رئيس التحرير
محمود المملوك

وكالة الأنباء الأردنية تنفي اعتقال ولي العهد الأردني السابق لاتهامه بتهديد استقرار البلاد

الملك عبد الله الثاني
الملك عبد الله الثاني ملك الأردن

نفت وكالة الأنباء الأردنية "بترا" الأنباء المتداولة، بشأن وضع الأمير حمزة بنس حسين، الأخ غير الشقيق للعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، رهن الإقامة الجبرية، على خلفية اتهامه بتهديد الاستقرار العام للبلاد.

وأضافت، وفقًا لمصدر مطلع، أن الأمير حمزة ليس رهن الإقامة الجبرية، مشيرة إلى أنه لم يتم اعتقاله من قبل القوات الأمنية.

وكانت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، قالت إن السلطات الأردنية اعتقلت ولي العهد الأردني السابق، والأخ غير الشقيق للملك عبد الله الثاني، الأمير حمزة بن حسين، بعدما وصفه مسؤولون بأنه يهدد استقرار البلاد.

وقال مصدر أمني أردني اليوم السبت، إنه وبعد متابعة أمنية حثيثة تمّ اعتقال المواطنين الأردنيين الشريف حسن بن زيد وباسم إبراهيم عوض الله وآخرين لأسبابٍ أمنيّة.

وأضاف المصدر في تصريحاته لوكالة الأنباء الاردنية “بترا”: أنّ التحقيق في الموضوع جارٍ.

جدير بالذكر أن باسم إبراهيم عوض الله، سياسي واقتصادي أردني، تولى رئاسة الديوان الملكي الهاشمي الأردني في الفترة من نوفمبر 2007 وحتى أكتوبر 2008.

ويشغل عوض الله حالياً منصِب الرئيس التنفيذي لشركة طموح والتي تتخذ من مدينة دبي الإماراتية مقرًا لها.