< إحلال وتجديد 20 محطة معالجة ثلاثية في المرحلة الأولى من مشروع روافع المياه بالفيوم
القاهرة 24
رئيس التحرير
محمود المملوك

إحلال وتجديد 20 محطة معالجة ثلاثية في المرحلة الأولى من مشروع روافع المياه بالفيوم

حوار مجتمعي لمياه
حوار مجتمعي لمياه الشرب في الفيوم

نفذت شركة مياه الشرب والصرف الصحى بالفيوم بالتعاون مع مجلس ومدينه الفيوم، اليوم الإثنين، حوارًا مجتمعيًا حول عرض تقييم الأثر البيئي والمجتمعي لمشروع شبكات وروافع قرى مركز الفيوم، وعددهم ثمانية قرى هم، جرجس رزق، ومنشأة الجزائر، وكفور النيل، والنيل الوسطى، ورزق متى، وأبجيج ومنشأة بغداد، وحرفوش.

جاء ذلك بحضور المهندس عادل عبدالمنعم رئيس القطاع التجاري، نيابة عن اللواء هشام درة رئيس الشركة، والدكتور صلاح الشريف الخبير البيئي، والدكتور سامح سيف الخبير المجتمعى، ومنى خليفة ممثلة الشركة القابضة، والمهندس محمد مدحت استشاري تصميم المحطات بالمشروع، والمهندس مصطفى سعداستشارى تصميم محطات المعالجة.

وقال المهندس مصطفى سعد استشاري تصميم محطات المعالجة، إنه سيتم تطوير وإحلال وتجديد 20 محطة معالجة ثلاثية، وسيتم تطبيق هذا التجديد على 57 قرية فى المرحلة الأولى، كما تم الانتهاء من اعمال التصميم بنسبة 75%، للقرى وجارٍ أعمال الرفع المساحي وأعمال الجسات في القري المتبقية.

من جانبها أضافت منى خليفة، أن هدف اللقاء المجتمعي عرض نتائج دراسة الأثر البيئي للتجمع القروي لمحطة المعالجة والشبكات بمركز الفيوم؛ لأن المواطن هو محور اهتمامهم واهتمام الدولة، وهو الضامن الوحيد في نجاح أي مشروع سواء أثناء التنفيذ، أو بعد تنفيذه في كيفية المحافظة عليه.

من جانبها قال المهندس عادل عبدالمنعم رئيس القطاع التجاري، إن الدولة تشهد فى ظل القيادة الحكيمة المتمثلة في الرئيس عبدالفتاح السيسي، تقدما ملحوظًا وسريعًا على كل الأصعدة، متابعًا: نخص هنا البنية التحتية في مجالى مياه الشرب والصرف الصحى داخل محافظة الفيوم.

ولفت إلى الدولة بكل أجهزتها المعنية لا تدخر جهدًا في تقديم أوجه الدعم والتعاون اللازم من إنجاح توفير بيئة صحية أمنه توفر لهم مناخ اقتصادى يشكل ويدعم حياة المصريين فالشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي برئاسة المهندس ممدوح رسلان، تقدم يد العون والمساعدة في الدفع بعجلة تنفيذ المشروعات، وتوفير كل الاعتمادات المالية المخصصة من أجل مد وتدعيم وانشاء محطات، وروافع وخزانات لمياه الشرب والبدء فى مشروعات الصرف الصحي، والتي تشكل وتمثل رقمًا قياسيًا جديدًا تكاد تنفرد به محافظة الفيوم، عن سابقتها من المحافظات الأخرى فنسبة الصرف الصحي في الوقت الحالى لم تتخطى نسبة 47%، ومع الانتهاء من مشروعات توسعات الصرف الصحي بالفيوم تصل لأكثر من 86% من إجمالي عدد السكان والقرى.

يذكر أنه تم استكمال العديد من مشروعات الصرف الصحى المتوقفة إبان ثورة الخامس والعشرين من يناير 2011، وساهم سيادته فى توفير اعتماد مالى يقدر بنحو 180 مليون جنيه للانتهاء من مشاريع الصرف الصحى بالقرى المبللة كما شهدت المحافظة طفرة كبيرة فى تنفيذ مشاريع الصرف الصحي وذلك من أجل تحسين نوعيه المياه داخل بحيرة قارون، وهذا ظهر جليا في اعتماد مالى تم توفيره يقدر بنحو تسعة مليارات ونصف المليار جنيها لتنفيذ مشاريع الصرف الصحي داخل  57 قرية بمعظم مراكز المحافظة.