رئيس التحرير
محمود المملوك

نصائح بسيطة لخفض نسبة الكولسترول

القاهرة 24

الكوليسترول مادة شمعية شبيهة بالدهون توجد في جدران الخلايا في جميع أجزاء الجسم، من الجهاز العصبي إلى الكبد إلى القلب، وهي تستخدم في صنع الهرمونات وحمض الصفراء وفيتامين د وغيرها من المواد.

وجزيئات الكوليسترول الدهنية لا يمكن أن تتدفق في الجسم من تلقاء نفسها عبر الدم لأن طبيعتها الدهنية لا تتسرب بالدم المائي، وينتقل الكوليسترول في حزم تسمى البروتينات الدهنية التي تحتوي على الدهون في الداخل والبروتين في الخارج.

6 نصائح فعالة في التعامل مع فرط الكولسترول بالدم.. تعرف عليهم

إجراء بعض  التغييرات في نمط الحياة يمكن أن يساعد على التغلب على الكوليسترول.

وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم حالة يمكن أن تؤثر على أي شخص، وهي حالة خطيرة وتزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، وكلما ارتفع مستوى الكوليسترول في الدم، زاد خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وهناك خطوات يمكن للمرء اتخاذها لخفض مستويات الكوليسترول في الدم وبالتالي تقليل فرص الإصابة بأمراض القلب.  وهناك نوعان من البروتينات الدهنية.

والبروتين الدهني منخفض الكثافة أو البروتين الدهني منخفض الكثافة، ويسمى أيضًا الكوليسترول الضار لأنه ينقل الكوليسترول إلى الأنسجة، بما في ذلك الشرايين.  وكلما زاد مستوى البروتين الدهني منخفض الكثافة، زادت مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

والبروتين الدهني عالي الكثافة أو HDL: يسمى أيضًا الكوليسترول "الجيد" لأنه يأخذ الكوليسترول من الأنسجة إلى الكبد، ثم يزيله من الجسم.  وانخفاض مستوى HDL يجعل المرء أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب.

ويمكن أن ينحصر الكوليسترول الزائد من الدم في الشرايين، بما في ذلك الشريان التاجي الذي يصل إلى القلب. 

وعندما تلتصق رواسب الكوليسترول بالجانب الداخلي للأوعية الدموية، فإنها يمكن أن تخلق انسدادًا لتدفق الدم عن طريق تكوين اللويحات.  ويمكن أن يقلل هذا من إمداد الأكسجين وتدفق العناصر الغذائية إلى القلب، مما يؤدي في النهاية إلى نوبة قلبية.

 

وبحسب ما ذكر موقع "timenownews"، يمكن الجمع بين العلاج بأدوية خفض الكوليسترول وتغيير نمط الحياة وتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب. تغييرات نمط الحياة العلاجية لخفض الكوليسترول:-

من ضمنها انخفاض الدهون.. 5 أخطاء تفقد قيمة السلطة وتجعلها غير صحية

 كما ينبغي الحصول على خطة نظام غذائي وممارسة الرياضة، والتخطط للوجبة مسبقًا،كما ينبغي إختبار الأطعمة ذات قيمة يومية أقل، وتناول المزيد من الألياف. وإضافة التوابل والأعشاب إلى وجبات الطعام أثناء الطهي لجعلها ألذ، طالما لا يجد تحذير منها.

ولخفض الكوليسترول ينبغي ممارسة 30 دقيقة على الأقل من النشاط المعتدل الشدة مثل المشي السريع، ويفضل أن يكون ذلك في جميع أيام الأسبوع، وممارسة  الأنشطة الأخرى التي يمكن القيام بها هي الرقص وركوب الدراجات لمسافة 5 أميال في 30 دقيقة. 

كذلك التخطيط لإعداد وجبات صحية  مثل السلطات والمكسرات أو البذور أو الزبيب أو الفواكه التي يجب إضافتها إلى الوجبات.