السبت ٢٣ يناير ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

رياضة

بعد إيقاف أحمد أحمد 5 سنوات.. من الأقرب لرئاسة الـ”كاف”؟

أحمد أحمد رئيس الكاف

بعد قرار الاتحاد الدولي باستبعاد أحمد أحمد رئيس الاتحاد الأفريقي، من انتخابات الكاف الحالية، مع إيقافه عن ممارسة أي نشاط رياضي لمدة خمس سنوات، يتنافس 4 أشخاص من 4 دول مختلفة على مقعد رئاسة الـ”كاف”، وهم: أوجستين سينجور رئيس الاتحاد السنغالي وعضو المكتب التنفيذي للـ”كاف”، وجاك أنوما الرئيس السابق للاتحاد الإيفواري لكرة القدم والعضو السابق للمكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لكرة القدم، وباتريس موتسيبي رئيس ومالك نادي ماميلودي صن داونز الجنوب إفريقي، وأخيرًا أحمد ولد يحيى رئيس الاتحاد الموريتاني لكرة القدم وعضو المكتب التنفيذي.

وتأتي فرص رئيس الاتحاد الموريتاني أحمد ولد يحيي كبيرة بالفوز بانتخابات الـ”كاف” نظرًا لعلاقته الجيدة برئيس الاتحاد الدولي جياني إنفانتينو ووعده بمساندته في معركته الانتخابية المقبلة.

وأعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا عن مفاجأة من العيار الثقيل، عن إيقاف رئيس الإتحاد الإفريقي (كاف) أحمد أحمد بالايقاف لمدة خمس سنوات عن ممارسة جميع الأنشطة المتعلقة بكرة القدم وتغريمه 200 الف فرانك سويسري، علي خلفية تهم تتعلق بالفساد الإداري، وخرق المادة 15 المتعلقة بواجب الولاء، والمادة 20 المتعلقة بعرض وقبول الهدايا، والمادة 25 المتعلقة بإساءة استخدام المنصب.

ويعد ولد يحيي واحدًا من أصغر المرشحين سنا حيث لم يتجاوز عامه الـ44 كما تولي رئاسة الاتحاد الموريتاني لكرة القدم في عمر الـ35 وتمكن من تحقيق نجاحات مميزة، أبرزها عندما أسس نادي نواذيبو سنة 1999 وتوج ببطولة الدوري بعد عامين من إنشائه، ولم يكتف بذلك بل أصبح الفريق الأكثر تتويجاً بالدوري الموريتاني برصيد ثمانية مرات.

أما عن الإيفواري جاك انوما فهو رجل ترشح من قبل لرئاسة الاتحاد الأفريقي ووقف ضد رئيس الاتحاد الأفريقي السابق عيسي حياتو عام 2013 لكن قلب حياتو الطاولة وتمكن من الفوز بالانتخابات، كما نجح أنوما في ظهور الكرة الإيفوارية بشكل جيد خلال السنوات الأخيرة الماضية منذ تولي قيادة الاتحاد الإيفواري لكرة القدم.

وأما عن رئيس نادي صن داونز الجنوب إفريقي باتريس موتسيبي، فهو رجل له نفوذ كبيرة في المجالين السياسي والاقتصادي وواحدا من اغني رجال الأعمال في جنوب أفريقيا ولا أحد يستطيع أن يقلل من شأنه، حيث تولى رئاسة نادي صن داونز في عام 2004 ومن وقتها ظهر الفريق بشكل أكثر من رائع في القارة السمراء وتوج ببطولة دوري أبطال إفريقيا على حساب نادي الزمالك وأصبح الفريق الجنوب أفريقي قوة لا يستهان بها على الصعيد الكروي الإفريقي.

وأما عن أوجاستين سنجور المرشح السنغالي فيعد مرشحا بقوة للظفر بالانتخابات نظرا لعلاقته القوية والكبيرة مع مواطنته فاطمة سامورا، والتي تتولى منصب السكرتير العام للاتحاد الدولي لكرة القدم، والجميع يعرف مدى قوتها ونفوذها داخل الاتحاد الإفريقي.

وسيتم إجراء انتخابات رئاسة الـ”كاف” بالمغرب في شهر مارس المقبل، خلال اجتماع الجمعية العمومية غير العادية للاتحاد الإفريقي.

وسوم أحمد أحمد اخبار الاتحاد الافريقي حسن كمال الاتحاد الافريقي الكاف

عاجل القبض على "حرامي" يبحث عن متعلقات شخصية أسفل أنقاض العقار المنهار بالمحلة (فيديو)