الأحد ٠٧ مارس ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

تقارير وتحقيقات

وزيرة التضامن: نستهدف 4 ملايين أسرة بـ"تكافل وكرامة" خلال 2021

نيفين القباج

نيفين القباج

قالت الدكتورة نفيين القباج، وزير التضامن الاجتماعي، إن الدولة استطاعت خلال عام 2020 الوصول لفئات كثيرة من المجتمع عبر برامج  الدولة الاجتماعية، موضحة أن هذه البرامج تشمل نوعيات مختلفة.

وأضافت القباج، خلال برنامج "كلمة اخيرة" المذاع على قناة "أون أي": "لو تحدثنا مثلًا عن الفقر سنجد أن عدد الأسر المستفيدة من برامجه بلغت نحو 3.8 مليون مستفيد بإجمالي 14.2 مليون فرد من وهذا بالنسبة للمساعدات المنتظمة شهريا".

 وأكدت: "بالنسبة  للمساعدات المتقطعة فبلغت نحو 1.2 مليون أسرة بشكل غير منتظم، والرئيس مؤخرًا حثنا على الربط بين الفقر والتعليم عبر تكافؤ الفرص التعليمية بما يفيد نحو 4 مليون طالب"، مشيرة إلى أن إجمالي المستفيدين من الدعمين العيني والنقدي مايقرب من 5.4 مليون أسرة وهي الأسر الأفقر التي تم استهدافهم بمعايير معينة.

وحول توجيهات الرئيس بتوسيع قاعدة مبادرة "حياة كريمة" وأوجه الاختلاف منذ تدشينها وحتى توجيهات الرئيس السيسي بتوسعة رقعتها قالت: "المرحلة الأولى ااستهدفت 143 ألف قرية وحقق فيها إنجازات تذكر وكنا نريد التوسع  وفي المرحلة الثانية التي يشرف عليها رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، حيث أن هناك ثلاث وزارات منوط بها الإشراف على المبادرة في مقدمتها التنمية المحلية والتخطيط  ثم التضامن الاجتماعي في بداية الأمر تطورت وشملت وزارات أخرى لتكون 7 وزارات بالإضافة لجهاز تنمية المشروعات بما يواكب توسعاتنا في شمولية المبادرة لرقعة أكبر بما يحقق التكامل في تنفيذ المبادرة بما يشمل المشروعات الزراعية ومشروعات التمكين الاقتصادي للسيدات والشباب الأكثر فقرًا بالإضافة للتوسع في مجال الإعاقة لتغطية ذوي الإعاقة في القرى حيث تعاني شريحة كبيرة منهم من عدم كفاية وصول الخدمات لهم".


 وواصلت: "توسعنا أيضًا في الحضانات والطفولة المبكرة، وفي بداية الأمر كنا نركز على المرافق والبنية التحتية فقط  لكن الآن  نركز على الخدمات  الأساسية فيما يخص التعليم والصحة ومشروعات التمكين الاقتصادي حتى يكون للأسر دور في البناء بالإضافة  للمساهة في الجانب البيئي لتحقيق مبادرة (الاقتصاد الأخضر) عبر الحرص على المشروعات التي تحقق الكفاية الغذائية للأسر".


وأتمت: "هذا التكامل بين الوزارات الـ7 منحنا خبرة أكثر وأصبحت التجربة أكثر نضجًا وتمكنا من دراسة المرحلة الأولى بإنجازتها وأخطائها بدراسة نقدية قمنا بإعدادها خاصة أن الرئيس لديه رغبة في التوسع  بشكل أكبر في شمولية المبادرة لتحدث أثر ملموس في حياة المواطنين ومن ثم أصبحنا نركز على أن الإصلاح لا يبدأ من القرية بل من المركز الحاضن لها في المحافظة".


وكشفت الوزيرة، أنه سيتم إنشاء 27 وحدة تضامن اجتماعي داخل جامعات مصر، بالإضافة إلى استهداف 4 ملايين أسرة بتكافل وكرامة خلال 2021 ودعم المتعلمات للمساهمة فى محو الأمية عبر ربط بيانات مبادرة حياة كريمة بتكافل وكرامة وكذا توفير 2000 لاب توب ناطق للمكفوفين قريبًا.

وسوم وزيرة التضمان حياة كريمة تكافل وكرامة الأسر الفقيرة نيفين القباج

عاجل بعد لقائه مع الرئيس.. أحد بائعي الفاكهة: لم أخشَ الذهاب لموكب "السيسي" لأنه "إنسان"