رئيس التحرير
محمود المملوك

"الصحة" تكشف حقيقة انتشار نوع جديد من مرض شلل الأطفال في مصر

القاهرة 24

 قال الدكتور علاء عيد رئيس قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة، إنه لايوجد نوع جديد من شلل الأطفال في مصر، مشيرًا إلى أن  أخر تسجيل لحالة شلل أطفال في مصر كان عام 2004.

وأكد "عيد" في مداخلة هاتفية لبرنامج "مساء دي إم سي"، الذي يقدمه الإعلامي رامي رضوان، أن حملة التطعيم ضد شلل الأطفال الأسبوع المقبل بهدف حماية مناعة الأطفال، مشيرا إلى أن هناك فرق متحركة تعمل في حملة التطعيم ضد شلل الأطفال.

وأوضح أن الفرق المتحركة في حملة التطعيم ضد شلل الأطفال تحمل كارنيهات منعا لعمليات النصب، مشيرا إلى أن التطعيم ضد شلل الأطفال مجاني، قائلًا: "وضعنا خطة لعودة الدراسة في المدارس والجامعات لحماية الطلاب من  كورونا".

وكانت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، قد أعلنت في وقت سابق، عن إطلاق الحملة القومية للتطعيم ضد مرض شلل الأطفال بالمجان للمصريين وغير المصريين "المقيمين على أرض مصر" من عمر يوم حتى 5 سنوات، لمدة 4 أيام، وذلك خلال الفترة من الأحد 28 فبراير حتى الأربعاء 3 مارس 2021، حيث تستهدف الحملة تطعيم 16.7 مليون طفل، بالمجان.

وتأتي تلك الحملة ضمن حملات التطعيم ضد شلل الأطفال التي تنفذها وزارة الصحة والسكان سنويًا، للحفاظ على مصر خالية من المرض، وذلك في إطار رؤية الرئيس عبد الفتاح السيسي للنهوض بالصحة العامة وتحقيق أهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزير الصحة والسكان للإعلام والتوعية والتواصل المجتمعي، والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه سيتم تنفيذ الحملة القومية للتطعيم ضد مرض شلل الأطفال في جميع محافظات الجمهورية، حيث يتم التطعيم من خلال فرق ثابتة فى مكاتب الصحة والوحدات والمراكز الصحية والميادين الكبرى ومحطات القطار ومترو الانفاق، وبجوار المساجد والكنائس والنوادى وفى الأسواق ومواقف الأوتوبيسات والسيارات.

وأشار مجاهد إلى أن التطعيم في القرى يتم من خلال المرور على المنازل للوصول إلى جميع الأطفال المستهدفين بالتطعيم بجميع محافظات الجمهورية، من الساعة الثامنة صباحاً حتى الساعة الخامسة مساءً، لافتًا إلى مشاركة 90 ألف شخص من الفرق الطبية للقيام بأعمال الحملة.

ومن جانبه أوضح الدكتور علاء عيد رئيس قطاع الطب الوقائي، أنه يتم متابعة أعمال الحملة يومياً من الغرفة المركزية للشئون الوقائية بالوزارة، لافتًا إلى أنه يتم عقد اجتماع مسائي لجميع المشرفين على المستوى المركزى بالوزارة مع مشرفي مديريات الشئون الصحية بالمحافظات لمراجعة أعمال الحملة يوميًا.

وذكر "عيد" أنه تم تسجيل آخر حالة شلل أطفال في مصر عام 2004، كما أعلنت منظمة الصحة العالمية أن مصر خالية من المرض عام 2006، وعلى الرغم من ذلك تقوم وزارة الصحة والسكان بتنفيذ حملات قومية سنوية لرفع الحالة المناعية للأطفال أقل من خمس سنوات، وذلك لاستمرار الحفاظ على مصر خالية من المرض.

وتابع عيد أن برامج التحصينات ضد الأمراض المعدية من أهم أولويات الأنظمة الصحية للوقاية من الأمراض ذات الأهمية الوبائية، وتعتبر واحدة من أهم مكونات الصحة العامة في إطار أهداف التنمية المستدامة في مجال الرعاية الصحية، بما يتوافق مع المعايير الدولية من أجل الحفاظ على صحة المواطنين.

ننشر خطة "الصحة" للتطعيم ضد شلل الأطفال بعد إضافة جرعتين (مستندات)

عاجل