< محافظ أسيوط يناقش مع مسئولي الري الموقف التنفيذي لتبطين وتأهيل الترع بالقرى
القاهرة 24
رئيس التحرير
محمود المملوك

محافظ أسيوط يناقش مع مسئولي الري الموقف التنفيذي لتبطين وتأهيل الترع بالقرى

جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع

ناقش اللواء عصام سعد، محافظ أسيوط، مع مسئولي الري الموقف التنفيذي لمشروعات تبطين وتأهيل الترع بنطاق المحافظة، ضمن أعمال المرحلة الأولى من المشروع القومي لتبطين الترع، والذي تنفذه وزارة الري ويصل عدد الترع على مستوى المحافظة في المرحلة الأولى 23 ترعة بتكلفة إجمالية تصل إلى 400 مليون جنيه.

 جاء ذلك خلال لقائه مع المهندس ياسر عبدالرحيم، وكيل وزارة الري بأسيوط، وحسين كشك رئيس، مركز ومدينة صدفا.
وأكد محافظ أسيوط على أهمية المشروع القومي لتأهيل وتبطين البنية التحتية المائية والذي أطلقته القيادة السياسية، والذي يستهدف تأهيل ورفع كفاءة الترع لتحقيق أعلى مستوى من ضبط الجودة، وذلك لما له من عوائد ومنافع كبيرة على منظومة الرى وتوفير المياه لأغراض الرى والصناعة ومياه الشرب وتوفير كميات مياه من الفاقد وضمان عدالة توزيع المياه وزيادة الإنتاجية الزراعية فضلا عن تقليل تكاليف أعمال الصيانة والتطهير للمجاري المائية.
وأشار المحافظ إلى أنه يتابع الجهود التي تبذلها الجهات المختصة بتنفيذ مشروع تأهيل وتبطين الترع والمصارف بمختلف قرى المحافظة من واقع جولاته الميدانية، مؤكدًا على ضرورة بذل أقصى الجهود للانتهاء من تنفيذ تأهيل وتبطين الترع في زمن قياسي، وفق توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، وذلك من أجل ترشيد وتقليل الفاقد من المياه التي يتم هدرها في الشبكة المائية، مشيرا إلى تكليف الأجهزة التنفيذية بمتابعة الأعمال أولا بأول من خلال الرصد الميداني وعلى أرض الواقع وذلك حتى يتسنى دفع العمل بالمشروع وإزالة أية معوقات قد تعرقل التنفيذ.
كما وجه المحافظ مسئولي الوحدات المحلية بتكثيف حملات الوعي بالتنسيق مع الجمعيات الأهلية والتنبيه على المواطنين بمنع إلقاء أية مخلفات في الترع، وتحرير محاضر للمخالفين فضلًا عن القيام بنقل نواتج عمليات التكريك والتطهير إلى أقرب مقلب عمومي وتمهيد الطرق على جانبي الترع التي يتم الانتهاء من تبطينها وتأهيلها ورصفها ليكون المشروع في صورته النهائية ذا واجهة حضارية مميزة.