رئيس التحرير
محمود المملوك

لماذا قررت "إل جي" وقف إنتاج الهواتف الذكية؟

إل جي
إل جي

قالت شركة إل جي الكورية الجنوبية، أحد أكبر الشركات العالمية المصنعة للإلكترونيات، اليوم الاثنين، إنها ستوقف إنتاج ومبيعات قسم الهواتف الذكية الذي يتكبد خسائر، وجاء هذا القرار في اجتماع للمجلس التنفيذي للشركة، تم بموجبه وقف إنتاج الهواتف الذكية ومبيعاتها اعتبارا من يوم الحادي والثلاثين من شهر يوليو القادم.

وكانت شركة إل جي الكورية أعلنت في يناير أنها تدرس جميع الخيارات لهذا النشاط بعد أن سجل خسائر بلغ مجموعها نحو 4.5 مليار دولار على مدى ما يقرب من 6 سنوات.

وقد أجرت "إل جي" مشاورات لبيع قسم الهواتف الذكية إلى مجموعة "فين" الفيتنامية ومجموعة "فولكس فاجن" الألمانية، لكن المشاورات انتهت بالفشل، وقالت مصادر مطلعة إن محادثات بيع جزء من "إل جي" لشركة فيتنامية تعثرت، بسبب الخلافات حول الشروط.

وكانت “إل جي” وصلت ذروة مكانتها في سوق الهواتف الذكية في النصف الأول من عام 2013، عندما احتلت المرتبة الثالثة خلف سامسونج وأبل.

لكن في وقت لاحق، عانت هواتفها الرئيسية حوادث مؤسفة، ومع تباطؤ تحديث البرامج تراجعت العلامة التجارية كثيرا، كما انتقد محللون الشركة لافتقارها للخبرة في مجال التسويق مقارنة بالمنافسين، ومن المتوقع أن تتمسك “إل جي” بتقنيات الهاتف المحمول الخاصة بها لاستخدامها في إنتاج الأجهزة المنزلية ومكونات السيارات الكهربائية.

وبينما تحتل إل جي حاليا المرتبة الثالثة في أميركا الشمالية والخامسة في أميركا اللاتينية من حيث حصتها في السوق، فإن حصتها على مستوى العالم لا تتجاوز 2%، وشحنت 23 مليون هاتف العام الماضي مقارنة بـ256 مليونا لـ”سامسونج”.

وتمثل الهواتف القسم الأصغر بين الأقسام الخمسة في “إل جي”، وساهمت بنسبة 7.4 % فقط من الإيرادات في الربع الرابع.

وبدأت الشركة في اتخاذ الإجراءات اللازمة لنقل 3 آلاف و700 من الموارد البشرية العاملة في قسم الهواتف الذكية إلى الأقسام الأخرى.

الجدير بالذكر أن شركة "إل جي" سجلت عجزا على مدار 23 ربعا سنويا متتالية منذ الربع الثاني من عام 2015.

وبلغ إجمالي الخسائر المالية في مجال الهواتف الذكية 5 تريليونات وون، أي ما يعادل حوالي 4.5 مليار دولار.

وزير قطاع الأعمال: إنشاء فندق بالشراكة مع "طلعت مصطفى" على أرض السلطانة ملك بالأقصر

عاجل