رئيس التحرير
محمود المملوك

محافظ البحيرة يعلن رفع درجة الاستعداد لموجة الطقس السيئ

القاهرة 24

أعلن اللواء هشام آمنة، محافظ البحيرة، عن رفع درجة الاستعداد والتأهب بجميع القطاعات، واستنفار كافة الجهود والتنسيق بين الجهات كل فى موقعه لمواجهة أي أحداث طارئة أو أزمات متوقعة، واتخاذ كافة الإجراءات الفورية والتدابير اللازمة لتقليل الآثار الناجمة، بالتزامن مع تعرض البلاد لموجة من سوء الأحوال الجوية، وخاصة المحافظات الشمالية اعتبارا من غد الثلاثاء وعلى مدار يومين.

ووجه المحافظ في بيان إعلامي صادر قبل قليل، باتخاذ كافة الاحتياطات والحيطة والحذر، ورفع درجة الاستعداد بمرافق الصحة والإسعاف والحماية المدنية وإدارة الأزمات بالوحدات المحلية والكهرباء والمياة والصرف والري وكافة الجهات المعنية، وإستمرار عمل غرف العمليات بالمراكز والمديريات على مدار 24 ساعة لتلقي كافة البلاغات وإخطار غرفة العمليات المركزية أولًا بأول.

كما شدد المحافظ على مراجعة المعديات والمراكب النيلية العاملة كل في نطاقه، والتأكد من تراخيصها وتوافر كافة وسائل الأمان والإشتراطات بها، ووقف المخالف منها وإتخاذ ما يلزم من إجراءات لحماية الأرواح والممتلكات العامة والخاصة مع التأكيد على وقفها حال قيام الرياح والأمطار.

وكذا التنسيق والتعاون التام بين جميع المراكز بتوجيه بعض المعدات اللازمة لمساعدة المدن المجاورة اذا استدعى الامر وفقا للخطط الموضوعة سلفا، ومراجعة جميع محطات الرفع والتأكد من جاهزية الماكينات والمعدات بها علي أن يتم التشغيل بالنظام التبادلي لتلك الماكينات مع تواجد فرق للصيانة والكهرباء بها، والتأكد من توافر الوقود اللازم لكافة المعدات سواء الموجودة بالشوارع أو المعدات الخاصة بمحطات الرفع والصرف.   وقرر المحافظ إلغاء كافة الإجازات للجهات المعنية واستمرار جميع المختصين بمواقعهم، والتأكد من جاهزية كافة المعدات اللازمة وإنتشارها مع الأطقم المخصصة لمواجهة تلك الظروف الطارئة بالتنسيق مع كافة الجهات المختصة والتأهب المستمر، واستمرار أعمال تطهير صفايات وخطوط صرف مياة الأمطار بالشوارع والطرق وأسفل وأعلى الكباري والأنفاق.

وأهاب المحافظ بالمواطنين أثناء الأمطار والرياح الشديدة الإلتزام بمنازلهم إلا للضرورة وكذا الإلتزام بتجنب القيادة على الطرقات السريعة أثناء سقوط الأمطار والرياح المثيرة للاتربة والرمال وعدم التوقف لأي سبب على الطريق والدخول إلى الطرقات الجانبية، وتجنب الإقتراب من أعمدة الكهرباء أو السير تحت الأسلاك، وفصل التيار الكهربائي عن المنزل في حالة الخطورة المحتملة.