رئيس التحرير
محمود المملوك

هل تراجعت "التعليم" عن منظومة التطوير بعد قرار الامتحانات الورقية؟.. "طارق شوقي" يجيب

الدكتور طارق شوقي
الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم

علق الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، على الأصوات المتعالية بشأن تراجع الوزارة عن مشروع تطوير التعليم، بعد قرار عودة الامتحانات في الصفين الأول والثاني الثانوي للنظام الورقي.

وقال "شوقي" خلال مؤتمر مسجل أذاعه عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، إن التطوير لا علاقة له بنظام الامتحان إلكترونيًّا أو ورقيًّا، وإنما يتمحور في نوعية الأسئلة التي تقيس فهم مخرجات التعلم لدى الطالب ومساعدة الطلاب على التحضير لهذه الأسئلة.

وأضاف وزير التعليم: “أضفنا محتوى يهدف لتعريف الطلاب بمخرجات التعلم، وتدريبهم على النظام الحديث، عبر المنصات التعليمية والقنوات التعليمية، وكونه ورقيًّا أو إلكترونيًّا أو غيره لا علاقة للطالب به، ومش عاوزين نشغل الطالب بالكلام ده".

 وعن مطالب أولياء الأمور المتكررة، بشأن عقد امتحان خاص بكل مادة لطلاب الصفين الأول والثاني الثانوي، وإلغاء الامتحان المجمع للطلاب، قال "شوقي"، إنه لأسباب جائحة كورونا والحرص على عدم نزول الطلاب للمدارس بشكل متكرر، فضلًا عن وقت العام الدراسي؛ فقد تم عمل امتحان مجمع للطلاب.

وأضاف وزير التعليم، أن الفصل الدراسي الثاني لا يسمح بإجراء امتحان خاص بكل مادة، متابعًا: "لو عملنا ده محتاجين 15 يوم امتحانات، وكمان زيهم تصحيح، هنكون لسشه مخلصناش وبنستعد لامتحانات الشهر اللي بعده، والطالب مش هياخد حقه في الشرح".

وأكد طارق شوقي، على أن هذه إجراءات استثنائية متعلقة بظرف استثنائي، وخاضعة لعوامل كورونا، مشيرًا إلى حرص الوزارة على استكمال الدراسة.

وفي اتجاه منفصل، استكمل الدكتور طارق شوقي حديثه، مؤكدًا إنه سيتم إعلان التفاصيل الخاصة بانعقاد امتحانات الثانوية العامة، سواء الامتحانات التجريبية الثلاثة، أو امتحانات نهاية العام، آخر الأسبوع الجاري.

وأضاف، أنه من المقرر انعقاد 3 امتحانات تجريبية لطلاب الثانوية قبل امتحان نهاية العام، على أن تكون تلك الامتحانات وسط إجراءات وقائية مشددة، مشيرًا غلى إلى أن امتحانات الصف الثالث الثانوي ستكون إلكترونية في المدارس على التابلت الخاص بالطلاب، نافيًا جميع ما تردد من أنباء حول تحويلها ورقيًا.

وتابع: "الامتحان سيكون بالكتاب والمراجع المتوفرة على الجهاز، ولكن لا يمكن الولوج إلى الإنترنت خلال الامتحان"، مضيفًا: "لا علاقة للثانوية العامة بالامتحانات سنوات النقل الثانوي، ولا يجب الإسقاط عليها، حيث إنها مختلفة تمامًا عن أي مرحلة أخرى".

وفي الاتجاه ذاته، كان الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، قد أكد على أهمية اجتماع مجلس الوزارة اليوم ومناقشة الاستعدادات لعقد امتحانات الثانوية العامة خلال العام الدراسي الحالي، والاطمئنان على كافة الترتيبات اللوجستية اللازمة، مشددًا على ضرورة البدء في الاستعدادات بداية من اليوم.

وخلال الاجتماع، استعرض رئيس مجلس الوزراء، الترتيبات المتعلقة بإجراء امتحانات الثانوية العامة هذا العام، بحضور الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ومسئولي الوزارتين والأجهزة المعنية، حيث ستعقد الامتحانات إلكترونية.

وزير التعليم: امتحانات الثانوية العامة إلكترونية بالمدارس

 

عاجل