الخميس ٢١ يناير ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

تقارير وتحقيقات

“القاهرة 24” يكشف أهم المشروعات الأثرية التي يتم تنفيذها حتى 2030

مشروعات الآثار

شاركت وزارة السياحة والآثار في البرنامج التدريبي “التنمية المستدامة واستراتيجية 2030 وأثرها على تحقيق أهداف المؤسسة” بتقنية برنامج Zoom، مع تنظيم المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة ومؤسسة هانز زايدل الألمانية.

وقال مصدر مسؤول بالوزارة، في تصريحات خاصة لـ”القاهرة 24″، إنه من خلال البرنامج التدريبي تم عرض رؤية الوزارة ومشروعاتها وخططها التنفيذية في محاور الإصلاحات والتعديلات التشريعية بقانون حماية الآثار، وحماية وصيانة التراث الثقافي خاصة مشروع تطوير القاهرة التاريخية، ونشر الوعي بالتراث الثقافي داخليًا وخارجيًا، ورقمنة التراث، والترويج والتسويق والاستثمار في التراث، وتسجيل مواقع التراث العالمي على القائمة الرئيسية والمؤقتة ورفع المواقع المصرية من قائمة التراث المهدد.

مشروعات الآثار
مشروعات الآثار

وأفاد بأن جميع تلك الأهداف الخاصة بالوزارة تتماشى تمامًا مع رؤية مصر 2030 للتنمية المستدامة وبالتبعية مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة الـ17.

وأشار إلى أن البرنامج طلب من كل مشارك، بتقديم تجربة عملية تطبيقية على أهداف المؤسسات فقمت بالتركيز على الهدف الثالث من محور الثقافة برؤية مصر 2030 الخاص لحماية وصيانة التراث ونشر الوعي به داخليًا وخارجيًا وتطرقت من ذلك الهدف إلى توضيح اهم المشروعات التي تعمل من خلالها الوزارة وقطاعاتها وإداراتها على تحقيق ذلك الهدف وهي كما يلي:

مشروع التعديلات التشريعية بقانون حماية الآثار وذلك ما تم بالفعل بقانون 91 لسنة 2018 الذي تم إصداره بعدد من التعديلات التي تساهم في حماية الآثار من أي تعديات، وتساعد على تأهيل مناخ جيد للاستثمار بالمواقع والمتاحف الأثرية.

مشروعات الترميم وصيانة الآثار الجاري تنفيذها والمخطط لها:

نموذج مواقع التراث العالمي القاهرة التاريخية، وطيبة بالأقصر، ومنف، ومنطقة الأهرامات بالجيزة، وأبو مينا وسانت كاترين، وآثار النوبة.

مشروع رقمنة التراث وإعداد قواعد بيانات وأرشيف إلكتروني خاص به.

مشروع رفع الوعي الثقافي الأثري من خلال إدارة التواصل المجتمعي بالوزارة وبرامجها التوعوية المختلفة.

مشروع التسويق والاستثمار في التراث وتنميته بإعادة تأهيله و توظيفه بأنشطة سياحية مستدامة تخدم المجتمع المحلي والوزارة في آن واحد.

مشروع تسجيل عدد أكبر من المواقع الثقافية على القائمة الرئيسية كموقع أديرة وادي النطرون وتل العمارنة حاليًا وتنقيح القائمة المؤقتة ومراجعتها وإضافة مواقع جديدة، مع اتخاذ إجراءات تصحيحية من قبل الوزارة لرفع موقع أبو مينا من قائمة الخطر كبدء استئناف تسجيل عدد أكبر من المواقع الثقافية على القائمة الرئيسية لليونسكو.

مشروع خفض منسوب المياه الجوفية والمضي في إعداد خطة إدارة وحفاظ للموقع.

هل نُقلت قطع متحف النسيج لـ”الحضارة”؟.. مسؤول يجيب

بسبب الإهمال.. نقل مقتنيات متحف النسيج إلى “الحضارة” بالفسطاط (خاص)

وسوم القاهرة التاريخية رؤية مصر 2030 عزل مصابي كوروناا وزارة السياحة والآثار

عاجل بسام راضي: الرئيس يطلع على "تطوير منشآت وزارة الداخلية على مستوى الجمهورية"