< ترفع صاحبها عشر درجات.. اعرف فضل الصلاة على النبي يوم الجمعة وليلتها
القاهرة 24
رئيس التحرير
محمود المملوك

ترفع صاحبها عشر درجات.. اعرف فضل الصلاة على النبي يوم الجمعة وليلتها

دعاء _ تعبيرية
دعاء _ تعبيرية

فضل الصلاة على النبي يوم الجمعة ضمن أكثر العبارات طلبًا على محركات بحث الإنترنت اليوم الجمعة، حيث أوصانا الرسول -صلى الله عليه وسلم- بكثرة ذكره والصلاة عليه في يوم الجمعة تحديدا، حيث أن يوم الجمعة هو خير أيام الله وأفضلها، ففيه خلق سيدنا آدم عليه السلام، وفيه نزل إلى الأرض، ولا تقوم الساعة إلا فيه.

 

ويتساءل الكثيرون حول الحكمة من تخصيص رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ليوم الجمعة تحديدا بكثرة الصلاة عليه، رغم أن الصلاة على النبي واجبة في كل الأوقات والأحوال، وتجلب لصاحبها الكثير من النفع والتوفيق في الدنيا.

 

صورة أرشيفية

 

ويستعرض القاهرة 24 في هذا التقرير بعض النقاط التي توضح فضل الصلاة على النبي يوم الجمعة.

 

فضل الصلاة على النبي يوم الجمعة

 

 اتفق علماء الشريعة قديما وحديثا وفي مقدمتهم أهل السنة، فيما يتعلق بموضوع فضل الصلاة على النبي يوم الجمعة، على شدة استحباب الصلاة على النبي يوم الجمعة، حيث قال ابن عطية: «الصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم- في كل حال واجبة وجوب السنن المؤكدة التي لا يسع تركها ولا يغفلها إلا من لا خير فيه».

 

 بالحديث عن  فضل الصلاة على النبي يوم الجمعة، نقل الإمام السخاوي عن أبي عبد الرحمن المُقري، أنه قال حضرت فلانًا- وذكر رجلًا من الصالحين- في ساعة النزع «ساعة الاحتضار»، فوجدنا رقعة تحت رأسه مكتوب فيها: «براءة لفلان من النار».

 

تابع: وعندما سألوا أهله ماذا كان يفعل؟، فأجاب أهله: إذا ما كان يوم الجمعة صلى على النبي -صلى الله عليه وسلم- ألف مرة، لذا قال الإمام الشافعي: «يستحب الإكثار من الصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم- في كل يوم، ويزداد الاستحباب أكثر في يوم الجمعة وليلتها».

 

كما روى العلماء أيضًا أن الصلاة الواحدة على النبي يوم الجمعة، بعشر حسنات، وترفع صاحبها عشر درجات، ويغفر للمصلي على النبي عشر سيئات، وهي سبب في شفاعة الرسول صلى الله عليه وسلم له يوم القيامة.

 

صورة أرشيفية

 

فضل الصلاة على النبي

 

بالإشارة إلى موضوع فضل الصلاة على النبي يوم الجمعة، يجب التنبيه إلى أن الصلاة على النبي -صلى الله صلى الله عليه وسلم-، نوع من أنواع التمجيد والتعظيم ورفع الدرجة، كما تجدر الإشارة إلى أن الصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم- ميزة خصّها وحصرها الله، -سبحانه وتعالى-، بخير الخلق سيدنا محمد، -صلى الله عليه وسلم-، فهو حامل وناشر الدعوة الإسلامية، وخاتم الأنبياء والصديقين.

 

تعتبر الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم من إحدى العبادات المفروضة، كما أن لها أجرًا عظيمًا من الله تعالى، وبحسب المصلي على النبي أن الله يبعث الروح في الرسول الله -صلى الله عليه وسلم- للرد عليه بنفسه من مدفنه الشريف، فضلا عن أن الله وملائكته يصلون على نبي الله -صلى الله عليه وسلم-.

 

 

وقد أمر القران الكريم المسلمين بالصلاة والسلام على رسول الله حين قال: « إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ ۚ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا».

 كما ورد في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ما جلَسَ قومٌ مجلِسًا لَمْ يذكُروا اللهَ فيهِ، ولَمْ يُصلُّوا فيهِ على النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، إلَّا كانَ عليهِمْ تِرَةً، يومَ القيامةِ، إنْ شاءَ عَفَا عنهُمْ، وإنْ شاءَ أخذَهُمْ بِها».

 

صورة أرشيفية

 

معنى الصلاة على النبي

 

 وعن معنى الصلاة على نبي الله -صلى الله عليه وسلم-، أوضح العلماء أن قول: اللهم صل على سيدنا محمد، يعني الدعاء والطلب من الله تعالى بالثناء على سيدنا محمد في الملأ الأعلى أي: تكرار مدحه بين الملائكة، مؤكدين أن الصلاة لا تكون إلا على النبي وعلى آله.