رئيس التحرير
محمود المملوك

الجيش الأردني ينفي اعتقال ولي العهد الأردني السابق.. ويؤكد توقيفه عن بعض الأنشطة

الأمير حمزة بن حسين
الأمير حمزة بن حسين

كشف رئيس هيئة الأركان في الجيش الأردني اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي، تفاصيل توقيف ولي العهد الأردني السابق الأمير حمزة بن حسين، الأخ غير الشقيق للعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، عن تحركات ونشاطات توظف لاستهداف أمن الأردن.

وأكد الحنيطي على عدم صحة ما نشر من ادعاءات حول اعتقال الأمير حمزة، لكنه بيّن أنه طٌلب منه التوقف عن تحركات ونشاطات توظف لاستهداف أمن الأردن واستقراره في إطار تحقيقات شاملة مشتركة قامت بها الأجهزة الأمنية، واعتقل نتيجة لها الشريف حسن بن زيد وباسم إبراهيم عوض الله وآخرون، وفقًا لوكالة الأنباء الأردنية.


وقال اللواء الحنيطي، إن التحقيقات مستمرة وسيتم الكشف عن نتائجها بكل شفافية ووضوح، مشيرًا إلى أن كل الإجراءات التي اتخذت تمت في إطار القانون وبعد تحقيقات حثيثة استدعتها، مثلما أكد أن لا أحد فوق القانون وأن أمن الأردن واستقراره يتقدم على أي اعتبار.

وكانت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، قالت إن السلطات الأردنية اعتقلت ولي العهد الأردني السابق، والأخ غير الشقيق للملك عبد الله الثاني، الأمير حمزة بن حسين، بعدما وصفه مسؤولون بأنه يهدد استقرار البلاد.

وقال مصدر أمني أردني اليوم السبت، إنه وبعد متابعة أمنية حثيثة تمّ اعتقال المواطنين الأردنيين الشريف حسن بن زيد وباسم إبراهيم عوض الله وآخرين لأسبابٍ أمنيّة.

وأضاف المصدر في تصريحاته لوكالة الأنباء الاردنية “بترا”: أنّ التحقيق في الموضوع جارٍ.

جدير بالذكر أن باسم إبراهيم عوض الله، سياسي واقتصادي أردني، تولى رئاسة الديوان الملكي الهاشمي الأردني في الفترة من نوفمبر 2007 وحتى أكتوبر 2008.

ويشغل عوض الله حالياً منصِب الرئيس التنفيذي لشركة طموح والتي تتخذ من مدينة دبي الإماراتية مقرًا لها.