رئيس التحرير
محمود المملوك

مصدر أمني: انتشال جميع جثث ضحايا مركب بحيرة مريوط الغارق (تفاصيل)

القاهرة 24

قالت مصادر أمنية إن فريق الإنقاذ والغوص تمكنت من انتشال جميع جثث المركب الغارق من داخل بحيرة مريوط بالإسكندرية، بعد العثور على الجثة الأخيرة لطفلة، في واقعة غرق مركب ببحيرة "وادي مريوط" وبذلك يصل عدد الجثث التي تم انتشالها إلى 14 جثة.

وقالت النيابة العامة، في بيان لها أمس، إن عدد مستقلي المركب عشرون راكبًا بين أطفال ورجال ونساء نجا منهم 6 أشخاص.

وفي بيانها بدأت النيابة العامة التحقيقات في واقعة غرق مركب ببحيرة "وادي مريوط"، حيث قالت إنها تلقت إخطارًا، أمس، في الحادية عشرة ونصف مساءً بغرق المركب.

"غرقت زوجته وابنه".. إخلاء سبيل مالك مركب بحيرة مريوط الغارق

وانتقل فريق من "النيابة العامة" لسؤال المصابين ومناظرة جثامين المتوفين، وفريق آخر لمعاينة موقع الحادث، حيث تبين وقوعه ببحيرة "وادي مريوط" التابعة إلى "الهيئة العامة للثروة السمكية"، والتقت "النيابة العامة" شهود للواقعة أثناء المعاينة، فاستدعتهم لسؤالهم في التحقيقات.

ووَردَتْ تحريات "إدارة البحث الجنائي" بأن قائد المركبة هو مالكها، وأنه فرَّ هاربًا على إثر وقوع الحادث.

وقررت "النيابة العامة" استكمالًا للتحقيقات انتداب "مفتش الصحة" لتوقيع الكشف الطبي على جثامين المتوفين لبيان سبب وكيفية حدوث وفاتهم ومدى الإصابات التي لحقت بهم.

القبض على مالك مركب بحيرة مريوط الهارب

وطلبت "النيابة العامة" استكمال التحري حول الواقعة وظروفها وملابساتها، وانتداب "قسم شرطة المسطحات المائية بالإسكندرية" للبحث عن المفقودين وانتشال المركب محل الحادث والإخطار فور تنفيذ ذلك، كما كلفت "الهيئة المصرية لسلامة الملاحة البحرية" باتخاذ كافة إجراءات البحث والإنقاذ، واستعلمت من "الإدارة المركزية للتفتيش البحري" بـ"الهيئة  المصرية لسلامة الملاحة الحبرية" عن مدى التصريح بالصيد في موقع الحادث، وبيان السفن والمراكب المرخص لها بالإبحار فيه، كما استعلمت من "هيئة الثروة السمكية" عن مدى الترخيص للمركب محل الحادث.

قائد الغواصين المتطوعين: استكمال البحث عن باقي ضحايا المركب الغارقة صباح غدٍ

كان اللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، أعلن أن المركب الذي تعرض للغرق بإحدى البحيرات بمنطقة الهوارية، هو أحد المراكب العشوائية الترفيهية الذي يتجول داخل بحيرة مريوط وليس مركب صيد، مشيرًا إلى أن المركب قبل الغرق كان ينقل بعض الأشخاص إلى منطقة الجزيرة داخل البحيرة، من أجل الجلوس والسهر لتناول الشاي مع بعضهم، مؤكدًا أن ذلك المراكب غير مرخص ولا يوجد له مرسى على أي من شواطئ البحيرة.

عاجل