رئيس التحرير
محمود المملوك

وصول نجلي الرئيس مبارك للمشاركة في تشييع جنازة كمال الجنزوري من مسجد المشير

كمال الجنزوري
كمال الجنزوري

وصل علاء وجمال مبارك، نجلا الرئيس الراحل حسني مبارك، إلى مسجد المشير طنطاوي قبل قليل، للمشاركة في تشييع جثمان الدكتور كمال الجنزوري، رئيس الوزراء الأسبق ، الذي وافته المنية صباح اليوم، بعد صراع مع المرض.

وتوفي الدكتور كمال الجنزوري ، رئيس وزراء مصر الأسبق في حكومة نظام مبارك، وكذلك توليه رئاسة مجلس الوزراء عقب أحداث يناير، صباح اليوم، بعد صراع طويل مع المرض داخل مستشفى القوات الجوية في التجمع الخامس.

ونعاه السيسي، عبر الصفحة الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” حيث كتب:“فقدت مصر اليوم رجل دولة من طراز فريد، هو الدكتور كمال الجنزوري رئيس وزراء مصر الأسبق”.

وأضاف الرئيس، كان الراحل بارًا بمصر، وفيًا لترابها وأهلها، وصاحب يدٍ بيضاء في شتى مجالات الحياة السياسية والاقتصادية، وكانت له مكانته العلمية، ورؤيته الحكيمة، وقدراته القيادية المتميزة والناجحة، فضلًا عن أخلاقه الرفيعة العالية، وتفانيه وصدقه وإخلاصه في مراحل مصيرية وحاسمة من تاريخ هذا الوطن.

واختتم:"رحم الله الفقيد الغالي، وخالص عزائي لأسرته وأهله، داعيًا المولى عز وجل أن يلهمهم الصبر والسلوان".

وشغل الدكتور كمال الجنزوري، رئاسة مجلس الوزراء في عهد الرئيس الراحل "مبارك" خلال الفترة من يناير 1996 وحتى 1999، إضافة إلى شغله منصب وزير التخطيط،  قبل أن يتم اقالته من قبل الرئيس مبارك، ما أثار الكثير من التساؤلات بسبب تصاعد شعبية الجنزوري، في ذلك الوقت.

 

 

عاجل