رئيس التحرير
محمود المملوك

أحمد حسن عن سرقة كأس أمم إفريقيا: جزء من تصفية الحسابات

القاهرة 24

كشف أحمد حسن قائد منتخب مصر السابق، سبب إثارة موضوع فقدان كأس أمم إفريقيا على الرغم من مرور عشر سنوات على تتويج المنتخب الوطني بهذه البطولة.

وقال في تصريحات إذاعية:” لماذا لم يحدث جرد، رغم وجود أكثر من مجلس لإدارة اتحاد كرة القدم، إثارة الموضوع في الوقت الحالي أمر غريب، أتحدى أن يعرف واحد منهم النسخة الأصلية من المقلدة، النسخ الموجودة يتركها الاتحاد الافريقي لكل اتحاد يتوج باللقب”.

وتابع: “النسخ الموجودة ليست أصلية، وأنا من حملت تلك الكؤوس، فيفا خاطب اللجنة الخماسية، بشكل شديد اللهجة من أجل إقامة الانتخابات قبل نوفمبر، مع ضرورة أن تقوم اللجنة بكافة المهام الخاصة بذلك مشيرًا، هل موضوع خطاب فيفا له علاقة بإثارة موضوع فقدان كأس أمم إفريقيا في الوقت الحالي”.

وأردف:” بعض أعضاء اللجنة الخماسية جلسوا مع المهندس هاني أبوريدة، عما سيفعلوه بعد خطاب فيفا، من أجل إجراء الانتخابات”.

أول تعليق من الاتحاد الإفريقي بشأن فقدان اتحاد الكرة كؤوس أمم إفريقيا

وأضاف: “منذ عشر سنوات وبطولة كأس افريقيا لم يكن موجود من الأساس، ومنذ حريق الجبلاية في 2013، تم سرقة الكأس، لماذا تم فتح الموضوع بعد كل هذه السنوات، والبعض أدعى وجود الكأس عندي، وتم التواصل معي من جانب محمد فضل عضو اللجنة الخماسية”.

وزاد: “هناك جزء من تصفية الحسابات، ويجب أن أوضح الصورة كاملة بعد الأقاويل التي خرجت خلال الساعات الماضية، لا يوجد شئ أسمه نسخة أصلية في اتحاد كرة القدم، كل النسخ الموجودة ليست “أصلية”، الاتحاد الإفريقي يقوم بتصميم تلك النسخ من الكؤوس في إيطاليا، وليست ذهب كما يشاع، هي فقط مطلية بماء الذهب”.

وأختتم حديثه قائلًا: “اتحدي أن يذكر أحد أن هناك نسخة أصلية في اتحاد كرة القدم، هذه الكأس يتم صناعتها في إيطاليا مقابل ألف أو ألفين يورو (30 ألف جنيه مصري)”.

عاجل