رئيس التحرير
محمود المملوك

4 مسئولين بحي البساتين ورجل أعمال زوروا تراخيص 15 برجًا سكنيًا وربحوا 100 مليون جنيه (مستندات)

محكمة- أرشيفية
محكمة- أرشيفية

أحالت النيابة العامة 4 مسؤولين بحي البساتين، ورجل أعمال وصاحب شركة عقارات، إلى المحاكمة الجنائة، لاتهامهم بالتزوير وإصدار تراخيص وموافقات مزورة خاصة بعدد 15 برجا سكنيا، وتزوير أوراق لإدخال المرافق به، ما ربح رجل الأعمال أكثر من 100 مليون جنيه، نظير هذه المخالفات.

وحصل "القاهرة 24" على أمر إحالة المتهمين في القضية وهم "منى فرحات السيد – 58 سنة – موظفة بحي البساتين، ونورة صابر علي – 37 سنة – موظفة بحي البساتين، وشعبان عبدالمنعم حسين – 57 سنة – موظف بحي البساتين، وأحمد سيد عبدالمنصف – 40 سنة – موظف بحي البساتين، وعلي عبدالتواب محمد – 48 سنة – مالك شركة عقارات".

وحملت القضية الرقم 1723 لسنة 2021 جنايات البساتين، وقيدت تحت رقم 27 لسنة 2021 كلي حلوان، وتولى التحقيق فيها المستشار طارق سعد فهمي وكيل النائب العام بنيابة حلوان الكلية، تحت إشراف المستشار أحمد الشيمي المحامي العام لنيابة حلوان الكلية.

ووجهت النيابة إلى المتهمين في قرار إحالتهم إلى المحاكمة، أنهم حال كون المتهمين من الأول إلى الرابع من أرباب الوظائف العمومية ومسؤولين بحي البساتين، والمتهم الخامس، ليس من أربابها، اشتركوا بطريق الاتفاق والمساعدة مع آخر مجهول في تزوير محررات رسمية وهي "خطابات موافقة إدخال مرافق منسوب صدورها لحي البساتين" بطريق الاصطناع لعدد 15 برجا سكنيا مخالفا من الأساس.

وذلك بأن اتفقوا مع المجهول على تزويرها على غرار نظائرها الصحيحة التي تصدرها تلك الجهة، وساعدوه بأن أمدوه بالبيانات المراد إثباتها بها، فقام المجهول بإثبات تلك البيانات على خلاف الحقيقة، ونسب صدورها زورا لتلك الجهة بتوقيعات وزورا للمختصين بإصدارها، ومهرها ببصمة خاتم مقلدة لنظيرتها الصحيحة الخاصة بها، فتمت الجريمة بناء على ذلك الاتفاق وتلك المساعدة.

كما اتهمتهم النيابة بأنهم قلدوا بواسطة خاتم شعار الجمهورية الخاص بإحدى المصالح الحكومية وهو "خاتم شعار الجمهورية الخاص بمنطقة الإسكان رئاسة حي البساتين"، بأن اصطنعه المجهول على غرار القالب الصحيح، واستعملوه بأن بصموا به على المحررات المزورة مع علمهم بتقليده.

كما وجهت النيابة إلى المتهمين الثالث والرابع تهمة أنهما استعملا المحررات المزورة السابق ذكرها فيما أعدوا من أجله، بأن سلموها إلى شركات "الكهرباء والغاز والمياه والصرف"، محتجين بما دون بها على خلاف الحقيقة للاعتداد بها في اتخاذ إجراءات توصيل المرافق الخاصة بالجهات المار بيانها مع علمهم بتزويرها، ورغم أن هذه العقارات مخالفة من الأساس ولا يحق صدور أي تراخيص لها أو إدخال مرافق لها، وهو ما ربح رجل الأعمال في هذه الأبراج أكثر من 100 مليون جنيه.

 

ووجهت النيابة إلى المتهم الخامس تهمة أنه اشترك بطريق الاتفاق مع المتهمين المسؤولين بحي البساتين، في ارتكاب الجرائم المذكورة، بأن اتفق معهم على ارتكابها فتمت الجريمة بناء على ذلك الاتفاق.