< ابنة لصاحبة مسجد بإيطاليا.. من هي منار حسانين المرشحة للانتخابات المحلية في روما؟
القاهرة 24
رئيس التحرير
محمود المملوك

ابنة لصاحبة مسجد بإيطاليا.. من هي منار حسانين المرشحة للانتخابات المحلية في روما؟

المصرية منار حسانين
المصرية منار حسانين بروما

شكلت منار حسانين، المصرية الإيطالية، سطورًا جديدة في حياتها بعدما قررت الترشح لانتخابات محلية روما وبالتحديد في الحي الخامس، والتي تنعقد في الفترة من 3 و4 من شهر أكتوبر المقبل، ولطالما كانت السياسة مجال بعيد تمامًا عن أحلامها المُستقبلية.

تحكي منار حسانين والبالغة من العمر 25 عامًا، أنها نشأت بإيطاليا من أصل أب وأم مصريين، تحدثت اللغة العربية قبل الإيطالية، وتدرس في السنة النهائية بكلية الصيدلة التي حرصت على الالتحاق بها، وفي يوم وليلة كانت أمام فرصة الترشح للانتخابات المحلية بروما، قائلة إن الفرصة حصلت عليها عن طريق والدتها لأنها صاحبة مسجد، حيث أن الحزب عرض عليها أنهم يريدون أفراد غير إيطاليين الأصل تقدم على الترشح للانتخابات.

المصرية منار حسانين

تفاصيل ترشح منار حسانين لانتخابات بلدية روما

اطلعت منار حسانين، على الحزب والذي يُسمى «داموس»، ورأت أن الأهداف الخاصة بيه تسعى نحو تحقيق ما تريده في إيطاليا بشكل عام، وهو الامر الذي وزاد من حماسها وحماس والدتها فقررت الترشح لانتخابات محلية روما، مردفة: «تحمست واترشحت لأن الأجانب في إيطاليا مهم أن يكون لهم صوت، ورأت أن الترشح أفضل فرصة لوصول المشاكل التي يواجهها الأجنبي».

المصرية منار حسنيين

تقول المصرية  منار حسانين إن وجود المصريين داخل انتخابات محلية روما فرصة قوية لتعبر عن كل وجهات النظر المختلفة، كما أنها فرصة لكل الشباب والمواطنين الكبار ليشعروا بأن لهم حق داخل الدولة، وصوت قانوني لا يخاف من العنصرية، مسترسلة: «العنصريين موجودين في كل مكان، ولو انتظرنا أن يوافق الجميع على دخولنا لن يتخذ أي فرد أجنبي خطوة إيجابية، ولا بد أن يكون تشرح الأجنبي خطوة عادية بعد ذلك».

 أعربت منار حسنيين، أن العنصرية من أكبر المشاكل التي يواجها المصريون بإيطاليا، وأيضًا فكرة عدم الحصول على فرصة عمل، وتحلم منار بأن تكون جزء من استعادة روح ميجنة روما الإيطالية لرونقها القديم حيث أنها أصبحت بها العديد من المشاكل، بالإضافة إلى حرية ارتداء الحجاب، والمشكلة الخاصة بصعوبة الحصول على الجنسية الإيطالية.

المصرية منار حسيين 

ولفتت منار حسانين إلى أن فوز أي فرد من المصريين المشرحين بانتخابات بلدية روما ستُساعد على تحسيت الصورة الذهنية بخصوص الإيطاليين أنهم عنصريين تجاه الغير من فاقدي الأصل الإيطالي، وأيضًا ستكون رسالة قوية لتوصيل رسالة للإيطاليين أن أبناء الأجانب يستطيعون أن يُضيفوا للدولة ويُكافحون من أجل مستقبل أفضل.