رئيس التحرير
محمود المملوك

ننشر أول صورة لمنفذ مذبحة الفيوم بعد مصرعه في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة

صورة القتيل
صورة القتيل

حصل "القاهرة 24"، على صورة منفذ مذبحة الفيوم، والذي لقي مصرعه منذ قليل بعد تبادل لإطلاق النار مع الشرطة.

وأطلق منفذ مذبحة الفيوم، النار على أسرته، ما أدى إلى مصرع  شقيقه زوجته، ونجله، وأصيبت زوجته ووالدتها بإصابات بالغة الخطورة، فيما لقي مصرعه، منذ قليل، بعد تبادل لإطلاق النار مع الشرطة.

وكان شاب بقرية فديمين التابعة لمركز  سنورس بالفيوم، قد أطلق النار على أسرته، ما أدى إلى مصرع اثنين منهم وإصابة اثنين آخرين.

وتشهد قرية فيديمين التابعة لمركز سنورس بالفيوم، الآن، حالة من الذعر والخوف والقلق، بسبب نشوب مشاجرة بين أهالي صاحب مذبحة الفيوم والشرطة.

وتلقى إسعاف الفيوم، إخطارًا يفيد بنشوب مشاجرة، بين الأهالي بقرية فيديمين التابعة لمركز سنورس، وتم إرسال سيارات الإسعاف لمكان  الحادث.

فيما أكد أحد الأهالي، في تصريح خاص لـ"القاهرة 24"، أن المشاجرة نشبت بين أهالي القرية، بسبب مشادة بين أهالي طرفي واقعة الزوج "قاتل شقيقة زوجته ونجله".

وأضاف، أن "عمرو ناصر"، قاتل شقيقة زوجته ونجله، قد أطلق النيران الحية على قوات الشرطة منذ قليل، من داخل منزله.

وقد شهدت قرية فيديمين التابعة لمركز سنورس بالفيوم، في الساعات الأولى من صباح أمس السبت، حادث مأساوي وحالة من الفزع والرعب سيطرت على الأهالي، عقب إطلاق النيران الحية، من قبل زوج على زوجته وشقيقتها ووالدتهما، ونجله، مما توفيت شقيقة زوجته، ونجله، إثر إصابتهم برصاصات حية أودت بحياتهما، كما أصيبت الزوجة ووالدتها، بإصابات بالغة الخطورة، وتم تحويلهما إلى مستشفى القصر العيني بالقاهرة، وتولت الأجهزة الأمنية البحث عن مرتكب الواقعة.