رئيس التحرير
محمود المملوك

وزيرة التضامن تكشف نسبة إصابات "كورونا" في الحضانات.. مشددة على عدم الإغلاق

القاهرة 24

علقت  الدكتورة نفيين القباج وزير التضامن الاجتماعي على  أوضاع حضانات الاطفال المسجلة لدى وزارتها والإجراءات المتبعة في مواجهة الموجة الثانية لفيروس "كورونا"، قائلة: "منذ الموجة الأولى والإغلاق  لم يعد فتح حضانات بنسب كبيرة، ولاتتجاوز نسبة الحضانات التي تم  إعادة فتحها 34% بعدد 4800  حضانة من إجمالي 14 ألف حضانة مسجلة رسميًا".

وكشفت الوزيرة خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي، مقدمة برنامج "كلمة أخيرة"، الذي يعرض عبر شاشة "ON" أن نسبة الإصابات منذ فتح هذا العدد  من الحضانات  بلغت 1.25% من إجمالي ماتم فتحه وتشغيله بعد المرحلة الأولى.

وشددت أن نسب الإصابات في الحضانات محدودة جدًا، موضحة أن هناك إجراءات احترازية مشددة بهذا الصدد تلتزم بها الجميعات التي تدير هذه الحضانات وإدارات الحضانات نفسها وأولياء الأمور، فضلاً عن عمليات الرقابة والمتابعة من  إدارة الطفل والأمومة بالوزارة للتاكد من تطبيق هذه الإجراءات الاحترازية المعلن عنها في التباعد والطعام.

وزيرة التضامن: نستهدف إنتاج مليون طرف صناعي فى 5 سنوات  

وواصلت: "الحضانات التي تعثرت في عملية الفتح بعد الإغلاق في الموجة الأولى منحنا لمشرفاتها كمساهمة من الدولة دعماً حتى لانثقل على أصحاب الحضانات خاصة أن بعض الحضانات  عائدها محدود وبالتالي لانرغب في  غلقها  منعاً للبطالة  بها خاصة أنها بها مشرفات تم تدريبهن  ومن ثم  حتى لايتم خسارتهن  في حال الإغلاق".

وأكدت الوزيرة أنه لا إغلاق للحضانات في الموجة الثانية لكورونا، قائلة: "هنكمل في المتابعة ولكن إذا تعدت الإصابات وارتفعت سنتخذ إجراءات تدريجية في نسبة السعة والإشغال فهي حالياً 100%  والتي زادت منذ إعادة الفتح بنسبة تدريجية من 50% إلى 75%".

وكشفت الوزيرة  أنه تم إغلاق نحو 11 حضانة بسبب إصابات كورونا والتي كانت في صفوف الأخصائيات العاملات بها وليس  في صفوف الأطفال قائلة: "مافيش ولا طفل أصيب  نظراً لطبيعة المرحلة العمرية لأطفال  الحضانة التي تبدأ من 0-4 سنوات ومن ثم  لم تحدث أية إصابات وحتى الحضانات التي تم غلقها أعيد فتحها مجددًا بعد مراجعة إجراءتهم الاحترازية".