< الصومال تفتح أول محطة أكسجين عامة لمساعدة مرضى فيروس كورونا
القاهرة 24
رئيس التحرير
محمود المملوك

الصومال تفتح أول محطة أكسجين عامة لمساعدة مرضى فيروس كورونا

أجهزة أكسجين
أجهزة أكسجين

افتتحت الحكومة الصومالية، اليوم الخميس، أول محطة أكسجين عامة في الصومال لمساعدة مرضى فيروس كورونا المستجد.

ووفقًا لـرويترز، ارتفع الطلب العالمي على الأكسجين الطبي مع انتشار جائحة الفيروس التاجي، وشهدت العديد من البلدان نقصًا حادًا.

وهذا يعني أن هناك نقص حاد في المعدات الأخرى يعني أن الأفارقة المصابين بأمراض خطيرة من فيروس كورونا، وهم أكثر عرضة للوفاة من المرضى في أي مكان آخر.

وتم شراء المصنع الجديد في مقديشو مقابل 282،000 يورو، ما يعادل 240،700 دولار، وسيتم تثبيته في مستشفى بنادير للأمومة والأطفال، حيث مولت المؤسسة أيضًا إصلاح جناح لفيروس كورونا.

ويحتاج إنتاج الأكسجين الطبي إلى خبراء لتشغيل المعدات وصيانتها، كما تتطلب إمدادات كهرباء ومياه موثوقة لا تتوفر في معظم المستشفيات العامة الصومالية.

وعانت دول أخرى، مثل الهند، من نقص حاد في الأكسجين أثناء الزيادات الحادة في إصابات فيروس كورونا، مما أجبر أسر المرضى اليائسة على دفع أسعار باهظة للأسطوانات.

وقال عبد الله نور عثمان، الرئيس التنفيذي لمؤسسة هرموود: تبلغ تكلفة أسطوانة الأكسجين الواحدة عادة نحو 50 دولارًا في الصومال، لكنها يمكن أن تصل إلى 400 دولار أو 500 دولار في المستشفيات الخاصة بسبب النقص.