رئيس التحرير
محمود المملوك

عباس أبو الحسن عن الطبيب الشهير: مارس إجرامه لمدة 30 عامًا.. وتحرش بفنانين ورفضوا الإبلاغ وقدمنا 130 فيديو يوثق الشهادة (حوار)

القاهرة 24

"عارٌ وأفعالٌ مشينة ولا بد أن ينال جزاءه".. هكذا وصف كل من تابع تفاصيل تحرش طبيب بمرضاه بعد تخدير بعضهم، وعلى إثر واقعة الطبيب المتحرش، وما فجرته من اهتمام ومتابعة الجمهور ورواد وسائل التواصل الاجتماعي، واهتمام كثيرين بكشف حقيقة الاتهام بالتحرش، والذي وجهه كثيرون للجاني، حاور "القاهرة 24" الفنان عباس أبوالحسن، وذلك بعد إصرار الفنان على كشف طبيب الأسنان الشهير المتحرش وتفاصيل وقائع اعتداءه، خصوصًا أن الفنان يعد المفجر الأساسي للقضية، بعدما نشر بعض الوقائع من عدة أشهر على حسابه بالسوشيال ميديا للمتابعين، وهو ما أثار أزمة كبيرة، وقرر على أثرها النائب العام التحقيق في الوقائع التى ذُكرت، والتى انتهت بحبس الدكتور باسم سمير، المتهم بالتحرش بعدد من الرجال داخل عيادته الخاصة 15 يومًا على ذمة التحقيقات، في القضية التي تشغل الرأي العام حاليًا.

واليكم نص الحوار:

بدايةً.. كيف بدأت قضية الدكتور باسم سمير المتحرش بالرجال داخل عيادته؟

-هناك عديد من المواقف للطبيب المتحرش وفي أماكن عدة، ومنها داخل نادي الجزيرة، حيث اعتاد التحرش بالرجال لمدة 30 عامًا، بالإضافة إلى عيادته، حيث كان يخدر المعتدى عليهم قبل لمس أماكن حساسة في جسدهم.

وماذا كان رد فعل المعتدى عليهم داخل النادي أو غيره حسب علمك؟

-قام أكثر من 50 شخصًا بتلقينه "علقه ساخنة" داخل النادي، وله واقعة شهيرة مع عامل بالنادي يعاني بعضًا من "الاضطرابات الفكرية والعقلية"، حيث اعتدى على العامل جنسيًا داخل غرفة الملابس، وعندما اكُتشف الموضوع تم حله بالعلاقات والتراضي منعًا للشوشرة، وتم اتخاذ قرار بنقل العامل لمكان آخر منعًا للمواجهة.

عباس أبو الحسن يعلن حبس الدكتور المتحرش بالرجال 15 يوما على ذمة التحقيقات

-هل تعرضت لمثل هذه الأفعال من الدكتور المذكور؟

-أنا لم أتردد على عيادته نهائيا، لكن لي واقعة معه في غرفة الملابس بنادي الجزيرة، وقمت بتلقينه "علقة ساخنة"، وكان على مرأى ومسمع من الجميع، وبعدها بسنوات في حفل في الغردقة، ثم منذ عدة أشهر تصادف أن تواجدنا بمفردنا داخل مصعد بأحد بنايات حي الدقي، وحاول لمس أعضائي وقمت بدفعه و"تعنيفه" وركض من أمامي.

وهل اتخذ أحدٌ من المعتدى عليهم إجراءات قانونية ضد الدكتور المتحرش؟

- للأسف لم يستطع أحد ممن اعتدى عليهم جنسيًا الذهاب للنيابة لعمل محضر له واتخاذ الإجراءات القانونية المعتادة؛ خوفا من الفضائح، بالإضافة إلى أنهم لم يستطيعوا الاستمرار في القضايا لظروف كثيرة منها المادية وغيرها، فالدكتور المتحرش تعود على الضرب ممن يعتدي عليهم خاصة أنه يلمس أماكن حساسة في جسدهم بشكل مفاجئ، فمن المؤكد أن هناك رد فعل من المعتدى عليهم.

عباس أبو الحسن: الدكتور المتحرش بالرجال لفظته الكنيسة.. و"ساق" عليا زوجته وأولاده للتراجع عن الإبلاغ عنه

ما الخطوات التي اتخذتموها قانونيًا للقبض على الدكتور المذكور؟

-تقدمنا بأكثر من 130 شهادة مؤثقة بالفيديوهات والصور إلى النيابة العامة ونيابة استئناف القاهرة، وهناك 6 شهود معنا بالقضية ممن قام الدكتور بالتعدي عليهم جنسيًا.

-هل كنت تظن أن إثارة ذلك الموضوع سيأخذ هذا الزخم خاصة أن مجتمعنا لا يتقبل نوعية تلك الجرائم؟

-أولا أنا لم أكن صلب الموضوع من البداية لكني أشرت إليه من خلال صفحتي الرسمية على الفيس بوك، ونشرت حينها قصصا سمعتها من البعض، ولكن بعد انتشار البوست انهالت عليّ رسائل وشهادات كثيرة من أطباء ومواطنين وده اللي عمل كل الزخم ده.

 وهل يوجد مشاهير آخرون بالقضية لم يظهروا للرأي العام؟

-هناك العديد من المشاهير تعرضوا لنفس ما تعرض له المطرب تميم يونس من الدكتور المتحرش، لكنهم لم يتشجعوا لإظهار ذلك أمام الرأي العام خوفًا على تاريخهم ومستقبلهم المهني والعائلي، خاصة أن المجتمع من الممكن أن يفهم أن كل ما يفعله الدكتور مع الآخرين يكون بالتراضي.