الجمعة ٠٥ مارس ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

تقارير وتحقيقات

قرار مبدئي من "حماية المنافسة" بعدم الموافقة على استحواذ "كليوباترا" على مجموعة ألاميدا

جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية

جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية

أصدر مجلس إدارة جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، برئاسة إبراهيم السجيني؛ قرارًا مبدئيًّا بعدم منح الموافقة على استحواذ مجموعة كليوباترا على مجموعة ألاميدا للرعاية الصحية، لوجود مؤشرات بالتأثير سلبًا على قطاع الرعاية الصحية في مصر.

جاء قرار الجهاز في ضوء حرصه على منع إنشاء كيانات احتكارية في سوق المستشفيات في مصر، وما قد يتبع ذلك من الإضرار بالرعاية الصحية للمواطن المصري ورفع أسعارها، بحسب بيان للجهاز.

وقرر مجلس الإدارة إخطار وزيرة الصحة والسكان الدكتورة هالة زايد، بتقريره المبدئي بشأن الآثار المحتمل حدوثها في حال استحواذ مجموعة مستشفيات كليوباترا على مجموعة مستشفيات ألاميدا، قائلا إنه "بعد القيام بدراسة مبدئية لسوق المستشفيات الخاصة متعددة التخصصات في نطاق محافظتي القاهرة والجيزة، تبين للجهاز أن من شأن الاستحواذ المذكور أن يؤدي إلى خلق كيان احتكاري في سوق الرعاية الصحية من خلال تعزيز هيمنة شركة كليوباترا على مستشفيات الدرجة الأولى والثانية، في نطاق 80 كيلو مترا أو نطاق محافظتي القاهرة والجيزة على أقصى تقدير باعتباره سوق معني منفصل".

وأشار مجلس إدارة الجهاز في خطابه إلى أنه من شأن ذلك أن يؤدي إلى التأثير بالسلب على قطاع الرعاية الصحية الخاصة في مصر من خلال؛ رفع أسعار الخدمات الطبية وانخفاض جودتها وإضعاف فرص الاستثمار المحتملة أو المرجوة في هذا القطاع، ورفع أسعار الخدمات الطبية المقدمة للدولة بالنظر إلى إمكانية مشاركة مستشفيات القطاع الخاص في منظومة التأمين الصحي الشامل وخدمات الطوارئ الإلزامية.

ومن الآثار السلبية المحتملة كذلك التي رصدها الجهاز، أن يؤدي ذلك إلى سيطرة شركة كليوباترا على الكفاءات الطبية من الأطباء والأطقم الطبية المختلفة، والتحكم في أجورهم لعدم وجود بديل أو منافس قوي يمكن الاستعاضة به عن شركة كليوباترا في حال قيامها بالاستحواذ على أقرب منافسيها وهي شركة ألاميدا للرعاية الصحية. 

يذكر أن جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، سبق وتلقى إخطارًا أوليًّا باستحواذ شركة مستشفى كليوباترا والمرتبطة بإدارة وملكية كل من مستشفى القاهرة التخصصي والنيل البدراوي والشروق والكاتب وكوينز ومستشفى بداية، على مجموعة ألاميدا للرعاية الصحية المرتبطة بإدارة وملكية كل من مستشفيات السلام الدولي بالمعادي والسلام الدولي بالقطامية ومستشفى دار الفؤاد 6 أكتوبر ومستشفى دار الفؤاد مدينة نصر ومعامل يوني لاب والمركز الالماني لإعادة التأهيل ومجموعة عيادات طبيبي 24/7.

"السيسي" يوجه بتوفير الموارد المالية اللازمة لتطوير جميع محطات المياه بالجمهورية

وسوم قطاع الرعاية الصحية جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية مجموعة كليوباترا منع الممارسات الاحتكارية

مواضيع متعلقة

عاجل نقطة ومن أول السطر.. هل يلمح رامي عباس لرحيل محمد صلاح؟!