الأحد ٢٤ يناير ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

رياضة

نهائي القرن.. أحمد صالح يتحدث عن جيل 2002 الذهبي في الزمالك

نهائي القرن.. أحمد صالح يتحدث عن جيل 2002 الذهبي في الزمالك

أيام قليلة تفصلنا عن نهائي دوري أبطال إفريقيا، بين قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك، والذي يعد واحدًا من أهم كلاسكيات كرة القدم على مر التاريخ، نظرًا لما شهده من مواقف وذكريات كثيرة، صنعت بأقدام عليها الكثير من اللاعبين.

القاهرة 24، يقدم سلسلة من الحوارات مع أبرز النجوم حول ديربي القاهرة الكبرى، على هامش نهائي الأميرة السمراء، وضيفنا في هذه الحلقة، أحمد صالح، أحد أفراد الجيل الذهبي للقلعة البيضاء، الذي حقق لقب الأميرة  السمراء لأخر مرة عام 2002.

ويقول صالح لـ “القاهرة 24“: “كنا جيل بيلعب من أجل الزمالك حبا فيه، عقدي في ذلك الوقت كان 26 ألف جنيه في الموسم، كنا راضيين لأننا بنلعب في الزمالك، واللي ساعدنا في هذا الوقت المكافآت الخاصة بالفوز بالبطولات، وحصلنا في موسم واحد على 6 بطولات”.

ويضيف أحمد صالح “شعور الفوز بدوري أبطال إفريقيا لا يُوصف، كفاية اننا كنا بنفرح جماهير الزمالك، وكان في حب بينا لذلك كنا نفوز بالبطولات”.

ياسر رضوان: الأهلي يتفوق على الزمالك فنيًا.. والأحمر الأقرب للقب إفريقيا (حوار)

 

هدف تامر عبدالحميد في مرمى الرجاء كان سهمًا ترك شعار الزمالك ليسعد الجماهير أصحاب القلوب البيضاء، ويقول أحمد صالح أنه وقت هدف الرجاء كانت فرحتي داخلية لأنني لا الرجاء قادر على إحراز هدفا في أي وقت، تركت فرحتي في داخلي انتظار للحظة إطلاق حكم المباراة صافرته معلنًا تتويج الزمالك بدوري أبطال إفريقيا للمرة الخامسة في تاريخه”.

أحمد صالح من جيل لا يُنسى فالبتأكيد كلامه لابد أن يُسمع، خاصة عندما يوجه رسالة إلى لاعبي القلعة البيضاء قبل 48 ساعة فقط من نهائي وصف بأنه “نهائي القرن”، “الجنوب إفريقي موسيماني بينيمكوا متسمعوش ليه ولا لكلامه.. مهما قال ركزوا في المباراة فقط، موسيماني كلامه قديم قوي بيقول مش هعرف أكسب الزمالك وأنا بقوله سيبك من الكلام ده أنت بتدرب الأهلي”.

وينهي صالح حديثه: “اسمعوا كلام باتشيكو ومتقصروش في الملعب، ومش عاوز حد يقول عاوز اعمل انجاز لنفسي لا الفريق الأهم وإن شاء الله إفريقيا في ميت عقبة”.

وسوم أحمد صالح الأهلي الأهلي والزمالك الاهلي الاهلي والزمالك الزمالك حالة وفاة

مواضيع متعلقة

عاجل تشييع جثمان عبلة الكحلاوي من مسجد جمعية "الباقيات الصالحات" ودفنها بمقابر البساتين