الاثنين ٠١ مارس ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

سياسة

الأردنيون يختارون أعضاء مجلس نوابهم الـ 19 وسط إجراءات احترازية لمواجهة فيروس كورونا

مجلس النواب الأردنى

تنطلق اليوم الثلاثاء الانتخابات النيابية الأردنية، وسط تحديات الأخذ بالإجراءات الاحترازية التى فرضتها الحكومة، لمواجهة انتشار فيروس كورونا أو(كوفيد-19)، حيث بلغت الإصابات فى المملكة 115 ألف إصابة، إضافة إلى 1295 حالة وفاة.

وتأمل الحكومة، التي حشدت حوالي 45 ألفا من أفراد الأمن لتأمين الاقتراع على مستوى البلاد، في أن تقترب نسبة الإقبال على التصويت لـ 30% من بين 4.6 مليون ناخب مسجلون، في بلد يبلغ عدد سكانه 8 ملايين نسمة.

كما يبلغ عدد المرشحين المتنافسين فى هذا السباق1717 مرشحاً، منهم 368 سيدة، وجرى تخصيص 12 مقعداً للأقليات المسيحية والشركس و15 مقعداً للمرشحات اللاتي حصلن على أكبر عدد من الأصوات.

ويتم تنظيم الدوائر الانتخابية، بحيث يكون للمناطق الحضرية عدد أقل بكثير من أعضاء البرلمان لكل ناخب مقارنة بالريف، وتنخفض عادة نسبة تصويت الفلسطينيين في المناطق الحضرية، وهم يشكلون نسبة كبيرة من السكان.

وقال رئيس مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخابات الدكتور خالد الكلالدة أمس الاثنين، إن عدد العاملين داخل مراكز الاقتراع والفرز يبلغ 52 ألفا، إضافة إلى 18 ألف متطوع، وذلك قبل يوم واحد على بدء الانتخابات لاختيار مجلس النواب الـ 19.

وأوضح الكلالدة أن “العاملين في لجان الاقتراع والفرز 52 ألفا، وهناك 8 آلاف و24 صندوقا كل صندوق يخدمه 4 أشخاص”، إضافة إلى “18 ألف متطوع منتشرين في 1824 مركز اقتراع وفرز، إضافة إلى لجان الانتخاب الرئيسية الموزعة على 23 دائرة، وفي الدوائر الكبرى هناك مكاتب فرعية تساند اللجان وعددها 45”.

وأوضح أنه “تم رصد أكثر من 4.5 آلاف مخالفة خلال مرحلة الصمت الانتخابي”، التي بدأت الساعة الـ7 صباح أمس الاثنين، أي قبل بدء الاقتراع بـ 24 ساعة.

ولفت إلى “التعامل مع 110 مخالفة مال فاسد وتحويل نحو عشرين مخالفة منها للجهات القضائية، موضحا أن هناك موقوفين منهم ومن ضمنهم مرشحين وداعمين لهم”.

قوات الأمن

من ناحية أخرى، نشرت قوات الأمن العام الأردنية 53 ألفا من عناصرها في جميع أنحاء المملكة الأردنية، استعدادا لحماية العملية الانتخابية التي تنطلق، اليوم الثلاثاء، وأشار مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام في مديرية الأمن العام العميد حسين الرفايعة إلى إنه سيتم استخدام طائرات مسيّرة (درون)، خلال إدلاء الأردنيين بأصواتهم في الانتخابات النيابية، ودخل الأردن مرحلة الصمت الانتخابي قبيل 24 ساعة من موعد الاقتراع لاختيار مجلس النواب الـ19.

مجلس النواب الأردن

وتُعد الانتخابات النيابية الأردنية الحالية 2020، هي الانتخابات النيابية التاسعة عشر منذ إعلان استقلال الأردن عام 1946، والتى انطلقت اليوم لانتخاب أعضاء مجلس النواب الأردني التاسع عشر، وقد انتهت فترة مجلس النواب السابق في سبتمبر 2020.

النظام الانتخابي

وتتألف المقاعد البالغ عددها 130 مقعدًا في مجلس النواب من 115 عضوًا، يتم انتخابهم عن طريق التمثيل النسبي، في قائمة مفتوحة من 23 دائرة انتخابية، تتراوح بين ثلاثة وتسعة مقاعد في الحجم، و 15 مقعدًا مخصصة للنساء، وتم تخصيص تسعة من مقاعد التمثيل النسبي، البالغ عددها 115 مقعدًا للأقلية المسيحية، وثلاثة مقاعد أخرى مخصصة للأقليات الشيشانية و‌الشركسية.

كما يُمنح 15 مقعدًا للنساء اللاتي حصلن على أكبر عدد من الأصوات، غير أنها فشلت في انتخابها على قائمتها، في كل من المحافظات الاثنتي عشرة ومقاطعات البادية الثلاث.

ولائم وذبائح

 

وفيما يتصل بالمرشحين وأنصارهم، أكد مصدر أمني أردني استدعاء مرشح عن طريق محافظ معان بعد تداول فيديو لأشخاص يقومون بالاحتفال في مدينة معان، وتخلل الاحتفال إطلاق الأعيرة النارية.

وقال المصدر إنه تم تحديد هوية مطلق النار غير أنه يتم التعتيم عليه والبحث جار عنه.

وكان فيديو قد نشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي من داخل أحد المقرات الانتخابية، في محافظة معان يظهر تجمعات لمناصري أحد المرشحين.

كما ظهر في مقطع الفيديو إطلاق أعيرة نارية، ونحر إبل تحضيراً لإقامة ولائم.

الأردن يعلن تمديد ساعات الحظر وإغلاق مراكز الترفيه بسبب فيروس كورونا

 

 

وسوم القارة القطبية الجنوبية الأردن الجيش التشيلي نهاية التعاملاتات

مواضيع متعلقة

عاجل طقس الاثنين دافئ نهارا على القاهرة والوجه البحري