السبت ١٦ يناير ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

تقارير وتحقيقات

حب عابر للحدود.. كورونا يدفع مصريين بالخارج للاحتفال بخطوبتهم “أونلاين”

حب عابر للحدود.. كورونا يدفع مصريين بالخارج للاحتفال بخطوبتهم “أونلاين”

لعدة أشهر فشل الشاب المصري أحمد الجبالي، والذي يعمل بدولة الكويت، في العودة إلى مصر لعقد حفل خطوبته، بسبب فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” وتوقف الرحلات الجوية بين الدول، ما دفعه إلى تحقيق حلمه بطريقة مبتكرة عبر “الأونلاين”، على أمل لقاء قريب.

الشاب أحمد ابن إحدى قرى محافظة المنصورة وآخرين، نجحوا في تحقيق البهجة عبر الإنترنت، حيث إنهم احتفلوا مع حبيباتهم بالخطوبة بطريقة جديدة بعد فشلهم في العودة إلى مصر لتوقف الرحلات الجوية بين الدول بسبب وباء كورونا.

“على أمل لقاء قريب”، تلك الكلمات قالها أحمد الذي قرر بعد تخرجه من كلية التجارة وأداء الخدمة العسكرية خوض مغامرة جديدة وصفها بـ “الصعبة” وهي السفر إلى دولة الكويت بحثاً عن فرصة عمل.

أحمد – الذي تكلف 100 ألف جنيه نظير السفر إلى دولة الكويت -، بعدما استقر على عمل بشكل دائم وباتت الأمور تتضح أمامه، قرر تحديد موعد خطوبته وعقد قرانه فور نزوله خلال إجازته الرسمية.

وبدون سابق إنذار يظهر فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، تتجه الدول إلى الإغلاق التام، ما دفع أحمد إلى تأجيل موعد خطوبته وعقد قرانه لعدة أشهر آخرين، اعتقادًا منه بعودة الحياة إلى طبيعتها أو تقوم الدول بفتح الطيران على الأقل “جالنا قرارات غريبة بعد فتح الطيران إنها تقفل تاني في نفس يوم فتحها مع مصر”.

وهنا تأكد أحمد أن فيروس كورونا ممتد لأجل غير مسمى، ولذلك قرر أن يفرح بطريقة مختلفة وتتم مرحلة الخطوبة “اونلاين”، وقام بتأجيل عقد القران حتى يعود إلى مصر، على أمل اللقاء القريب.

يضيف أحمد أن القرار جاء بشكل سريع، واضطر أهله وحبيبته تقبل الوضع بسبب الظروف التي أصبحت أمر واقع، مضيفاً بمشاعر حزينة وأمل منقطع أن يكون حاضرًا خطوبته “بتحس انك بعيد وفيه حاجة ناقصة.. كان نفسي أكون موجود في مصر وسط أهلي وحبايبي”.

الحالة الثالثة بعد “الجونة السينمائي”.. مصممة الأزياء ريم العدل تعلن إصابتها بفيروس كورونا (صورة)

 

أحمد ليس الوحيد الذي اضطرته أزمة كورونا إلى الاحتفال بخطوبته عبر الإنترت، فعلى بعد 1,472 كيلو متر من مصر كان يستعد إبراهيم الطبيب الصيدلي لحضور خطوبته أونلاين بدولة السعوية، “كنت وحيد بدور على مكان هادي أحضر فيه الخطوبة”.

إبراهيم الذي ولد وتربى بمحافظة المنصورة، سافر إلى السعودية تاركاً حبيبته حتى تنتهي من دراستها الجامعية لكي يخطبها بناءاً على قرار من والدها أنه ليس هناك خطوات رسمية إلا بعد التخرج “سافر وابقى اخطبها من هناك”.

يقول إبراهيم إنه بعد انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، قرر مدير شركته بالسعودية تأجيل جميع الإجازات السنوية للصيادلة “قدمت طلب أني عايز أنزل أخطب رفضوا تماماً، والمدير هددنا قال اللي عايز ينزل إجازة هينزل نهائي وينهي عقده مع الشركة”.

ومن هنا اضطر إبراهيم أن يلجأ إلى قرار الخطوبة “الأونلاين”، حتى تأتي لحظه ما تجمعه بحبيبته “اضطريت أخطب أونلاين اختصاراً للوقت لأني عرفت أن احتمال أكمل سنتين علشان أنزل مصر من تاني”.

هل الأطفال قادرون على نقل عدوى كورونا ويجب غلق المدارس؟.. دراسة تجيب

ووصف الشاب ترتيبات اليوم بالنسبه له “بالوحدة”، لكنه أيضا كان سعيد بسعادة أهله وخطيبته “أختي كمان متغربة مع جوزها وعملت مكالمة فيديو معانا عشان تحضر”، مؤكدا أن السعادة غمرت قلوبهم رغم المسافات البعيدة.

أحمد وإبراهيم نموذجان لآلاف الشباب الذين دفعتهم الحياة إلى أن يتجهوا لطرق غير تقليدية ومُبتكرة حتى يعيشوا أهم لحظات حياتهم حتى وإن كانت المسافات بعيدة.

وسوم المصريين في الخارج جمارك برج العرب نائب رئيس مدينة كوم حمادة فيروس كورونا كورونا

مواضيع متعلقة

عاجل علاء مبارك يُعلن رفع اسم الرئيس الأسبق وأسرته من قائمة عقوبات المملكة المتحدة