الأحد ٢٤ يناير ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

تقارير وتحقيقات

صور عارية وفيلم جنسي.. مَن المتهم في استباحة أهرامات مصر بجلسات تصوير مثيرة للجدل؟

جلسة سلمى الشيمي

أعادت واقعة “الموديل” سلمى الشيمي الجدل مجددًا حول المسئول عن استباحة أهرامات مصر، عندما قامت بتصوير جلسة “فوتوسيشن” مرتدية زيًا فرعونيًا بطريقة مثيرة، حيث لم تكن هذه الحادثة هي الأولى من نوعها، خاصة في السنوات الأخيرة.

وخلال الساعات الماضية ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بصور الشيمي التي تظهر خلالها أمام هرم سقارة المدرج بالجيزة، مرتدية ثيابًا فرعونية، حيث خضعت لجلسة تصوير تسببت في موجة استياء بالغ على مواقع التواصل، ما حدا بوزارة السياحة والآثار إلى إصدار بيان تؤكد خلاله أن الواقعة رهن التحقيق.

ورغم الجدل الكبير المصاحب للواقعة، إلا أن هناك وقائع كانت أشد فداحة شهدتها الأهرامات تحديدًا، من تصوير أفلام إباحية، إلى التقاط صور عارية، انتهاءً بواقعة “الشيمي”، كان السؤال الأبرز حولها يتلخص في: مَن المسئول عن انتهاك آثار مصر؟

عارية في قلب الحضارة المصرية

واقعات السياحة والآثار
واقعات السياحة والآثار

 

البداية كانت في يونيو عام 2018، عندما نشرت عارضة الأزياء البلجيكية “ماريسا بابين” صورًا عارية لها بمنطقة أهرامات الجيزة، حيث ظهرت بها عارية وتغطي أجزاء من جسدها بالوشوم الهيروغليفية.

وخلال الصور ظهرت “بابين” مرتدية جلبابًا، ثم توجهت إلى الأهرامات، وفي مكان هادئ خلعت ملابسها، وبدأت جلسة التصوير.

وأثارت تلك الصور رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتبروا أن الفتاة البلجيكية حاولت تشويه الحضارة المصرية القديمة التي يشهد لها العالم بأنها حضارة عظيمة يمتد تاريخها إلى 7 آلاف عام، لتأتي فتاة في يوم وليلية لتطيح بهذه الحضارة أمام إحدى عجائب الدنيا السبع.

وحول الواقعة، قال الدكتور رضا عبد الحليم، مدير العلاقات العامة بوزارة السياحة والآثار بمنطقة أهرامات الجيزة، في تصريحات خاصة لـ”القاهرة 24″ إنها كانت بسبب التقصير في العمل من جهة شرطة السياحة والآثار، مضيفًا: “المفتشين بيمشوا الساعة 4 وبيسلموا المكان لشرطة السياحة والآثار خالي تمامًا من أي سياح أو عرب”.

وأكد أن “تلك الواقعة حدثت بعيدًا عن الهرم، ولكن عند استخدام خاصية تقريب التصوير “زووم” نرى أن الصور أمام الهرم مباشرةً”.

عاريان أعلى قمة الهرم

واقعات السياحة والآثار
واقعات السياحة والآثار

الواقعة الأخرى كانت في الثامن من ديسمبر عام 2018، عندما نشر مصور دنماركي يدعى “أندرياس هيفيد” مقطع فيديو على موقع “يوتيوب” بعنوان “تسلق الهرم الأكبر بالجيزة” رفقة صديقته.

وخلال الفيديو  ظهر “أندرياس هيفيد” مع صديقته وهما يتسلقان الهرم الأكبر بالجيزة ليلًا، وعندما صعدا إلى قمته التقطا صورًا لهما وهما عاريان.

وأثار مقطع الفيديو غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث كتب أحدهم على موقع تويتر: “حضارة سبعة آلاف سنة تحولت إلى غطاء سرير”.

وبشأن هذه الواقعة، صرح “عبد الحليم” بأنها “كانت بعلم أمين شرطة من السياحة والآثار، رافقهما من بدء الجولة حتى الانتهاء منها”، موضحًا “المشكلة هنا ليست مشكلة الآثار وإنما مشكلة شرطة السياحة والآثار”.

واقعة “الشيمي”

جلسة سلمى الشيمي في سقارة
جلسة سلمى الشيمي في سقارة

وخلال الساعات الماضية، تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي عددًا من الصور لـ”سلمى الشيمي”، بجوار الهرم المدرج بمنطقة سقارة.

مدير آثار سقارة: تحويل واقعة “موديل سقارة” للنيابة وجار التحقيق

 

وعلق بعض من الأثريين، على مواقع التواصل الاجتماعي، بعبارات تدل على الغضب الشديد؛ ووصفوا ما حدث بأنه إهانة لمنطقة أثرية وإهانة للزِّيّ الفرعوني الذي ترتديه الفتاة بطريقة غير لائقة.

وقال صبري فرج، مدير عام منطقة آثار سقارة، إن ما حدث من الفتاة لا يليق بالحضارة المصرية القديمة، والزي لا يمت بصلة تمامًا لها.

وأضاف في تصريحات لـ“القاهرة 24” أنه تم تحويل الواقعة للنيابة وجارٍ التحقيق.

ومن جهته قال مصدر مسئول بمنطقة سقارة الأثرية إن الصور المتداولة للفتاة، عارضة أزياء، هي صور حقيقية، والتقطت بالفعل منذ 4 أيام أمام الهرم المدرج بمنطقة سقارة.

وزارة الآثار تحيل واقعة “جلسة تصوير هرم سقارة” للتحقيق (بيان)

وأضاف المصدر، في تصريحات لـ”القاهرة 24″، أن “البنت دخلت المنطقة كأنها زائر عادي وترتدي عباءة سوداء”.

وأوضح أنها كانت ترتدي الزي الفرعوني أسفل العباءة، وعند دخولها أزالت العباءة وكشفت اللبس الفرعوني، والزي عبارة عن شريط يحيط بوسط الجسم ويتدلى طرفاه من الأمام، قطع من قماش التيل الأبيض التي كانت تلف حول الجسم، وتصل فوق الركبتين بقليل من الخلف والأمام، تشد ويتدلى طرفاها من الأمام.

واستطرد المصدر: “حصل خداع للأثريين بالمنطقة، عشان هما كانوا قاطعين تذاكر عادية جدا”، لافتًا إلى أن الوزارة غاضبة جدًا وجارٍ التحقيق في الواقعة.

جلسة سلمى الشيمي في سقارة
جلسة سلمى الشيمي في سقارة

وقال مفتش آثار بمنطقة سقارة الأثرية إن ما حدث من فتاة موديل هرم سقارة لا يليق بالحضارة المصرية القديمة، والزي لا يمت بصلة تمامًا للحضارة المصرية القديمة.

وأضاف مفتش الآثار، في تصريحات خاصة لـ“القاهرة 24”، أن أي منطقة سياحية لا بد أن يكون هناك تصريح للتصوير، وهناك مفتشو آثار غير أكفاء، لافتًا “اللي حصل ده اسمه تحايل، من الممكن أن يكون المصور جاي متأخر، لكن ليس وجود أعذار للآثار لأن منطقة هرم سقارة وما حولها هو مكان مفتوح، ولا يمكن أن تكون غفلت الشرطة، والخفير ومفتشي الآثار.. ده اسمة تحايل”.

الآثار: “موديل هرم سقارة دخلت المنطقة ترتدي عباءة سوداء أسفلها الزي الفرعوني” (خاص)

ونوه بأن “يكون الغفير أخذ منهم فلوس، وهو لا يدري ماذا يفعل عندما رآها باللبس الفرعوني، ومن المفروض هنا يجازي مفتش آثار الهرم المدرج، وأفراد الأمن المسئولين عن الهرم المدرج”.

وتابع “التقصير من شرطة السياحة وغفراء الآثار، والعباءة السودة مش مبرر للقبض عليها، طيب أمال مفتشي المنطقة راحوا فين؟”.

وسوم أعضاء النيابة جمال وعلا مبارك النيابة الانشطة الفكرية والابداعية شرطة السياحة والآثار غلق حساب ترامب وزارة السياحة والآثار

عاجل تشييع جثمان عبلة الكحلاوي من مسجد جمعية "الباقيات الصالحات" ودفنها بمقابر البساتين