< ننشر القصة الكاملة لاتهام شيري هانم وزمردة بممارسة الدعارة قبل جلسة استئنافهما (مستندات)
القاهرة 24
رئيس التحرير
محمود المملوك

ننشر القصة الكاملة لاتهام شيري هانم وزمردة بممارسة الدعارة قبل جلسة استئنافهما (مستندات)

شيري هانم وزمردة
شيري هانم وزمردة

ينشر "القاهرة 24" حيثيات الحكم على المتهمتين، شريفة رفعت وابنتها نورا هشام، المعروفتين باسم "شيري هانم و زمردة"، في اتهامها بنشر الفسق والفجور والتعدي على مبادئ القيم الأسرية في المجتمع المصري، قبل جلسة الحكم في استئنافهما على الحكم  بالحبس 6 سنوات وغرامة مائة ألف جنيه اليوم.

القبض على شيري هانم وزمردة لاتهامهما بممارسة الفسق والفجور 

تمكنت الأجهزة الأمنية عقب تقنين الإجراءات من تحديد هوية سيدة وابنتها مقيمتين بالقاهرة وضبطهما، وبمواجهتهما أقرا بإنشائهما لقناة بأحد مواقع التواصل الاجتماعي لإعداد وتصوير وبث مقاطع فيديو ذات محتوى خادش للحياء العام، بهدف تحقيق نسب مشاهدة عالية والحصول على استفادة وربح مادى.

واعترفت المتهمان باستدراج عملائهما من خلال التواصل عبر أحد برامج التواصل على الهواتف المحمولة، وضبط بحوزتهما (3 هواتف محمول “مُحمل عليها بعض الفيديوهات المخلة والمحادثات النصية المتبادلة مع بعض الأشخاص” – لاب توب – مبلغ مالى من متحصلات نشاطهما، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهما.

الحبس 6 سنوات لـ”شيري هانم وزمردة” في نشر الفسق والفجور

وقررت محكمة جنح القاهرة الاقتصادية، حبس المتهمتين “شيري هانم وزمردة” في اتهامهما بالتحريض على الفسق الفجور 3 سنوات لكل منهما  في التهم الموجهة إليهما في أمر الإحالة من التهمة الأولى حتى الخامسة.

كما قضت بحبس شيري هانم، 3 سنوات وتغريمها 300 ألف جنيه عن ممارسة الدعارة، وحبس زمردة 3 سنوات، وغرامة 300 ألف جنيه، ووضعها تحت المراقبة 3 سنوات مماثلة.

حيثيات الحكم بالحبس 6 سنوات لـ”شيري هانم وزمردة”في نشر الفسق والفجور

حصل “القاهرة 24” على حيثيات حكم محكمة جنح القاهرة الاقتصادية برئاسة المستشارة مروة هشام بركات، في الجنحة رقم 535 لسنة 2020 جنح اقتصادية القاهرة، المتهمة فيها شريفة رفعت عبد المطلب عطوة وشهرتها شيري هانم، نورة هشام أحمد علي الدين الزهيري وشهرتها زمردة، والتي قضت حبس المتهمتين “شيري هانم وزمردة” في اتهامهما بالتحريض على الفسق الفجور 3 سنوات لكل منهما في التهم الموجهة لهما في أمر الإحالة من التهمة الأولى حتى الخامسة.

وقالت المحكمة في حيثياتها، إن المتهمتين في الفترة من ديسمبر 2019 حتى يونيو 2020 نشرتا بقصد العرض صورًا خادشة للحياء العام باستخدام حساباتهما الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وانستجرام ويوتيوب، فنشرتا مقاطع مرئية وصورًا شخصية تضمنت في محتواها المرئي والمسموع خدش الحياء العام على النحو المبين بالتحقيقات تنطوي على إيحاءات جنسية بالإيماء والفعل والقول تصريحًا وتلميحًا على النحو المبين بالتحقيقات.

وتابعت الحيثيات، أن المتهمتين قامتا بالتعدي على المبادئ والقيم الأسرية في المجتمع المصري بأن نشرتا عن طريق شبكة المعلومات والصفحات الخاصة بهما على مواقع التواصل الاجتماعي والقناة الخاصة بهما على مواقع التواصل الاجتماعي والقناة الخاصة بالأولى على موقع اليوتيوب مقاطع مرئية وصورًا شخصية تضمنت تعديًّا على تلك المبادئ والقيم الأسرية، وأتيح للكافة الاطلاع على محتوياتهما.

وذكرت الحيثيات أن المتهمة الأولى ساعدت المتهمة الثانية وسهلت لها ارتكاب الدعارة بأن قامت بتصويرها بعضًا من المقاطع والصور محل البندين السابقين عقب ذلك بقيامها بنشر تلك الصور والمقاطع المرئية على حساباتهما المشار إليها في البندين 1 و4 فتمت جريمة الثانية محل البند 7 بناء على تلك المساعدة على النحو المبين بالتحقيقات.

وتابعت الحيثيات أن المتهمة الثانية اعتادت ممارسة الدعارة مع الرجال نظير مقابل مادي على النحو المبين تفصيلا بتقرير الإدارة العامة لتكنولوجيا المعلومات والتحقيقات.

واختتمت الحيثيات أن المتهمتين نشرتا مقطعًا تحت مسمي “يا خرابة البيوت العمرانة”، وصورة محملة من موقع يوتيوب تحت مسمى “شيري هانم ميرسيدس بينز”، وصورة أخرى من يوتيوب تحت مسمى “غفلت زمردة وهى داخلة تستحمى”، والقناة الخاصة بهما على مواقع التواصل الاجتماعي والقناة الخاصة بالأولي على موقع يوتيوب مقاطع مرئية وصور شخصية تضمنت تعديا على تلك المبادي والقيم الأسرية، وأتيح للكافة الاطلاع على محتوياتهما.