الأحد ٠٧ مارس ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

تقارير وتحقيقات

أطفال مصر يبحثون عن "بابا نويل" وسط كورونا

الأطفال يشاهدون بابا نويل في البيت

الأطفال يشاهدون بابا نويل في البيت

مع بداية كل عام جديد يشهد الأطفال حالة خاصة من الاحتفالات والترانيم داخل الكنسية، يلعبون مع بابا نويل ويأخذون منه الهدايا البسيطة التي تمثل لهم جزءا كبيرا من سعادة اليوم، وكان يُعد احتفالهم بتوديع سنة 2020 واستقبال 2021 احتفالًا خاصًا لتعويض ما مروا به من بعد فيروس كورونا الذي أجبرهم على الاستغناء عن العديد من العادات التي تجلب لهم السعادة.

وقبل عدة أيام أصدر مجلس الوزراء برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي قرارًا بإلغاء كافة احتفالات رأس السنة، واتخاذ إجراءات الغلق حيال أي منشأة تقوم بتنظيم أي احتفالية خوفًا من انتشار موجة كورونا الثانية، ليقضي الفيروس على آخر آمالهم لسنة 2020.

تقول الطفلة جوي إنها مع كل عام جديد تحتفل خارج البيت مع أصدقائها، تأخذ الهدايا منهم، تذهب إلى الكنيسة مع أصدقائها وعائلتها، مُضيفة: "أنا متفهمة الوضع عشان كورونا وقررنا مع المدرسة وصحابي نعمل حاجة جديدة".

وتابعت الطفلة ذات العشر سنوات، أثناء حديثها مع "القاهرة 24"، أنها ستحتفل من أصدقائها "أون لاين"، قائلة: "هحتفل بالكريسماس أون لاين مع صحابي وكل واحد هيقول ترنيمة عشان تبقى ذكرى حلوة بينا نفتكرها السنة الجاية"، مؤكدة أنها سترتدي فستانها الجديد وتلتقط بعض الصور بجانب شجرة الكريسماس احتفالًا بالسنة الجديدة.

"الإلغاء أثر عليهم طبعًا"، بتلك الكلمات قالت شيرين والدة الطفل جيروم الذي يبلغ من العمر خمس سنوات ونصف، إن خبر إلغاء الاحتفالات أصابه بحزن شديد، موضحة: "من وهو أقل من 3 سنين متعود يحتفل مع زمايله ويشترك في البرامج الخاصة باحتفالات رأس السنة".

وأكدت، في حديثها مع "القاهرة 24"، أنها استعدت لاحتفال مختلف وصغير داخل البيت لتعويضه هو وأخته الأكبر مشاعر الكنسية ومقابلة بابا نويل الذي ينتظروه كل عام بكل مشاعر الحب والشغف، قائلة: "جبت شجرة وهخليهم يزينوها بنفسهم وهجيبلهم هدايا"، وأكدت الأم حرصها على أن تعرض لهم أفلام خاصة ببابا نويل.

ومن جانبها، أعربت الطفلة إيملين عن حزنها الشديد بسبب إلغاء الاحتفالات، ساردة: "قولت لبابا وماما ننزل نحتفل في أي مكان وندور على بابا نويل"، مضيفة: "كنت بروح الكنيسة كل سنة وبشوفه واخد منه الهدايا".

وتابعت، في حديثها مع "القاهرة 24"، أنها قامت بشراء لبس بابا نويل و"توكة" جديدة؛ استعدادًا ليوم رأس السنة، مؤكدة أن احتفال الكنيسة يمثل لها سعادة كبيرة عن البيت، ولكنها سوف تشاهده من خلال التلفاز.

واختتمت أخت الطفلة ذات السبع سنوات الحديث بأن إيليمن تبحث يوميًا عن كل مكان يقيم الاحتفالات كي ترتدي ثيابها، كما اعتادت لتبرز مشاعرها السعيدة بذلك اليوم.

هدايا بطعم كورونا.. بابا نويل يفاجئ المارة في شوارع الأقصر بـ"كمامات ومعقمات" (صور)

وسوم كورونا أطفال احتفالات راس السنة بابا نويل

عاجل "الصحة" تفتح الباب للجهات الراغبة في تطعيم العاملين لديها بلقاح كورونا (خاص)