رئيس التحرير
محمود المملوك

تقرير عمالي: 40 شركة فصلت عمال خلال جائحة كورونا

القاهرة 24

سلطت دار الخدمات النقابية والعالمية، في التقرير الصادر عنها تحت عنوان “أوضاع العمال المصريين فى ظل أزمة كورونا وافاق المستقبل”، الضوء على الشركات والمصانع التي قامت بالفصل التعسفي لموظفيها خلال جائحة كورونا.

وذكر التقدير أنه رغم كل التصريحات التي أعلنها كبار المسئولين في الدولة من ضرورة الحفاظ على العمالة وعدم خفض الرواتب واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية فى مناطق العمل، جاءت قرارات رجال الأعمال معاكسة لذلك تماماً بل وضاربة عرض الحائط بقانون العمل والاتفاقيات الدولية ،حيث يوضح الرصد ما تعرض له العمال من أضرار بالغة أثرت بشكل مباشر وسريع على أوضاعهم الاقتصادية والاجتماعية.

ويوضح التقرير عدداً من المصانع و الشركات التي قامت بالفصل التعسفي، من بينها مركز شباب الجزيرة الرياضي الذي أصدر القرار رقم 50 بتاريخ 14 مايو 2020 باعتبار جميع الأجهزة الفنية والإدارية والطبية للفرق الرياضية، والمشكلة للموسم الرياضي 2020/2019 مستقيلة اعتباراً من يوم السبت الموافق 16 مايو 2020 لحين اعتماد الأجهزة الفنية والإدارية والطبية للموسم الرياضي الجديد 2021/2020، وقال مسؤولو المركز إن قرار إنهاء عمل الأجهزة الفنية والإدارية بانتهاء الموسم نظراً للظروف التي تمر بها البلاد والتي تسببت في غلق المركز بسبب انتشار فيروس كورونا.

وفصلت شركة “بلازا” إحدى شركات المنطقة الاستثمارية ببورسعيد يوم السبت 4 إبريل 40 عاملاً بإنهاء عقودهم و كان بعضهم قد قاربت عقدهم على الانتهاء وبعضم كانت مازال ساريًا حتى نهاية العام، حيث طلبت منهم الادارة التوقيع علي استقالاتهم من العمل فرفض العمال وحرروا محضرا بنقطة شرطة الاستثمار برقم 3ح/ف بتاريخ 4/4/2020.

وهو نفس ما قامت به الإدارة في مصنع الإسماعيلية التابع للشركة، حيث قامت بإنهاء عقود عدد من العمال إصحاب التعاقدات المؤقتة.

وهناك مصنع اخر في المنطقة الحرة ببور سعيد اعلن في يوم 5 ابريل 2020 ولمدة اسبوعين كاملين اجازة اجبارية، على أن يتحمل العمال هذة الاجازة بالخصم من رصيد اجازاتهم، وفى حالة عدم سماح رصيد الاجازات السنوية يتم الخصم من رواتب العاملين، كما قام المصنع بتسريح حوالى 30 عاملا وعاملة انتهت عقودهم بنهاية شهر مارس 2020، ودون الالتزام بالقانون بإرسال خطابات مسجلة بعلم الوصول، وعندما توجهوا إلى الجهات الحكومية لإنصافهم كانت مكاتب القوى العاملة فى أجازة.

و قامت جامعة أسوان خلال شهر مارس بالاستغناء عن المئات من العمالة اليومية والذين يزيد عددهم عن عدد العاملين المعينيين وذلك على أثر توقف الدراسة بالجامعة، بسبب فيروس كورونا، ومن خلال شهادات العاملين، قال أحدهم “م.ع” انه تم الاستغناء عنه منذ بداية أزمة فيروس كورونا، لان عمله مرتبط بالدراسة ولا يوجد تعيينات لهم، وأن عددهم يزيد عن 1500 عاملا مؤقتا وغير منتظم، وأن بعضهم يعمل بالجامعة منذ 15 عاما على أمل التعيين، ورغم ذلك تم الاستغناء عنهم بصورة تعسفية فى ظل تلك الظروف الحياتية الصعبة وانهم يتقاضون مرتبات لا تزيد عن 350 جنيها شهرياً، ويتم خصم جزء من رواتبهم تحت بند التأمينات والمعاشات، رغم انهم غير مؤمن عليهم بحسب مكتب التامينأت، ولكن الجامعة تبرر ذلك بأنها تؤمن عليهم كعدد وليس كأشخاص.

كما شهدت منطقة المشاريع الصغيرة جنوب بور سعيد إغلاق ما يقارب الـ 80% من مصانعها التي تضم ما بين 20 إلي 60 عاملا ويبلغ عدد مصانعها في صناعة الملابس الجاهزة 58مصنعا بقوى عاملة تقدر ما بين الفين إلي ثلاثة آلاف عامل .

وفي المنطقة الاستثمارية بالإسماعيلية قامت شركة إنبي للملابس الجاهزة بفصل 550عاملا دون أسباب إلا تخفيض العمالة رغم أنهم التحقوا بالعمل منذ شهور قليلة، ويمتلك الشركة مستثمر هندي ويعمل بها ثلاثة آلاف عامل تقريبا

و قامت سلسلة مطاعم جاد بالإسكندرية والتى يملكها مصطفى جاد وعماد جاد بغلق محلاتها والاستغناء عن العاملين بها دون صرف مستحقاتهم المالية.

وعلى خطى شركة فايرستون قامت شركات سويت جيرل بالمنطقة الصناعية الثالثة بمنطقة برج العرب، وشركة ثرى ستارز وشركة بلاك جمل والشركة الهندية بالمنطقة الحرة بالإسكندرية، بتسريح عدد كبير من عمالتها دون أى رد أو متابعة من مكاتب العمل.

كما أجبرت شركة ايمكو للملابس الجاهزة بمدينة نصر بالمنطقة الحرة عددا من المديرين والعاملين بها على توقيع الاستقالة، كما قررت إعطاء أجازة بدون مرتب لباقى العاملين بالمصنع.

و أجبرت إدارة مدرسة نوتردام في منطقة أبو الريش بأسوان أكثر من 80 مدرساً وعاملاً على توقيع استقالة إجبارية من المدرسة ومنحت البعض اجازات بدون مرتب، بحجة ظروف انتشار فيروس كورونا المستجد، رغم تحصيل المدرسة لكافة المصاريف الدراسية من أولياء الأمور.

وقامت الإدارة بالاستغناء عن المدرسين وعدد ممن يعملون كمشرفات وعاملات نظافة، ولم تصرف المدرسة المكافأت المستحقة لهم، واكتفت بدفع الرواتب حتى شهر مارس، وكانت إدارة المدرسة قد طالبت المدرسين منذ فترة سابقة على الأزمة بتوقيع استقالات صورية حتى لا تتعرض المدرسة للضرر نتيجة وجود محضر ضد الإدارة يتهمها بعدم التأمين على المدرسين، وهى الاستقالات التى استغلتها الادارة خلال هذة الأزمة، وهددت المدرسة من يقوم بتقديم شكاوى بحرمانه من التدريس فى العام الدراسى المقبل.

كما أقدمت إدارة مدارس المستقبل الخاصة بأسوان على فسخ عقود المدرسين المؤقتين، وإجبار آخرين على تقديم استقالاتهم بدعوى عدم توافر ما يكفى لسداد مرتباتهم الشهرية والتي تتراوح ما بين 900 إلى 1300 جنية بسبب أزمة فيروس كورونا، وقررت المدرسة إعطاء معلميها اجازة إجبارية غير مدفوعة الأجر حتى شهر سبتمبر وبررت الإدارة عدم توافر ما يكفى لسداد المرتبات بعدم تسديد أولياء الأمور لكافة المصروفات، أما المعلمين الذين اجبرتهم المدرسة على الأجازة فهم يقومون بعملهم حيث يتم الشرح للطلاب من خلال فيديوهات خاصة ومتابعة العملية التعليمية من خلال شبكة الإنترنت.

كما منعت شركة أوراسكوم التي تنشئ خط مترو الانفاق بالوراق العاملين باليومية الذين يزيد سنهم عن 60 عاما من الدخول للموقع وطردتهم بحجة الخوف من تفشى الوباء دون صرف أي مستحقات أو مكافآت وكي “لا يموتوا داخل الموقع وتتحمل الشركة مصاريف الجنازة والتعويض” بحسب ما قال مسؤول الموقع، وعلى الرغم من أن بعض العاملين يعملون منذ حوالي عشر سنوات ولا يزال يتقاضى 60 جنيها يوميا أي أقل من الحد الأدنى للأجور وربحت الشركة جراء عملهم مليارات الجنيهات إلا أن كل ذلك لم يشفع لهم عند أصحاب الشركة، وقد أرسل بعض العمال شكاوى إلي شركائهم ببنك الاستثمار حتى يعلموا بأن شركاؤهم المحليين لا يلتزمون بمعايير العمل الدولي.

كما أقدم 21 مصنعا بالمنطقة الاستثمارية الحرة ببورسعيد بتعليق العمل بدءاً من أول إبريل 2020 وحتى تاريخ مفتوح، خوفا من تفشى وباء الكورونا نتيجة دخول العمالة الوافدة من المحافظات الأخرى مثل الشرقية ودمياط والدقهلية إلى المنطقة الاستثمارية وحدوث تكدس وزيادة كثافة العمال داخل المصانع، وكذلك بسبب توقف طلبات التصدير نتيجة توقف و إغلاق المنافذ الجوية والبحرية، ولم يتبق سوى 6 مصانع فقط تعمل بنحو 15% من طاقتها، بعد إجبار أغلب عمالها على الحصول على أجازة مفتوحة.

وقد أصدرت شركة “كوك دور” فرع ألماظة أيضا قرارات بوقف عدد من العاملين بها عن العمل في ظل ظروف أزمة كورونا المستجد، حيث تم وقف كل من تم تعيينه منذ بداية يناير 2020 عن العمل دون مرتب، موضحين أن ذلك سيستمر حتى تنتهي أزمة فيروس كورونا المستجد .

قامت شركة إعمار بإبلاغ موظفيها بتطبيق عدة قرارات لمواجهة فيروس كورونا مع استمرار العمل على أنشطة وبرامج الشركة، وتضمنت هذه الإجراءات توجية الموظفين للعمل من المنزل وتطبيق هيكل جديد على الرواتب اعتبارا من أبريل 2020 على جميع الشركات التابعة لمجموعة إعمار العقارية وعلى جميع الدرجات الوظيفية، بتخفيض رواتب جميع العاملين بها، بواقع 50% من اجمالي الراتب لأعضاء الإدارة العليا، و30% من إجمالي الراتب بموظفين من الدرجات الرابعة إلى السادسة، أما فيما يخص الموظفين الذين يتمتعون بفترات أجازة يتم سداد 15% من أجمالي راتبهم فقط.

كما دخل عمال المصبغة الثلاثية التابعة لرجل الأعمال والمرشح السابق للبرلمان حاتم عوده بدائرة حي شرق شبرا الخيمه يوم الأربعاء ١٥ إبريل فى إضراب بسبب عدم تقاضى رواتبهم منذ شهرين دون سبب أو عذر بالرغم من استمرار العمل وزيادة الإنتاج وبالرغم من عدم تضرر المصبغة، وقد أفاد العمال بأنهم طالبوا بصرف رواتبهم بسبب سوء الظروف المحيطة وذلك قبل الأزمة التى تعانى منها البلاد، ورفض صاحب المصنع توقف العمل حيث قامت قوات الأمن بتحرير محضر للعمال وبالتفاوض مع إدارة المصنع الذين انكروا كل ذلك وأفادوا بإن العمال أيضا تسلموا شنطة رمضان التى أفاد العمال بأنها تأتيهم كل سنة هدية من أحد العملاء الذين يتعاملون مع صاحب المصبغة.

و أصدرت إدارة كايرو كوتون سنتر بمدينة قليوب بالقليوبية والمملوكة لرجل الأعمال مجدي طلبة وشركاه قرارا بتخفيض العمالة وتسريح ما يقارب من 350 عاملا وعاملة يوم 30 إبريل، يذكر أن العمالة هي من العمالة الحديثة التي بعضها يعمل منذ ثلاثة أشهر وبعضهم يعملون منذ ما يقارب الستة اشهر ولم يذكر وقوع إصابات بين العاملين بفيروس كورونا.

قامت الشركة التركية للغزل والنسيج بالمنطقة الحرة بدمياط بتشغيل جميع عمالها وموظفيها من فنيين وإداريين بكامل طاقتها، متفادية مواعيد حظر التجول المفروض على البلاد بعمل ورديتين، تعمل الوردية الأولى 8 ساعات، والوردية الثانية تعمل لمدة 16 ساعة إجبارى دون احتساب بدل أو إضافى مكتفية بإعطاء اليوم التالى أجازة لعمال الوردية الثانية واستمرت الشركة فى تطبيق هذه السياسة على الرغم من ظهور ثلاث حالات إصابة مؤكدة بفيروس كورونا بين العمال ودون اتخاذ التدابير الاحترازية المطلوبة من فحص العمال وعزل المصابين منهم أو منحهم اجازات .

وقامت شركة أوبر تكنولوجيز الأمريكية لطلب خدمات النقل الذكي عبر المحمول بتسريح نحو 3700 موظف بدوام كامل مع تراجع عدد الركاب تزامنا مع انتشار فيروس كورونا بسبب انخفاض عدد الرحلات التي تنفذها كما قررت الشركة كذلك تجميد عمليات التعيين في الفترة الحالية.

وتأتي خطوة تسريح الموظفين ضمن خطة لترشيد النفقات التشغيلية وعدم التأكد من ملامح المستقبل وتأثيره علي أعمال اوبر.

تقرير عمالي يرصد مخالفات رجال أعمال لقرارات الحكومة بشأن التعامل مع الموظفين خلال كورونا

وفي مايو 2002 ناشد أكثر من 200 موظف و عامل بشركة غبور للسيارات بالتدخل لحل أزمتهم بعد فصلهم تعسفياً، بالإضافة إلي خصم ما لايقل عن 20% من مرتبات باقي العاملين والتبرع بها للدولة على أساس أنها تبرع من الشركة لدعم مواجهة تداعيات أزمة فيروس كورونا.

وقال أحد العاملين بالشركة من المفصولين تعسفياً، إن مسئولي شركة غبور أبلغوه هو وآخرين ممن لم يمر علي تعيينهم بالشركة أكثر من عام، بالاستغناء عنهم بدون مقدمات.

وأضاف الموظف الذي أصبح بدون عمل، “لو عرض علينا تخفيض الراتب كنا وافقنا، لكن يقطع أرزاق الناس وأنا عندي بيت وعيال ولو روحت مكان أشتغل محدش هيقبل في ظل الظروف دي، أروح فين دلوقتي.

وعلى الرغم من الظروف الصعبة التى يعمل فى ظلها عمال النظافة مع انتشار فيروس كورونا، وظروفهم المعيشية الصعبة، لم يصرف مجلس مدينة أجا بمحافظة الدقهلية رواتب عمال النظافة بالمدينة ويبلغ عددهم 367 عاملاً منذ شهور.

وأقدمت إدارة المجموعة الدولية للدهانات الحديثة شركة “ميدو “للبويات بمدينة برج العرب يوم 30يونيو2020 علي فصل خمسة وثلاثون عاملا فصلا تعسفيا دون أسباب واضحة قبل أن يرد العمال بتقديم شكوي وعمل محضر إثبات حالة رقم 23 أحوال قسم برج العرب ضد إدارة شركة ميدو للبويات بالفصل التعسفي.

وبحسب ما ذكر التقرير فإن هناك تحديات جمة تواجه العمال فى القطاع غير الرسمى بكامله ابتداء من الظروف المعيشية الصعبة، والتكلفة الباهظة للحصول على الخدمات الصحية، مرورا بالفقر والاعتماد على المساعدات أو الأجور اليومية، وصولاً إلى نقص في الحماية القانونية حيث قدر الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء حوالى 5.6 مليون عامل يومية في مصر بالإضافة إلى نحو 277 ألف عامل يومية، و233 ألف عامل موسمي في داخل المنشآت الحكومية، ويضاف إلى تلك الأعداد نحو 609 آلاف عامل موسمي، و3.7 مليون عامل متقطع في القطاع الخاص ورغم ذلك فإن أنظمة الضمان الصحي والاجتماعي تغطي بخدماتها الفئات العاملة دون سواها وذلك حتى سن التقاعد.

عاجل