< top5.. إثيوبيا تدير المفاوضات بشكل غير مسؤول ووفد من المخابرات المصرية يصل غزة لبحث ملفات هامة
القاهرة 24
رئيس التحرير
محمود المملوك

top5.. إثيوبيا تدير المفاوضات بشكل غير مسؤول ووفد من المخابرات المصرية يصل غزة لبحث ملفات هامة

سد النهضة
سد النهضة

تيسيرًا على قراء “القاهرة 24” في استعراض الأخبار العربية والعالمية، اليوم الثلاثاء، نعرض أهم 5 أخبار على مدار اليوم ونالت العديد من المتابعات والمشاهدات.

 

وزير الخارجية: إثيوبيا تدير مفاوضات سد النهضة بشكل غير مسؤول 
 

قال سامح شكري وزير الخارجية، إن إثيوبيا تمارس إدارة سد النهضة بشكل غير مسؤول. وفقا لتصريحاته مع قناة سكاي نيوز.

وأوضح شكري، أن مصر والسودان ستبدأ فى التوجه للمؤسسات الدولية المؤثرة لإطلاعها على هذه التطورات ومطالبتها بالقيام بمسؤوليتها حتى تكون فاعلة.

وتابع شكري: “نحن ندعى كل الأطراف الدولية للبحث عن مخرج من الأزمة مع الأخذ فى الاعتبار أن مصر والسودان قدموا كثيرا من المرونة فى المفاوضات”.

وصرح السفير أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية أن جولة المفاوضات التي عقدت في كينشاسا حول سد النهضة الإثيوبي خلال يومي 4 و 5 إبريل 2021 لم تحقق تقدمًا ولم تفض إلى اتفاق حول إعادة إطلاق المفاوضات، حيث رفضت إثيوبيا المقترح الذي قدمه السودان، وأيدته مصر بتشكيل رباعية دولية، تقودها جمهورية الكونجو الديمقراطية، التي ترأس الاتحاد الإفريقي للتوسط بين الدول الثلاث، ورفضت إثيوبيا كذلك خلال الاجتماع كافة المقترحات والبدائل الأخرى التي طرحتها مصر وأيدتها السودان من أجل تطوير العملية التفاوضية لتمكين الدول والأطراف المشاركة في المفاوضات كمراقبين من الانخراط بنشاط في المباحثات والمشاركة في تسيير المفاوضات وطرح حلول للقضايا الفنية والقانونية الخلافية.


كما رفضت إثيوبيا مقترحاً مصرياً تم تقديمه خلال الجلسة الختامية للاجتماع الوزاري ودعمته السودان بهدف استئناف المفاوضات بقيادة الرئيس الكونجولي وبمشاركة المراقبين وفق الآلية التفاوضية القائمة، وهو ما يثبت بما يدع مجالاً للشك لقدر المرونة والمسئولية التي تحلت بها كل من مصر والسودان، ويؤكد على رغبتهما الجادة في التوصل إلى اتفاق حول سد النهضة، إلا أن إثيوبيا رفضت هذا الطرح مما أدى إلى فشل الاجتماع في التوصل لتوافق حول إعادة إطلاق المفاوضات.


وذكر المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية أن هذا الموقف يكشف مجدداً عن غياب الإرادة السياسية لدى إثيوبيا للتفاوض بحسن نية وسعيها للمماطلة والتسويف من خلال الاكتفاء بآلية تفاوضية شكلية وغير مجدية، وهو نهج مؤسف يعيه المفاوض المصري جيداً ولا ينطلي عليه.

وأكد السفير أحمد حافظ أن مصر شاركت في المفاوضات التي جرت في كينشاسا من أجل إطلاق مفاوضات تجري تحت قيادة جمهورية الكونجو الديمقراطية وفق جدول زمني محدد للتوصل لاتفاق عادل ومتوازن وملزم قانوناً حول سد النهضة، إلا أن الجانب الإثيوبي تعنت ورفض العودة للمفاوضات، وهو موقف معيق وسيؤدي إلى تعقيد أزمة سد النهضة وزيادة الاحتقان في المنطقة.


واختتم المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية تصريحاته بالإشارة إلى أن وزير الخارجية أكد خلال الاجتماعات التي عقدت في كينشاسا عن تقدير مصر للجهد الذي بذله الرئيس فيليكس تشيسكيدي في هذا المسار وعن استعداد مصر لمعاونته ودعمه في مساعيه الرامية لإيجاد حل لقضية سد النهضة بالشكل الذي يراعي مصالح الدول الثلاث ويعزز من الاستقرار في المنطقة.

السعودية: تعليق الإفطار والسحور والاعتكاف في المساجد خلال شهر رمضان الكريم

 

 أعلن الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في السعودية، اليوم الثلاثاء، عددًا من الإجراءات الاحترازية الوقائية لمنع تفشي فيروس كورونا التي اتخذتها الوزارة بالتنسيق مع الجهات المختصة للعمل بها في مساجد وجوامع المملكة خلال شهر رمضان المبارك لعام 1442هـ.

ونص التوجيه لكافة فروع الوزارة بعموم مناطق المملكة، بالتأكيد على منسوبي المساجد بتعليق إقامة سفر الإفطار والسحور في الجوامع والمساجد، وأن يشمل ذلك الإفطار والسحور داخل الجوامع والمساجد، أو في المرافق التابعة لها.

كما نص التوجيه على تعليق الاعتكاف في جميع الجوامع والمساجد، والتوسع في أماكن إقامة صلاة عيد الفطر المبارك في جميع مصليات الأعياد لتشمل الجوامع والمساجد التي تقام فيها صلاة الجمعة.

واختتم التوجيه بالتنويه على أن جميع ما يتعلق بإقامة صلاة التراويح والقيام في المساجد والجوامع ستتم الإفادة عنه لاحقا في بيان تصدره الوزارة. 

 

وكالة: وفد من المخابرات العامة المصرية يصل إلى غزة لبحث ملفات هامة

 

أفادت وسائل إعلام، بوصول وفد من المخابرات العامة المصرية، اليوم الثلاثاء، إلى قطاع غزة لبحث ملفات هامة مع قادة حركة "حماس".

وقال مصدر لوكالة "سبوتنيك" إن الوفد وصل قطاع غزة عبر حاجز بيت حانون "إيرز" قبل قليل.

ويضم الوفد كلا من اللواء أحمد عبد الخالق، مسؤول الملف الفلسطيني بالمخابرات المصرية، ويرافقه اللواء سامح نبيل، حسب المصدر ذاته.

وفي سياق متصل، أفادت دائرة الإعلام في حاجز بيت حانون في بيان بأن الوفد المصري وصل "بشكل مفاجئ" برئاسة اللواء أحمد عبد الخالق مسؤول ملف فلسطين بالمخابرات المصرية وعضوية اللواء سامح نبيل، حسب ما نقلته وكالة "معا" الفلسطينية.

ومن المقرر أن يلتقي قيادة حماس بغزة لبحث ملفات هامة، وفق الوكالة الفلسطينية.

وتتولى القاهرة الكثير من الملفات الفلسطينية وعلى رأسها المصالحة والتهدئة مع إسرائيل، وبين الحين والآخر يصل وفد المخابرات المصرية إلى غزة ويلتقي قادة حماس والفصائل الفلسطينية.

ومن المقرر أن تشهد فلسطين في 22 مايوالمقبل، انتخابات شريعية، على أن تجرى انتخابات رئاسية في 31 يوليو، وانتخابات المجلس الوطني في 31 أغسطس، حسب مرسوم رئاسي سابق.

الرئيس الإسرائيلي: القانون يجيز لنتنياهو مواصلة عمله رغم الجرائم الجنائية

 

أصدر الرئيس الإسرائيلي رؤوفين، اليوم، تكليفا لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، لتشكيل الحكومة الجديدة، وفقا لما نقلته هيئة الإذاعة الإسرائيلية الرسمية.

وذكر تقرير الهيئة أن إعلان ريفلين تكليف نتنياهو جاء في كلمة له في مقر رؤساء إسرائيل، حيث قال إن "هذا القرار ليس بسهل من ناحية الأخلاق والقيم، إذ إنه يعي موقف عديد من المواطنين الرافض لإسناد هذه المهمة إلى شخص قدمت بحقه لائحة اتهام".

وتابع الرئيس الإسرائيلي قائلًا: "إن القانون وقرار محكمة العدل العليا يجيزان لرئيس وزراء مواصلة أداء مهامه حتى وإن كان متهمًا بجرائم جنائية"، مبينًا أنه "ليس بصدد استبدال الهيئة التشريعية أو القضائية، وأن من واجب الكنيست الحسم في هذه القضية الجوهرية والأخلاقية".

وأوضح تقرير الإذاعة الإسرائيلية أنه بموجب القانون فإن "المهلة الزمنية التي تمنح للشخصية البرلمانية المكلفة بهذه المهمة تصل إلى ثمانية وعشرين (28) يوما، علما بأن الرئيس الإسرائيلي يملك صلاحية تمديد هذه الفترة بأربعة عشر (14) يوما إضافيا لإنجاز هذه المهمة.

 

هل طلبت السعودية الإفراج عن باسم عوض الله المدان فى محاولة الانقلاب بالأردن؟

 

نفت المملكة العربية السعودية، تقديمها أي طلب للأردن بشأن الأحداث التي شهدتها عمان مطلع الأسبوع الجاري، والتي استهدفت زعزعة استقرار وأمن المملكة الأردنية الهاشمية.

وحسب شبكة "سي أن أن" الأمريكية، قالت وزارة الخارجية السعودية، إن وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان، كان في عمان لتأكيد التضامن ودعم السعودية للأردن، لافتة إلى أن "الوزير لم يناقش أي مسائل أخرى أو قدم أي طلبات".

 وكانت صحيفة "واشنطن بوست" قد زعمت، في وقت سابق، أن وفدا سعوديا برئاسة بن فرحان، زار الأردن للمطالبة بالإفراج عن عوض الله.

 ونقلت الصحيفة عن مسؤول استخباراتي رفيع المستوى في الشرق الأوسط، تابعت حكومته الأحداث، قوله إن المسؤولين السعوديين، على رأسهم وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان، التقوا نظرائهم الأردنيين أمس الاثنين، بعد أن طلبوا الإذن بزيارة المملكة غداة بدء تسريب أنباء "المؤامرة" التي تسعى لـ"زعزعة أمن الأردن".

 وأشار المسؤول الاستخباراتي إلى أنه بعد لقاءات مع الأردنيين، ذهب الوفد السعودي إلى أحد فنادق عمان، لكنه تمسك بطلبه السماح لعوض الله بالمغادرة معهم إلى السعودية.

 وقال المسؤول إن إصرار السعودية على الإفراج الفوري عن عوض الله قبل أي إجراء قضائي أو توجيه اتهامات رسمية له "يثير الدهشة في المنطقة"، على حد وصف المسؤول.

 وأضاف: "السعوديون كانوا يقولون إنهم لن يغادروا البلاد بدونه (عوض الله)، يبدو أنهم قلقون بشأن ما سيقوله".

 وأفادت "واشنطن بوست" بأنه تم إطلاع مسؤولي إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن على نتيجة الاجتماعات بين السعوديين والأردنيين، وفقا لمسؤول أمريكي كبير سابق مطلع على الوضع.

 وباسم عوض الله مواطن أردني ومستشار كبير سابق للملك عبد الله الثاني، وشغل منصب رئيس الديوان الملكي الأردني في الفترة من نوفمبر 2007 وحتى أكتوبر 2008.