< بدء التحقيق مع الطبيب بطل واقعة السجود للكلب |فيديو
القاهرة 24
رئيس التحرير
محمود المملوك

بدء التحقيق مع الطبيب بطل واقعة السجود للكلب |فيديو

طبيب واقعة السجود
طبيب واقعة السجود للكلب

تباشر جهات التحقيق بالقاهرة، تحقيقاتها مع الطبيب عمرو خيري رئيس قسم العظام بمستشفى جامعة عين شمس، وصاحب واقعة تعذيب ممرض وإجباره على السجود للكلب ، بتهمة التنمر بممرض يدعى عادل، وازدراء الأديان، وانتهاك حرمة الحياة الخاصة، ونشر محتوى أضر بالمجني عليه.

وصل منذ قليل صاحب واقعة السجود للكلب، بصحبة 3 محامين وابنتيه وسط حراسة أمنية مشددة، صاحبت المتهم من قسم شرطة النزهة إلى محكمة شمال القاهرة بالعباسية.

 

تفاصيل القبض على طبيب واقعة السجود للكلب 

 

ألقت الأجهزة الأمنية في الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين، القبض على الطبيب عمرو خيري، رئيس قسم العظام بجامعة عين شمس، في اتهامه بالتنمر وإهانة ممرض  وإجباره على السجود للكلب، بأحد المستشفيات الخاصة.

وكان النائب العام المستشار حمادة الصاوي أمر بحبس شركاء الطبيب في الفيديو الذي بثه على مواقع التواصل الاجتماعي، أثناء الاعتداء على ممرض وإجباره على السجود لكلبه.

كانت وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام، رصدت تداولًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي لمقطع مصوّرٍ نُسِب تصويره لطبيبٍ يظهر به تعديه واثنين آخرين على ممرض داخل غرفة بأحد المستشفيات، وذلك بالقول والفعل على نحو يُشكّل الجرائم المتقدمة، وبعرض الأمر على  المستشار النائب العام أمَرَ  بالتحقيق العاجل في الواقعة.


وأوضحت النيابة العامة في بيان له أنها حددت مكان المستشفى المصوَّر فيه الواقعة، فاستعلمت عن أطرافها، وكلَّفت جهات الشرطة بالتحري وصولًا لملابساتها، فأسفرَ الاستعلامُ والتحري عن تحديد مرتكبي الجريمة الثلاثة؛ طبيبين وموظف بالمستشفى.

 وسألت النيابة العامة المجني عليه فشهد بتفصيلات ما تَعرَّض له من تعدٍّ على نحوِ ما ظهَرَ بالمقطع المتداول، مستغلين ما لهم من سلطة وظيفية عليه، موضحًا أن التصوير المتداول الْتُقط دون عِلمه أو رضاه مُبديًا تضرره من نشره، وما حاق به من تداوله بين أهل بيته وقريته.


أمرت النيابة العامة بضبط المتهمين، فأُلقي القبض على الطبيب والموظف الظاهريْنِ بالتصوير وباستجوابهما أنكرا ما نُسب إليهما، وتوافقت أقوالهما مع ما شهد به المجني عليه في التحقيقات، وبرَّرا ما ظهر في التصوير باعتياد تقبُّل المجني عليه المزاحَ منهما ومن المتهم الهارب الذي صَوَّر المقطع، على نحو ما تُدوول، وهو ما أنكره المجني عليه من قَبوله هذا المزاح أو رضاه به، مدعيين تصريح المتهم الأخير لهما ولآخرين باختراق حسابه على تطبيق التواصل الرقمي «WhatsApp» منكرين علمهما بكيفية نشر المقطع المتداول، بينما أقرَّا بصحة ما حواه التصوير وصحة ظهورهما فيه.


هذا، وقد كلفت النيابة العامة الشرطة بسرعة ضبط وإحضار الطبيب الهارب، وفحص المقطع المتداول لبيان الحساب الإلكتروني الذي أُذيع منه وتحديد القائم على إدارته، وجارٍ استكمال التحقيقات.