السبت ١٦ يناير ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

رياضة

حصاد عام.. كيف ضرب فيروس كورونا كرة القدم وكبدها خسائر بالغة؟

فيروس كورونا يضرب كرة القدم

تصادف، اليوم الثلاثاء، الذكرى الأولى لاكتشاف الحالة الأولى المصابة بـ”فيروس كورونا المستجد”، في مدينة ووهان الصينية، لرجل يبلغ من العمر 55 عامًا، لم يكن أحد يعلم أنها ستسبب كارثة عالمية، تصل أصداؤها إلى شتى المجالات.

وخلال عام واحد، منذ الإعلان عن الإصابة الأولى بـ”فيروس كورونا” في الصين، تسبب الفيروس التاجي في ضرب كرة القدم بل والرياضة في جميع دول العالم، مكبدًا إياها خسائر كبيرة سواء من الناحية المادية والاقتصادية أو من ناحية الإصابات والوفيات.

ويستعرض “القاهرة 24 أبرز الضربات التي تلقتها كرة القدم والرياضة العالمية، جراء تفشي فيروس كورونا المستجد، وذلك من خلال التقرير التالي:-

تأجيل البطولات الكبرى بسبب فيروس كورونا

تسبب انتشار وتفشي فيروس كوفيد-19 في تأجيل عدد كبير من المناسبات الرياضية المهمة خاصة في كرة القدم، حيث تسبب في تأجيل بطولة الأمم الأوروبية يورو 2020، بالإضافة إلى تأجيل بطولة أولمبياد طوكيو 2020 لمدة عام لكل منهما، بالإضافة إلى تأجيل بطولة كأس العالم للأندية التي لم يتم تحديد موعد لها حتى الآن، بجانب عدد من البطولات في الألعاب الرياضية الأخرى.

إيقاف الدوريات وإلغاء بعضها

أجبرت أزمة كورونا معظم اتحادات العالم، إن لم تكن جميعها، على إيقاف الدوريات المحلية لنحو 3 أشهر على الأقل، بالإضافة إلى إيقاف البطولات القارية، وأهمها بطولة دوري أبطال أوروبا التي انتهت في شهر أغسطس الماضي، وبطولة دوري أبطال إفريقيا، المقرر خوض المباراة النهائية لها يوم 27 من الشهر الجاري.

الأمر لم يقف عند تأجيل الدوريات فقط، التي كان أولها تأجيل الدوري الصيني، بل امتد إلى إلغاء بعض الدوريات بشكل نهائي، وأبرزها بطولة الدوري الفرنسي، بالإضافة إلى الدوري البلجيكي والهولندي والأرجنتيني، وبعض الدوريات في البلدان الإفريقية.

إصابات لاعبين ووفيات بالغة

فيروس كورونا تسبب في إصابة عدد كبير من لاعبي كرة القدم والرياضيين في الألعاب الأخرى، وأدى إلى فقدان البعض حياتهم جراء الإصابة منه، ومن أبرز المصابين بالفيروس هم: البرتغالي كريستيانو رونالدو، المصريان محمد صلاح ومحمد النني، إيدين هازرد، إيدن دجيكو، كاسيميرو، نيمار، مبابي، دوهارتي، حسام عوار، ساديو ماني، تياجو ألكنتارا، سيرجي جنابري، زلاتان إبراهيموفيتش، بول بوجبا، ورياض محرز، وإيكاردي.

اقرأ أيضًا: ذكرى وفاة بوشكاش الـ14.. المهاجم المجري تألق في بودابست وصنع أسطورته بريال مدريد

كما تسبب الفيروس في إصابة عدد كبير آخر من اللاعبين والمدربين والمسئولين، على رأسهم المدرب الإيطالي روبرتو مانشيني، والمدرب الإسباني مايكل أرتيتا، وجياني إنفنتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، وأحمد أحمد رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم.

الأزمة تفاقمت، حيث تعدى الأمر إلى وفاة أكثر من شخصية رياضية، أبرزها لورينزو سانز، الرئيس السابق لنادي ريال مدريد، فرانشيسكو جارسيا المدرب الشاب، بينيتو جوانيت حارس مرمى فريق إسبانيول السابق، عبد القادر محمد فرح أسطورة كرة القدم في الصومال، بالإضافة إلى المصارع الجزائري عثمان تيجاني.

خسائر مالية كبيرة

تسببت أزمة كورونا في وجود أزمة اقتصادية في الأندية الرياضية، وخسائر مادية كبيرة للاتحادات والأندية، الأمر الذي قدره البعض بـ5 مليارات دولار، وهو ما دفع الأندية إلى تخفيض رواتب اللاعبين، بسبب الأزمة الناتجة عن غياب المباريات وغياب الجماهير، بالإضافة إلى الخسائر المقدرة لشركات الرعاية.

انخفاض القيمة السوقية للاعبين وميركاتو ضعيف

الأمر ذاته، حدث في سوق انتقالات اللاعبين في الصيف الماضي، وانخفاض القيمة التسويقية للاعبين بسبب ضعف القدرة الشرائية للأندية.

أبرز المتضررين جراء انخفاض القيمة السوقية، هم اللاعبون التي كانت تتنافس الأندية على الحصول على خدماتهم، وأبرزهم الفرنسي كيليان مبابي الذي انخفضت قيمته بنحو 30 مليون يورو أو أكثر، حتى إنه لم يشفع في الرحيل إلى مدريد، بسبب الأزمة الناتجة.

محمد صلاح هو الآخر تعرض لانخفاض في قيمته لتبلغ 141 بدلًا من 180، وفقًا لموقع ترانسفير ماركت الشهير، بالإضافة إلى الفرنسي بول بوجبا والبرازيلي نيمار، الأمر الذي أدى إلى سوق انتقالات ضعيف لم يشهد أي مفاجآت التي انتظرتها جماهير الأندية.

وسوم اشتراكات القطارات شروط مسابقة قطار الدرجة الثانية القطارات الروسية الجديدة فيروس كورونا

مواضيع متعلقة

عاجل بومبيو: لدينا دليل جديد يؤكد أن كورونا تسرب من مختبر في ووهان