رئيس التحرير
محمود المملوك

النطق بالحكم اليوم.. ناصر الخليفي مُهدد بالسجن لمدة 28 شهرًا

القاهرة 24

يواجه ناصر الخليفي رئيس مجموعة بي إن سبورت، والأمين العام السابق لـ”فيفا” جيروم فالك، خطر دخول السجن، عندما تصدر محكمة سويسرية، اليوم، حكمها على خلفية فضيحة فساد متعلقة بحقوق البث التلفزيوني لمونديالي 2026 و2030.

يذكر أنه في يوم 14 سبتمبر الماضي، بدأت جلسات محاكمة الخليفي وفالك، بسبب قضية تتعلق بمنح حقوق البث التلفزيوني لمباريات بطولتي كأس العالم وكأس القارات، كما ادعى مكتب الادعاء العام في سويسرا، بأنه خلال الفترة ما بين 2013 و2015 استغل فالك منصبه في الاتحاد الدولي للعبة، للتأثير على منح الحقوق الإعلامية الخاصة بالعديد من البطولات لشركاء إعلاميين كان يفضلهم.

وستصدر محكمة بيلينزونا السويسرية الفيدرالية، حكمها اليوم في بحق الخليفي، والفرنسي فالك، اللذين تم الاستماع إليهما لمدة عشرة أيام في سبتمبر الماضي، بالإضافة إلى رجل الأعمال اليوناني دينوس ديريس، الذي لم يمثل أمام المحكمة لأسباب صحية.

وتتهم النيابة العامة فالك، الذي أوقفته لجنة القيم التابعة لـ”فيفا” لمدة 10 سنوات ومنعته من ممارسة أي نشاط يتعلق بكرة القدم بسبب مخالفة اللوائح، بتلقي الرشوة وبمخالفات إدارية كبيرة وتزوير الوثائق، فيما اتُهم ناصر الخليفي بتحريض فالك على ارتكاب مخالفات جنائية كبيرة.

ويرى المكتب أيضًا أن فالك حصل على مزايا أخرى تتمثل في استخدام فيلا تعود لناصر الخليفي في سردينيا طوال 18 شهرًا دون دفع أي مقابل وهو ما قدره بما يتراوح ما بين 900 ألف يورو و1.8 مليون يورو خلال هذه الفترة.

وظل فالك في منصبه كأمين عام لـ”فيفا” لمدة ثمانية أعوام حتى 2015 وأشرف على تنظيم نهائيات كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا، وفي البرازيل عام 2014.

المدعي العام السويسري يطالب بحبس ناصر الخليفي 28 شهرًا