الجمعة ٢٢ يناير ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

رياضة

حوار| عيسي يتحدث عن تدريب منتخب تنزانيا وشعوره خلال مواجهة مصر

حوار| عيسي يتحدث عن تدريب منتخب تنزانيا وشعوره خلال مواجهة مصر

في الأيام الماضية عرفنا أن هناك ثنائيا مصريا ضمن الجهاز الفني للمنتخب التنزاني، وهو الأمر الذي لفت انتباه الكثيرين وأظهر رغبتهم في التعرف عليهما، لذلك حرص “القاهرة 24” على إجراء حوار مع عبدالرحمن عيسي مخطط أحمال والمعد البدني لمنتخب تنزانيا.

وتحدث المصري عبدالرحمن عيسي لـ“القاهرة 24” عن تجاربه الماضية، وشعوره في مباراة تنزانيا ومصر، وكيف تم ترشيحه للعمل مع المنتخب التنزاني، وجاء نص الحوار كالتالي:

بداية.. كيف تم الاتفاق بينك وبين الاتحاد التنزاني قبل الانضمام لجهاز المنتخب؟

كابتن إيمانويل كان يستعين بشركة مصرية في التحليل والإحصائيات اسمها (كورة ستاتس) وكانت تقدم له الدعم في التصفيات المؤهلة لبطولة الأمم وساعدته على التأهل للبطولة، وبعد التأهل إيمانويل بدأ يبحث عن إكمال المنظومة نفسها، فطلب من الشركة محلل أداء ومعد بدني والشركة رشحتني أنا وعلي طه، أنا كمعد بدني ومخطط أحمال وعلي كمحلل أداء، وتناقشنا مع أمونيكي ووضحنا له منهجية العمل.

رأيك في التجربة الودية بين مصر وتنزانيا؟

أري أن المباراة كانت مفيدة للفريقين بغض النظر عن فرق المستوي وتاريخ مباريات المنتخبين الذي يقول إن المباراة سهلة لمصر، لكن إلي حد ما كان هناك بعض النظام في المنتخب التنزاني ومن المتوقع أن تزيد جدًا في الفترة القادمة.

أوصف شعورك وأنت تواجه منتخب بلادك لأول مرة؟

كان شعورا غريبا أن أواجه منتخب مصر، خاصة أن أول مباراة دولية مع تنزانيا تكون أمام مصر، وجزئية سماع النشيد الوطني وأنت واقف مع الفريق الآخر، إحساس غريب طبعا، ثم قال ضاحكًا “الحمد لله إنه لقاء ودي عشان الإحساس ميكونش أغرب”، لكن الشغل الاحترافي لا يعرف الانتماءات والروح الوطنية وحتي لو مباراة رسمية فمصلحة المنتخب الذي أتواجد فيه هي أهم شيء.

رأيك في استعانة كبار الدوري المصري بمدربين أحمال أجانب وعدم الاستعانة بمصريين؟

ممكن إجابتي تكون غير متوقعة، لأن أي ناد يفكر يستعين بمعد بدني أجنبي لديه حق، الفكرة ليست عقدة خواجة لكن الفكرة أن المفاهيم مختلفة، يعني كلمة “مخطط أحمال” لا تقال إلا على من له فكر معين ولديه منهجية، إنما “الكلام بتاع النهارده هنقلل وبكره هنعلي” مش أحمال، ويوجد كثيرون في مصر مؤهلون لأن يكونوا معدين بدنيين لكن مش كله يقدر يعمل تخطيط أحمال فعلا،  ولا أي شخص يقدر يدير فترات ضغط المنافسات، ولا أي شخص يقدر يشتغلها، ولا أي شخص يقدر  ينسق مع الجهاز الفني ويتوقع أداء اللاعبين قبل نزل الملعب، وعلى فكرة أنا مخطط الأحمال لعماد النحاس منذ توليه تدريب المقاولون العرب، وحاليًا مخطط أحمال المنتخب التنزاني ولكني لم أحقق 20 أو 30 % من أهدافي.

هل حاولت مساعدة زملائك في التعلم أكثر والاستفادة من الدراسات الحديثة؟

سعيت مع أكثر من جهة لنقل الخبرات التي نكتسبها ونمحي المدركات الخاطئة عن التدريب، لأن هناك كثيرا من المدربين الموجودين في فرق كبيرة “ماشيين عكس”، وتجد أشياء لا علاقة لها بما يحدث في الخارج، لكن أيضًا في اختيار الأجانب لابد أن تكون هناك معايير قبل أن يأتي إلى مصر “مش أي شخص ملون يكون مدرب أحمال وصاحب منهجية”.

أين بدأت عملك كمخطط أحمال بدنية؟

بدايتي كانت مع منتخب مصر للمبارزة وحصل على فضية بأولمبياد لندن مع “علاء أبو القاسم”، ثم دربت لاعبين كثيرين من الخماسي الحديث وألعاب فردية أخري، ثم منتخب مصر للطائرة الدرجة الأولي وكنت مشرف الإعداد البدني للمنتخبات كلها، ثم منتخب مصر للخماسي الحديث، والحمد لله أنا المعد البدني لأحمد الجندي بطل الخماسي الحديث من 2015 وهذه هي أكبر قصص النجاج لي في تدريب الألعاب الفردية، وأول قصة نجاح لي في الألعاب الجماعية “المقاولون العرب”.

وأين بدأت عملك كمخطط أحمال بدنية لفرق كرة القدم؟

البداية كانت مع إيهاب جلال كانت بداية طفيفة جدًا، ثم توليت معه مهمة الإعداد البدني في أهلي طرابلس ثم مع عماد النحاس في المقاولون العرب، ثم التجربة الحالية مع منتخب تنزانيا.

وسوم اخبار رياضية استاد القاهرة الأمم الإفريقية المنتخب التنزاني امم افريقيا امم افريقيا 2019 تايم سبورت عبدالرحمن عيسي كأس الأمم الأفريقية كأس الأمم الأفريقية 2019 كأس الأمم الإفريقية كأس الأمم الإفريقية 2019 كاس الامم الافريقية مصر مصر امم افريقيا منتخب تنزانيا منتخب مصر

مواضيع متعلقة

عاجل أول تعليق من "السياحة والآثار" عن الصور المتداولة لتصدعات قصر البارون