رئيس التحرير
محمود المملوك

لمساعدة مرضى الأطراف السفلية.. مهندس مصري يصمم أول روبوت متحرك يؤدي 4 وظائف

القاهرة 24

تشهد "الربوتات"  تطوراً هائلاً مع الثورة التكنولوجية الحديثة، ويوجد ابتكار جديد من نوع آخر لفريق بحثي بالجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا، قام بابتكار "روبوت" لم يتم تصنيعه في العالم ولأول مرة يتواجد جهاز متعدد الوظائف  يساعد المرضى ذوي الأطراف السفلية ومرضى صعوبة الحركة.

 أحمد عسكر مهندس مصري، قرر أن تكون رسالة الدكتوراه على تصميم أول روبوت متحرك في العالم يقوم بـ4 وظائف في نفس الوقت وعلى جهاز واحد لمساعدة مرضى الأطراف السفلية في أداء الأنشطة التي  تتعلق بالمشي والانتقال والوقوف من وضع الجلوس ورفع جسم المريض ويستخدم حاليًا بمستشفي الجامعة اليابانية المصرية.     

"الربوت" مُصنع بطريقة علمية بنسخة طبق الأصل من حركة المريض لأداء الأنشطة، وله ثلاث درجات كافية لتوفير أنماط الحركة الطبيعية، اثنان منها لتحديد مسار نقطة على الكتف وواحد لتحديد الميل لجزع المريض، حسب ما قاله الدكتور سامي عسل المشرف على المشروع البحثي ورئيس قسم الربوتات بالجامعة المصرية اليابانية.

وأضاف المشرف على المشروع لـ"القاهرة24"، أن الروبوت به جزءان الجزء الأول وهو المشاية الفعلية فهي  عبارة عن  قاعدة متحركة للمساعدة على التحرك والمشي والجزء الثاني آلية ميكانيكية تُستخدم في المساعدة في أداء الأنشطة التي تتعلق بالوقوف من وضع الجلوس ورفع جسم المريض.

وأوضح أن هذه الآلية تعتمد على استخدام مناور آلي متوازٍ مبتكر له قدرة على أحمال عالية بالمقارنة بوزنه.

ويهدف الربوت على حسب ما ذكر "عسل" إلى  المساعدة في رفع جسم المرضى المقعدين في وضع رأسي لتحسين الدورة الدموية، بالإضافة إلى أنه يقدم صورة جديدة من نوعها لحماية الممرضين بإصابتهم  بالفقرات والمفاصل، نتيجة مساعدتهم للمريض فيعمل الجهاز ما يقوم به الممرض.

وأردف أن الروبوتات ستنتج بكثرة في الفترة المقبلة نتيجة التطورات التي يشهدها العالم.

وأكد سامي عسل، أن الجامعة تقوم بمساعدة تلك المشاريع وتستفيد من هذه النماذج موضحًا أنها جامعة بحثية حسب المعايير العالمية.   ويأمل المشرف أن ينتشر هذا المشروع في العديد من المستشفيات وتتبنى الدولة هذه الأفكار من المشاريع.`

روبوت بدلًا من الكلاب البوليسية لأمن المطارات لكشف المتفجرات وفيروس كورونا

عاجل