السبت ٠٦ مارس ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

تقارير وتحقيقات

تقرير عمالي يرصد مخالفات رجال أعمال لقرارات الحكومة بشأن التعامل مع الموظفين خلال كورونا

عمال-ارشيفية

رصد دار الخدمات النقابية والعمالية، أبرز تصريحات رجال الأعمال وتعاملهم مع الموظفين والعمال خلال أزمة جائحة فيروس كورونا، مخالفين قرارات الحكومة المصرية.

وقال تقرير صادر عن الدار: “في الوقت الذي اتخذت فيه الحكومة عددا من الإجراءات الاحترازية والحمائية لمواجهة انتشار فيروس كورونا، أصدر بعض من كبار رجال الأعمال عددًا من التصريحات المعارضة لتلك الإجراءات، مؤكدين ضرورة استمرار عجلة الإنتاج وعودة دورة العمل إلى طبيعتها أيًا كانت تداعيات انتشار الفيروس على العمال، كما طالب آخرون بتخفيض عدد العمالة والرواتب، وهو ما أثار غضب واستنكار داخل المجتمع إلى حد وصل لتدشين البعض حملات مقاطعة لمنتجات شركاتهم احتجاجًا على مواقفهم المتعنتة ورفضهم المساهمة بتبرعات لصالح دعم القطاع الصحي في مواجهة الوباء العالمي”.

وزير قطاع الأعمال: لا يوجد خصم للأجر المتغير.. وتحفيز العاملين لن يتم على حساب المساهمين

وأشار التقرير الذي حمل عنوان “أوضاع العمال المصريين في ظل أزمة كورونا وآفاق المستقبل”، أحوال العمال المصريين في ظل الجائحة، ودور المجمتع المدني والنقابات العمالية في مساعدة العمال في مواجهة تلك الجائحة.

وشملت تصريحات رجال الأعمال، ما صرح به نجيب ساويرس، الذي أعلن رفضه اتجاه الدولة في تخفيض أعداد العمالة وساعات العمل تزامنًا مع تطبيقها فرض حظر تجوال ضمن الإجراءات الاحترازية للحد من تفشي فيروس كورونا، حيث قال في مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي: “قربت أروح العباسية، بحاول أنزل قدام البيت أقف في الهوا أسوق العربية لأول الشارع وارجع، أنا من أنصار عودة العمل فوراً بعد انتهاء فترة حظر التجوال لأن الاقتصاد لازم يشتغل خاصة أن نسبة الوفيات قليلة وهي تتركز في شريحة كبار السن ونسبة الشفاء أعلى”.

وطالب رجل الأعمال حسين صبور، رئيس مجلس إدارة نادي الصيد السابق، في تصريحات، بضرورة عودة العمال والموظفين لعملهم رغم تفشي فيروس كورونا، مؤكداً أن الإفلاس يهدد مصر في حال استمرار توقف العمل في المصانع والشركات، قائلاً: “لو استمر التوقف الإفلاس ينتظر البلد، كل حد له طاقة استحمال، نحن دولة ضعيفة طاقتنا انتهت ولابد من العودة للعمل”.

التصريح الصادم الذي فجر ثورة ضد صبور، هو تأكيده أنه لا يهمه زيادة عدد الإصابات والوفيات في حال نزول العمال والموظفين لعملهم، قائلاً: “تزيد عدد الإصابات والوفيات، لكن سيبقى هناك شعب قائم وناقص شوية، أفضل من شعب مفلس تماماً ولن نجد ما نأكله”، مؤكداً أنه لا يخشى هجوم البعض عليه بسبب تصريحاته.

كما صرح رجل الاعمال رؤوف غبور رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لـ”جى بى أوتو” لقناة القاهرة والناس بضرورة عودة الحياة لطبيعتها مرة أخرى قائلا: “لو استمر الناس فى المنازل بالطبع سيقل عدد الاصابات، ولكن سينتج عن هذا الإجراء ضرر اقتصادى كبير، وستنتشر السرقات ، وتابع شركات كثيرة مثل نيسان وجنرال موتورز تعاني ونحن خلاص على وشك الإغلاق، ابقى انا محتاج فلوس وحد يقولى تعالى اتبرع ،طبعا اسف مش هينفع،

وأدانت دار الخدمات النقابية والعمالية، تصريحات المؤسسات الصناعية تجاه الموظفين ووصفتها بأنها تصريحات “استفزازية”، وتؤكد غربة هؤلاء وبعدهم عن الوعي بالمصلحة العامة في الوقت الذي تكون فيه البلاد في أمس الحاجة إلى تكاتف الجهود.

وسوم رجال الاعمال

مواضيع متعلقة

عاجل الرئيس السيسي يصل إلى الخرطوم في زيارة رسمية للسودان