< "الهجرة" تجتمع مع أعضاء الهيئة الكندية للتراث المصري لتنسيق فعاليات "شهر الحضارة"
القاهرة 24
رئيس التحرير
محمود المملوك

"الهجرة" تجتمع مع أعضاء الهيئة الكندية للتراث المصري لتنسيق فعاليات "شهر الحضارة"

وزيرة الهجرة
وزيرة الهجرة

شاركت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، في اجتماع عبر تطبيق زووم مع أعضاء الهيئة الكندية للتراث المصري في كندا، وذلك لبحث تفاصيل وفعاليات الاحتفال الثالث بشهر الحضارة والتراث المصري وتنظمه الهيئة الكندية للتراث المصري برئاسة الدكتور مجدي نشأت، وذلك خلال شهر يوليو القادم بمقاطعة أونتاريو الكندية.

وتتضمن الاحتفالات بشهر التراث المصري، والتي تجرى تحت رعاية السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، بث عدد من الفاعليات واللقاءات الحصرية لرموز الفن والأدب والثقافة بمصر، وذلك يومي السبت والأحد من كل أسبوع طوال شهر يوليو.

وخلال اللقاء، أكدت السفيرة نبيلة مكرم أن وزارة الهجرة أول داعم للاحتفال بشهر الحضارة بالتنسيق مع النائب شريف سبعاوي عضو برلمان أونتاريو وأبناء الجالية المصرية في كندا، والعديد من المؤسسات المصرية المؤثرة هناك.

وتابعت: "إننا حريصون على بذل كل الجهود الممكنة لما يحقق الخير للوطن، والتنسيق مع المصريين في كندا لتنظيم الاحتفال بشهر الحضارة المصرية وسط تداعيات وباء كورونا المستجد، والتنسيق مع وزارات ومؤسسات الدولة، لتحقيق أفضل استفادة ممكنة في الترويج لمصر"، موضحة أنه  سيتم التنسيق مع وزارة السياحة والآثار التي نظمت برامج لعروض افتراضية ثلاثية الأبعاد لمتاحف مصر المختلفة، وكذلك وزارة الثقافة لتقديم عروض فنية متنوعة.

وأضافت وزيرة الهجرة أن المصريين في كندا هم سفراء الدولة المصرية للتعريف بتاريخنا وحضارتنا التي نشأت على ضفاف النيل، وأن هناك رموزا مصرية ناجحة في كل المجالات لا بد من الاستفادة منها كقوى ناعمة مصرية، من خلال توجيه رسالة للمجتمع الكندي تشمل فنون وعلوم وعادات وتقاليد مصرية أصيلة؛ للتأكيد على أن مصر قدمت للبشرية الكثير والكثير في كل المجالات.

وفي السياق ذاته، أشاد أعضاء الهيئة الكندية للتراث المصري بجهود وزارة الهجرة في التواصل مع المصريين بالخارج بكل الوسائل الممكنة، مثمنين تعاون الوزارة مع أبناء الجيلين الثاني والثالث بالخارج لربطهم بالوطن وتبادل الخبرات بين بعضهم البعض، كما ثمنوا النجاح الباهر لاحتفالية موكب المومياوات الملكية وجهود الدولة المصرية في مختلف المجالات، وأبدوا استعداد أبناء الجالية المصرية في كندا للتعاون بكل الوسائل الممكنة لدعم تلك الجهود، وإبراز فعاليات شهر الحضارة المصرية بالتعاون مع وزارة الهجرة وباقي الوزارات المصرية.

وفي السياق ذاته، أشار أعضاء الهيئة إلى دعوة كافة المنظمات الأهلية المصرية بكندا للمشاركة في الاحتفال، مؤكدين أن هناك نحو 30 مؤسسة مصرية في كندا أعلنت استعدادها للمشاركة في الفعاليات، مشددين على أن التعاون بين المصريين بالخارج ووزارات ومؤسسات الدولة يساهم في إنجاح الفعاليات المختلفة وخروجها في أرقى صورة تليق بمصر وحضارتها.

فيما رحبت وزيرة الهجرة بتلقي مقترحات المشاركة في فعاليات شهر الحضارة  والترويج لثقافاتنا وعاداتنا بجانب الترويج لإنجازات الدولة المصرية في السنوات الأخيرة، وما تزخر به مصر من تنوع ثقافي وحضاري في مختلف المحافظات، والطفرة الحديثة التي تشهدها في عملية التنمية وخاصة تشييد مدن الجيل الرابع على سبيل المثال.

وتجدر الإشارة إلى أن الاحتفال بشهر الحضارة المصرية في كندا ورفع العلم المصري على برلمان أونتاريو الكندي، كان قد انطلق في يوليو 2019 بعد تقديم النائب شريف السبعاوي عضو برلمان أونتاريو -بدعم من الجالية المصرية في كندا-  طلبا للبرلمان تمت الموافقة عليه وإعلان شهر يوليو شهرًا للحضارة والتراث المصري للمرة الأولى، ما يعد خطوة مضيئة أمام العالم لإظهار الدور المحوري لمصر التي امتزجت على أرضها عدة حضارات وثقافات.