الاثنين ١٨ يناير ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

رياضة

تحليل.. مصر تودع أمم إفريقيا 2019 بفضل تخاريف آجيري ورعونة اللاعبين

آجيري

فاز منتخب جنوب إفريقيا على نظيره منتخب مصر فى دور الـ16 ضمن مباريات بطولة إفريقيا 2019 التي تنتهي 19 يوليو الجاري، في مفاجأة من العيار الثقيل.

ويقدم لكم ” القاهرة 24 ” تحليل أداء عن المنتخب المصري أمام جنوب إفريقيا كالتالي:

أ- مرحلة بناء اللعب:

يعتمد المنتخب المصري على بناء اللعب بنزول طارق حامد نجم خط الوسط بجانب أحمد حجازي و محمود علاء وتتحول طريقة اللعب إلى 3-4-3، بوجود عبد الله السعيد ومحمد النني فى وسط الملعب ومحاولة الصعود بالكرة من الخط الخلفي، إلا أن ضغط لاعبي البافانا بافانا يمنع بناء اللعب من جهة، ومن جهة أخرى بطء الخط الخلفي للفراعنة.

ب- مرحلة الهجوم :

بعد خروج الكرة من الخط الخلفي تتحول طريقة اللعب إلى 4-3-3 بوجود عبد الله السعيد وأيمن أشرف و محمود حسن تريزيجيه ناحية اليسار، ويتواجد فى الناحية اليمني محمد صلاح وأحمد المحمدي بإلاضافة إلى ميل محمد النني لمحاولة عمل كثافة عددية على ألأطراف.

عجز في عمق الملعب :

بعد تحول طريقة اللعب إلى 4-3-3 يجد مروان محسن وحده وحيداً فى عمق الملعب مما يؤدى إلى انعزاله عن باقي  أفراد الفريق وهو ما أدي إلى تغييره بمهاجم المقاولون العرب أحمد علي.

عدم وجود لاعب فى عق الملعب قادر على ربط مروان محسن بالفريق خاصة في منطقة رقم 14 أدى إلى عدم وجود أى فعالية من عمق الملعب إلا حل التسديد من محمد النني وطارق حامد، وسدد النني كرتين واحدة فوق عارضة حارس جنوب إفريقيا و أخرى ارتطمت بخط الدفاع، ولم يختلف الحال مع طارق حامد الذي سدد بمدافعي المنافس.

في الشوط الثاني اعتمد الفراعنة على التمريرات البينية من محمد صلاح، وأهدى صلاح انفراد صريح لتريزيجيه أهدره بغرابة شديدة، هل يعاني تريزيجيه من متلازمة R2 ؟

مشكلة الأطراف :

لم يقم أحمد المحمدي وأيمن أشرف بواجباتهم الهجومية على أكمل وجه، ولعب المحمدي 4 عرضيات منها واحدة صحيحة وكذلك أيمن أشرف.

الشوط الثاني:

قام آجيري بتغييرات في الشوط الثاني بنزول أحمد علي محل مروان محسن، و عمرو وردة محل عبد الله السعيد ولم يضيفوا أى جديد للمنتخب، وكان التغيير الكارثي بنزول وليد سليمان، التغيير الذي ساهم فى خلو وسط ملعب الفراعنة وساهم فى هدف جنوب إفريقيا بعد عدم ارتداد اللاعبين لخط الدفاع.

آجيري الذي يلعب بطريقة مبهمبة ليست دفاعية وليست هجومية، بالإضافة إلى اختيارت اللاعبين فى المنتخب، على سبيل المثال لا الحصر ( أيمن أشرف – عبد الله السعيد – كوكا – أحمد علي – مروان محسن) وأيضا ابتعاد كل من وليد سليمان ومحمد النني عن مستواهم بسبب الإصابة و الابتعاد عن المباريات على الترتيب.

جنوب إفريقيا.. مدرب + ذكاء + سرعة  = تأهل على حساب الفراعنة

اعتمدت على غلق وسط الملعب بطريقة 4-5-1 دفاعيا، واعتمدت هجومياً على طريقة 4-3-3 بوجود بيرسي تاو فى الجناح الأيمن ولورش فى الجناح الأيسر اللذان ساهما بشكل كبير فى فوز فريق البافانا بافانا اليوم، وسدد بيرسي تاو 3 تسديدات منهم 2 بين القائمين والعارضة، و أحرز لورش هدف المباراة الوحيد بعد انفراد صريح بحارس مرمى منتخب مصر.

وتنوعت الأساليب الهجومية لمنتخب جنوب إفريقيا بين الكرات الثابتة والتسديد من خارج منطقة الجزاء و الهجوم المرتد، من ناحية الضربات الثابتة أضاعت جنوب إفريقيا هدف محقق هلاتشايزو بعد عرضية رائعة من بيرسي تاو، وسدد لورش العديد من التسديدات (4 تسديدات)  حتى كلل مجهوده بهدف رائع فى النهاية، واخطأ الدفاع المصري بالتقدم بشكل مبالغ فيه واستغل موثيبا تقدم الدفاع خاصة محمود علاء وصنع هدف التأهل.

وسوم آجيري أخبار أمم إفريقيا أمم إفريقيا. مباراة مصر و جنوب إفريقيا مصر مصر تودع أمم إفريقيا

مواضيع متعلقة

عاجل رسميًا.. إلغاء مباراة ألمانيا وكاب فيردي بكأس العالم لكرة اليد بسبب إصابات كورونا