السبت ٢٧ فبراير ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

تقارير وتحقيقات

خالد الجندي: نريد خطابًا لا يتسم بالتخوين والتفريق.. والبعض يظن أنهم أوصياء على العالم

خالد الجندي

خالد الجندي

قال الشيخ خالد الجندي، الداعية الإسلامي، إن الإسلام يمر بمرحلة دقيقة، خاصة بعدما ظن البعض أنهم أوصياء على العالم، فتصدروا للفتوى الضارة لتقليب الشعوب على بعضهم ونشر الفرقة والفتنة، وهم الذين تصوروا أن الحقيقة معهم دون غيرهم، وصدروا خطابا كاذبا عن الإسلام، ليس الخطاب الوسطي الذي يجب علي الجميع أن ينصفه وينظر إليه بعين الاعبتار.

 

وأضاف "الجندي"، خلال مؤتمردار الإفتاء لعرض إنجازاتها في 2020: "نريد خطابًا يحترم الدولة ويعرف قيمتها ويحرض على احترام القانون، كما أننا نريد خطابًا لا يتسم بالتقسيم والتخوين والتفريق، خطابًا تمثله الآراء القويمة التي تصدر عن شخص عالم بكل ما حوله، نريد فتوى تحترم الإنسان وتعمل على وصولنا للحقيقة".

 

وتابع خالد الجندي: "نشد على يد المفتي، الذي قام بدور لتطوير الخطاب الإفتائي، حيث حظي هو ودار الإفتاء ومن معهم، بحب والتفاف الجميع حول دار الإفتاء، حتى صارت كعبة العلم من قبل الطلاب، وهي الغاية التي خلق الله من أجلها أصحاب الأراء".

 

وأكمل "الجندي": "نحيي دار الفتاء، التي عملت في وقت عصيب من الفتن والمشاكل، حيث استطاعت أن تحافظ على التوازن في الخطاب الإسلامي الذي يراعي مصلحة الوطن والأفراد، من خلال حماية الثوابت وليس على حساب الدين، وهو ما أدى إلى نجاح دار الإفتاء في رسالتها".

 

وزير الأوقاف: المصريون في حاجة إلى الإفتاء المنضبط كحاجتهم للدواء الناجح

وسوم دار الافتا شوقي علام خالد الجندي مؤتمر دار الافتاء وزارة الاوقاف الازهر الشريف

مواضيع متعلقة