< رغم وفاة 7 من متلقيه.. «الأدوية البريطانية»: لقاح أسترازينيكا آمن
القاهرة 24
رئيس التحرير
محمود المملوك

رغم وفاة 7 من متلقيه.. «الأدوية البريطانية»: لقاح أسترازينيكا آمن

لقاح استرازينيكا
لقاح استرازينيكا

حثت هيئة تنظيم الأدوية البريطانية على ضرورة الإستمرار في تلقي لقاح أسترازينيكا ضد فيروس كورونا المستجد، وذلك على الرغم من تداول أنباء حول وفاة 8 أشخاص في المملكة المتحدة من متلقيه؛ نتيجة جلطات دموية نادرة فور تلقيهم اللقاح.

السبب وراء الإصابة بالجلطات

وقالت هيئة الدواء البريطانية إن السبب وراء حدوث الجلطات غير واضح وإن المراجعة الدقيقة مستمرة حول تقارير المملكة المتحدة عن الأنواع النادرة من الجلطات.

كما أضافت الهيئة أنها حددت نحو 30 حالة من حالات التجلط الدموي النادر من أصل 18 مليون جرعة من لقاح استرازينيكا تم إعطاؤها حتى تاريخ 24 مارس، وأظهرت أن الخطر المرتبط بتلك النوع من الجلطات الدموية ضئيل جدًا. 

استخدامه لكبار السن فقط بهذه البلدان

ورغم ذلك كثرت المخاوف حول لقاح استرازينيكا، ودفعت بعض البلدان بما في ذلك كندا، فرنسا، ألمانيا، وهولندا استخدامه على كبار السن فقط.

ولكن تعتمد بريطانيا بشكل خاص على لقاح استرازينيكا الذي طوره علماء جامعة أكسفورد بطريقة أسرع من الدول الأوروبية الأخرى، كما تشارك باقي الدول الأوروبية الأخرى الرأي مع وكالة الدواء البريطانية فيما يخص الفوائد النسبية للقاح، حيث إن العلاقة السببية بين تجلط الدم للأشخاص الذين تلقوا اللقاح غير مثبتة ولكنها ممكنة.

هولندا تعلق التطعيم بأسترازينيكا لهذه الفئات

علقت هولندا التطعيم بجرعات أسترازينيكا للأفراد الذين تقل أعمارهم عن 60 عاما بعد اكتشاف خمس حالات جديدة بين النساء ووفاة إحداهن.

الصحة العالمية: لقاح أسترازينيكا آمن 

ذكرت وكالة الأدوية الأوروبية أن لقاح استرازينيكا آمن، وذلك الذي ذكرته منظمة الصحة العالمية أيضًا، وأن العلماء لم يجدوا أي عوامل خطر محددة كالعمر، أو الجنس أو التاريخ الطبي العائلي.

وكانت قد حذرت رئيسة المفوضية الأوروبية "فون دير لاين" أن شركة أسترازينيكا لن تتمكن من تصدير أية جرعات من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد والذي تم تصنيعه على الأراضي الأوروبية إلى خارج الإتحاد قبل أن يتم تسليمه إلى الموطن الأصلي.

ومن الجدير بالذكر أن الإتحاد الأوروبي قد تسلم من قبل الشركة الدوائية البريطانية 30 مليون من أصل 120 مليون جرعة لقاح.

وتلك المقاربة تعمق الخلاف بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا التي ترغب في الحصول على كميات من جرعة أسترازينيكا التي تم إنتاجها في الاتحاد الأوروبي.