السبت ١٦ يناير ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

رياضة

حكاوي إفريقيا| ظلم تحكيمي يطيح بمنتخب تونس من سماء كان 1978

حكاوي إفريقيا| ظلم تحكيمي يطيح بمنتخب تونس من سماء كان 1978

يمتلئ عالم كرة القدم بالعديد من الحكايات الإنسانية والقصص المثيرة والكارثية بعيدًا عن الصراعات التي يشهدها العشب الأخضر من أجل المنافسة على الألقاب والبطولات.

ونحن على أبواب كأس الأمم الإفريقية التي تستضيفها مصر خلال الفترة من 21 يونيو حتي 19 يوليو كان لابد أن نقطف ثمرة من إحدى هذه القصص.

 “القاهرة 24” تقدم الحلقة السابعة من “حكاوي إفريقيا” عن منتخب تونس الذي انسحب أمام نيجيريا في أمم إفريقيا 1978.

 منتخب تونس في السبعينات

دائمًا كان هناك العديد من اللاعبين التونسيين الرائعين على مدار تاريخها كانوا ملء السمع والأبصار  وقدموا فنونًا في كرة القدم أبهرت الجميع

وعند الحديث عن الكرة التونسية فإننا نتحدث عن جيلها الذهبي في السبعينات من القرن الماضي.

هذا الجيل، تأهل لنهائيات كأس العالم لأول مرة في تاريخ منتخب تونس في عام 1978 بالأرجنتين.

ويعتبر نسور قرطاچ أول منتخب إفريقي يفوز بمباراة في كأس العالم عندما فاز على المكسيك 3/1 على الرغم من تأخرها في البداية بهدف نظيف، قبل أن يتعادل سلبيًا مع المانيا بطل العالم في النسخة الماضية ويودع البطولة بعد ذلك.

وبعد المستوى الهائل الذي قدمه منتخب تونس في المونديال وأذهل به العالم قرر زيادة عدد المنتخبات الإفريقية إلى إثنين بدلاً من منتخب  واحد.

جيل رائع لمنتخب تونس يقوده طارق ذياب أفضل لاعب في إفريقيا عام 1977 بالإضافة إلى عتوقة أسطورة حراسة المرمى ومعه الحارس صادق ساسي الشهير إعلاميًا وحمادي العقربي وكام يتولى تدريبهم عبدالمجيد شتالي.

 أمم إفريقيا 1978 والانسحاب

بعد المشاركة في امم إفريقيا 1965 والتي استصافتها تونس غاب نسور قرطاج عن 5 نسخ متتالية من البطولة القارية.

وعاد منتخب تونس لبطولة أمم إفريقيا عام 1978 للمرة الرابعة في تاريخه والتي استضافتها غانا ووقع في المجموعة الثانية برفقة المغرب وأوغندا والكونغو.

استهل منتخب تونس المشوار في 6 مارس بالتعادل الإيجابي مع المغرب بهدف لكل منهما، وبعد 3 أيام فاز على أوغندا بثلاثية قبل أن يختتم دور المجموعات بالتعادل السلبي يوم 11 من نفس الشهر.

وفي نصف النهائي اصطدم بغانا لتكون نهاية المغامرة التونسية بالخسارة بهدف نظيف كان ذلك في 14 مارس 1978، ليلعب على تحديد المراكز الثالث والرابع مع منتخب نيجيريا.

وقي 16 مارس،  التقى تونس نظيره النيجيري في مباراة تحديد المركز الثالث والرايع ليتقدم محمد علي عقيد لنسور قرطاچ قبل أن يمنى مرماه بهدف التعادل.

وقرر منتخب تونس بعد ذلك الانسحاب من المباراة بسبب  القرارات التحكيمية التي اعتبرها اللاعبون ظالمة، لتسجل هذه الحالة أول وآخر انسحاب من مباراة جارية في بطولة أمم إفريقيا.

وبعد ذلك قرر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف” اعتبار منتخب نيجيريا محتلاً المركز الثالث وفائزًا بالميدالية البرونزية، وحرمان تونس من المشاركة في المسابقات الأفريقية لعامين.

اقرأ أيضا

حكاوي إفريقيا| عندما تمنع السياسة “نسور نيجيريا” من كتابة المجد

حكاوي إفريقيا| “نزيجو” قاتل وزاني وأصغر مزور في تاريخ “كان”

حكاوي إفريقيا| بفرمان عبد الناصر.. منتخب مصر يغيب عن أمم إفريقيا للمرة الأولى

 

وسوم الأمم الإفريقية الامم الافريقية 2019 امم افريقيا امم افريقيا 2019 كأس أمم أفريقيا كأس الأمم الأفريقية كأس الأمم الإفريقية كأس الامم الافريقية كاس الامم الافريقية كاس الامم الافريقيه مصر مصر امم افريقيا منتخب تونس منتخب مصر نسور قرطاج

مواضيع متعلقة

عاجل أبرزهم خالد داوود.. الإفراج عن سجناء بمناسبة عيد الشرطة وثورة 25 يناير (خاص)