< تباين أداء مؤشرات البورصة ببداية تعاملات الأسبوع
القاهرة 24
رئيس التحرير
محمود المملوك

تباين أداء مؤشرات البورصة ببداية تعاملات الأسبوع

البورصة
البورصة

تباين أداء مؤشرات البورصة، بافتتاح تداولات الأسبوع الاول من أبريل 2021، حيث انخفض المؤشر الرئيسي للسوق بينما صعدت باقي المؤشرات.

تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة خلال بداية تعاملات اليوم الأحد – أولى جلسات الأسبوع – بنسبة 0.28% إلى مستوى 10535 نقطة.

وارتفع مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة بنسبة 0.33% ومؤشر EGXEWI100 بنسبة 0.02%.

تراجع ربع سنوي للمؤشرات

تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة إيجي اكس 30 بنسبة 2.55% خلال الثلاثة شهور الاولى من العام الجاري 2021، وأنهى سوق المالي المصري تعاملات الربع الأول للعام على تراجع جماعي للمؤشرات.

وانخفض المؤشر الرئيسي إلى مستوى 10568 نقطة، فيما انخفض مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة "السبعيني" بنسبة 8.2% ومؤشر ايجي اكس 100 بنسبة 2.89%، وفقا لتقرير البورصة عن الاداء الفترة من يناير وحتى نهاية مارس الجاري. 

وبنهاية الربع الأول من العام، انخفضت القيمة السوقية للبورصة بنسبة 0.15% لتسجل 649.9 مليار جنيه، واستحوذ قطاع البنوك على نحو 25% من القيمة السوقية، وتلاه قطاع الموارد الأساسية 11.58% والعقارات 10.65% ثم خدمات مالية غير مصرفية بنسبة 10.26% والأغذية والمشروبات والتبغ 8.34%.

وبلغ إجمالي التداولات في البورصة خلال الثلاثة شهور نحو 241.7 مليار جنيه في حين بلغت كمية التداول نحو 40.078 مليون ور4قة منفذة على 2.925 ألف عملية.

شركات جديدة

أدرجت البورصة المصرية، خلال الربع الأول من العام، 3 شركات جديدة، بينها شركة تنفذ عملية قيد حصة من أسهمها تصل إلى 49% من إجمالي الأسهم.

وأظهر تقرير البورصة للفترة بين يناير ومارس 2021، أنه تم قيد 3 شركات هي أوراسكوم المالية القابضة الناتجة عن تقسيم شركة أوراسكوم للاستثمار، وشركة تعليم لخدمات الإدارة، التي تطرح نسبة 49% من أسهمها في السوق، وشركة ماكرو جروب للمستحضرات الطبية.

وكشف التقرير، أن إدارة البورصة شطبت خلال الثلاثة شهور شركتي أسمنت بورتلاند طرة والسويس للأسمنت، من البورصة، بعدما نفذت الشركتان عرض شطب اختياري من السوق.

واستحوذ المستثمرون المصريون، على النسبة الأكبر من  التعاملات على الأسهم المقيدة بالبورصة المصرية، خلال الربع الأول من العام الجاري 2021.

وأظهر تقرير البورصة أن تعاملات المستثمرين المصريين، بلغت 83.7% بينما استحوذ الأجانب على نسبة 9.6% والعرب على 6.7%، وذلك بعد استبعاد الصفقات.

وسجل الأجانب صافي بيع خلال الفترة بقيمة 317.6 مليون جنيه، والعرب صافي شراء بقيمة 268.8 مليون جنيه، بعد استبعاد الصفقات، وفقا للتقرير.