< بلاغ للنائب العام وغضب على تويتر.. هل يلحق مسلسل "الطاووس" بـ أحمس؟
القاهرة 24
رئيس التحرير
محمود المملوك

بلاغ للنائب العام وغضب على تويتر.. هل يلحق مسلسل "الطاووس" بـ أحمس؟

مسلسل الطاووس
مسلسل "الطاووس"

لم تمر أيام قليلة على إيقاف تصوير مسلسل "الملك" الذي يجسد فيه عمرو يوسف دور أحمس، وفوجئنا منذ ساعات بأزمة جديدة يتعرض لها مسلسل رمضاني آخر هو "الطاووس".

 

الأزمة اندلعت بعد عرض الإعلان التشويقي الخاص بمسلسل "الطاووس" والمواد الدعائية للمسلسل، إذ ألمح البعض إلى أن المسلسل يتعرض لحادثة الفيرمونت الشهيرة بطريقة ما، لذا تقدم المحامي طارق العوضي ببلاغ للنائب العام يطالب فيه بوقف عرض المسلسل.

 

وأكد طارق العوضي في بلاغه  أن الدعاية استخدمت قضية الفيرمونت، كما تم استغلال صورة موكلته نازلي مصطفى كريم، وذلك رغم أن القضية مازالت في مرحلة التحقيقات والنيابة حذرت من تناولها.

وكما كان الأمر بالنسبة لمسلسل "الملك"، انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي حملات لمنع عرض المسلسل، وظهرت العديد من الهاشتجات المطالبة بمنعه ومنها هاشتاج "بلاغ بوقف مسلسل الطاووس".

 

 

ومن تعليقات الجمهور على الإعلان الدعائي لمسلسل "الطاووس" كتب مغرد على تويتر: "يعني شهر الخير والبركه عايزين تعرضوا علينا قضيه زي الزفت وقضيه مخلصتش وترجعوا تقولوا عايزين منشوفش مظاهر البلطجه في الشارع ما هو من الأعمال ده لازم يكون في رقابة اكتر من كده".

 

فيما أبدى البعض عدم تيقنهم من أن المسلسل بالفعل يتناول هذه القضية، وربما يكون الأمر مجرد تشابه ليس أكثر.

قد يعجبك| برومو مسلسل "الطاووس" خلق حالة من الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي لهذا السبب

أبطال مسلسل "الطاووس"

 

مسلسل "الطاووس" يجمع العديد من النجوم منهم جمال سليمان، وسيدة المسرح العربي سميحة أيوب، وسهر الصايغ، وأحمد فؤاد سليم، رانيا محمود ياسين، وهالة فاخر، وخالد عليش، وعابد عناني، هبة عبد الغني، ومها نصار، والفنانة الشابة فرح الزاهد، وسيناريو وحوار كريم الدليل وإشراف على الكتابة المؤلف محمد ناير، وإخراج رءوف عبد العزيز.

 

 

قصة مسلسل "الطاووس"

 

ويتناول المخرج رؤوف عبدالعزيز الضوء في مسلسل "الطاووس"أحد القضايا المهمة كعادته في الأعمال الدرامية التي يقدمها، ويكشف الإعلان التشويقي الكثير من التفاصيل في واحدة من أهم القضايا التي تمثل خطورة على المرآة، عندما يتخلى البشر عن إنسانيتهم، وتقودهم غريزتهم إلى هدم الأخلاقيات، لذلك مازالت قضايا الاغتصاب والتحرش أزمة نعانى منها.