رئيس التحرير
محمود المملوك

ماكرون: السيسي يقود معركة ثقافية وفكرية.. وأقدر دور الحكومة في حماية المسيحيين

القاهرة 24

أثنى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بالجهود التي تبذلها مصر في مواجهة الإرهاب والتمييز وحماية الأقليات الدينية والعرقية، خلال لقائه بقداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، بالكاتدرائية المرقسية الكبرى بالعباسية.

وأكد ماكرون أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يقود معركة ثقافية وفكرية في مصر بكل شجاعة، على حد قوله، مشددًا أن التعليم يشكل المعركة الأولى في مصر.

وعن زيارته للكنيسة الأرثوذوكسية، أوضح ماكرون أنه كان حريص على تلك الزيارة لما يكنه للكنيسة من احترام وللاعتراف بما تمثله من قيم ليس فقط لماضي مصر ولكن لمستقبلها أيضًا.

وتابع ماكرون: “لقد كنت أتمنى رؤية قداسة البابا تواضروس نظرًا لأهمية الأقباط المصريين لفرنسا، وأعلم جيدًا كم عانى الأرثوذكس في السنوات الأخيرة من الإرهاب، ولكننا نشيد بالعمل الذي تقوم به الحكومة المصرية حاليا لضمان أمنهم، ونقدر دورها في حماية المسيحيين”.

وشدد ماكرون أن التعددية في مصر، هي العنصر الأساسي والأقوى لضمان عملية السلام، مثنيًا على دور الكنيسة القبطية الأرثوذوكسية في مصر.