الجمعة ٢٢ يناير ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

رياضة

نهائي القرن.. “لقطة الخطيب وشحاتة ووقفة رمضان” مواقف لا تُنسى في ديربي القاهرة (فيديو)

الأهلي والزمالك

على مدار 103 عامًا من مواجهات بين القطبين الأهلي والزمالك، كشف لنا التاريخ عن العديد من المواقف التي لا تُنسى في ديربي عملاق القاهرة الإفريقية، والتي ظلت محفورة في أذهان الجماهير.

ساعات قليلة تفصلنا عن كتابة التاريخ والمجد للكرة المصرية، حينما يتواجه النادي الأهلي مع غريمه التقليدي نادي الزمالك، في نهائي دوري أبطال إفريقيا 2020، أو ما عُرف بـ “نهائي القرن”، جماهير الكرة المصرية وليس جماهير القطبين فقط، بل وكافة الجماهير العربية والإفريقية العاشقة للساحرة المستديرة، تترقب انطلاق ديربي القاهرة بين الأهلي والزمالك، من أجل حجز موعد مع المتعة الكروية، على أرض استاد القاهرة، حيث النهائي الأول الذي يجمع القطبين إفريقيًا.

القاهرة 24“، يرصد مواقف لا تُنسى في ديربي الأهلي والزمالك.. 

لقطة شحاتة والخطيب

واحدة من أبرز اللقطات والمواقف التي سجلتها لقاءات القمة، هي لقطة أسطورة النادي الأهلي ورئيسه الحالي محمود الخطيب، مع أسطورة الزمالك ومنتخب مصر حسن شحاتة، وذلك بعدما تعرض الأخير لبعض السباب من جماهير القلعة الحمراء.

محمود الخطيب، الذي يعد رمزًا للجماهير الحمراء، أمسك بيد زميله في المنتخب، وذهب متوجهًا إلى جمهور القلعة الحمراء مطالبًا إياهم بالكف عن السباب والتحلي بالروح الرياضية، ليتوقف الجميع على الفور في مشهده لم ينساه جميع عشاق المستديرة.

أول لاعب يحرز للفريقين في مباراة واحدة

بالرغم من وجود عدد كبير من اللاعبين الذين أحرزوا في شباك الفريقين وعلى رأسهم عبدالكريم صقر وحسين حجازي وحسام حسن وصولًا لحسين ياسر المحمدي وأحمد حسن، إلا أن موسم 1981، سجل موقفًا لم يتم تكراره حتى الآن.

خلال مباراة الفريقين بالدوري عام 1981، تقدم محمد عامر لاعب النادي الأهلي بالهدف الأول لنادي الزمالك عن طريق الخطأ في مرماه، قبل أن يعود اللاعب ذاته ويُحرز هدف التعادل للمارد الأحمر، لتنتهي المباراة بهذه النتيجة.

انسحابات من القطبين

اعتاد قطبا كرة القدم المصرية على الانسحاب في عدد من مباريات القمة، اعتراضًا على الحالات التحكيمية، وأبرزها انسحاب الأهلي عام 1966 وانسحاب الزمالك في موسم 1999، انسحاب الأهلي الأول، جاء بعد الاعتراض من قبل حارس الأهلي الفلسطيني مروان كنفاني على هدف الزمالك الثاني الذي أحرزه عمر النور، لتشتعل مدرجات وجماهير الأهلي بالغضب، قبل أن يتم إلغاء المباراة واحتساب نقاطها للفارس الأبيض.

نهائي القرن.. كيف تطور ديربي الأهلي والزمالك حتى وصل إلى قمة الأميرة السمراء؟

الأمر ذاته تكرر مجددًا في موسم 1998-1999، في مباراة الانسحاب الشهيرة بعد أول 5 دقائق من انطلاقها، وذلك بعدما تعرض أيمن عبدالعزيز لاعب وسط الزمالك للطرد في الدقيقة 5 بعد تدخله العنيف على ظهير الأهلي إبراهيم حسن، ليُصر الزمالك على الانسحاب، ويتم احتساب نقاط المباراة لصالح الأهلي.

تاريخ الانسحابات لم يتوقف عند هذا الحد، حيث سجل الموسم المنقضي حالة انسحاب جديدة من قبل الفارس الأبيض، والتي عُرفت بـ “واقعة الأتوبيس”، وهي المباراة التي رفض نادي الزمالك خوضها أمام الأهلي عقب فوزه ببطولة كأس السوبر على النادي الأهلي، متحججًا بتعطل الأتوبيس وعدم تمكنه من الوصول إلى ملعب المباراة.

وقفة رمضان و”شلوت حازم”

تعد أزمة رمضان صبحي، لاعب النادي الأهلي السابق، مع الظهير الأيمن لنادي الزمالك حازم إمام، إحدى أشهر لقطات ومواقف مباريات القمة في القرن الجديد، وبالأخص في العقد الأخير، وذلك بعدما تعمد صُبحي الوقوف على الكرة في مباراة الفريقين ببطولة الدوري المصري، الأمر الذي أثار غضب لاعبي الزمالك بسبب ما وصفوه بـ”الاستهزاء بهم”.

الأمر ذاته تكرر مجددًا، بعدما كرر رمضان صبحي فعلته في مباراة الفريقين في بطولة كأس السوبر بالإمارات، الأمر الذي أدى إلى ركله بـ “الشلوت” من قبل حازم إمام لاعب الزمالك، الذي تعرض للطرد بعد نشوب مشاجرة كبيرة بين لاعبي الفريقين.

نهائي القرن.. الأهلي يسعى للثأر من الزمالك بعد 26 سنة

وسوم أخبار الأهلي اليوم اخبار الاهلي اليوم الأهلي والزمالك مباراة الأهلي والزمالك مباراة الاهلي والزمالك نهائي إفريقيا نهائي افريقيا

مواضيع متعلقة

عاجل أول تعليق من "السياحة والآثار" عن الصور المتداولة لتصدعات قصر البارون