رئيس التحرير
محمود المملوك

لقاء الخميسي للرئيس السيسي: "كانت في قلبي نغصة منذ ثورة 2011.. وأمس أعدت لي الأمل"

لقاء الخميسي
لقاء الخميسي

علقت الفنانة لقاء الخميسي، على موكب المومياوات الملكية الذي أبهر العالم أمس حيث شهد الجميع نقل المومياوات من المتحف المصري بالتحرير إلى متحف الحضارة بالفسطاط.

ونشرت لقاء الخميسي مجموعة صور للرئيس عبد الفتاح السيسي، وعلقت عليها موجهة كلمة للرئيس قائلةً: “الرئيس.. كنت كأي مواطن مصري قلقة وفي قلبي نغصة منذ أن قامت ثورة 2011 كنت خائفة ويحمل قلبي شكوك عودتنا بقوة في صدارة المنطقة العربية”.

وتابعت لقاء الخميسي: “امتلأت نفسي باليأس من العشوائية والتخبط في أداء بعض الأعمال في المجتمع وشعرت أن خطوات التقدم باتت حلمٌ لن يكتمل”.

وأضافت الخميسي: “منذ فترة وأنا أتابع أعمالًا كثيرة وتغيرات واضحة في كل المجالات وبدأت أشعر برياح التغييرات الإيجابية، في مصر مع بعض الضغوط التي كانت تؤرقني كمواطنة مصرية كافحت بشدة لبناء حياة كريمة”.

لقاء الخميسي توجه كلمة للرئيس عبد الفتاح السيسي بعد موكب نقل المومياوات

وتابعت لقاء الخميسي: “ولكن، وفي ليلةٍ كانت من أعظم الليالي التي عشتها منذ فترة عاد الأمل والنور والثقة إلى قلبي.. في لحظة لم تتجاوز الثوان رأيتك جالسًا وفي عينيك الثقة والكرامة والأمل في غدٍ خططت له بذكاء”.

واستكملت الخميسي حديثها قائلةً: “رجلٍ مُحب وحنكة رجلٍ حكيم أراد النهوض بتاريخ أرضه العظيم.. رأيت الانضباط العظيم في جلستك وهيئتك وعينيك الذي اعتراهما الحُب والثقة والعظمة والإرادة”.

واختتمت الخميسي منشورها قائلةً: "أحببتك كما لم أحب، وثقت بك كما لم أثق أبدًا في رجلٍ إلا أبي، وتذكرت كلمتك التي طالما رددتها مصر هاتبقى أد الدنيا.. رئيسي ووالدي ، لقد أثبت للعالم أجمع أن مِصر العظيمة بحضارتها القديمة وتاريخها المتفرد باقيةً صامدةً قويةً إلى آخر الدهر.. أبي وأخي ورئيسي.. أحبك وأدعمك واثق بك.. شكرًا لكل من ساهم في هذه الاحتفالية العظيمة التي ظهرت نموذجًا للانضباط والحُب والإبداع والجمال والرقي والفن.. شكرًا".

عاجل