رئيس التحرير
محمود المملوك

اختياري بشرط.. قرارات جديدة من التعليم حول حضور الطلاب في رمضان

وزارة التربية والتعليم
وزارة التربية والتعليم

أعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أمس، عددًا من القرارات الجديدة حول حضور الطلاب في رمضان، وذلك بعد نشر العديد من الشائعات حول كيفية الامتحانات بالتزامن مع رمضان، وكذلك وقف الدراسة، إلا أن الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، حرص لأكثر من مرة على نفي تلك التصريحات، ورغم النفي من قبل الوزارة، إلا أن تلك الشائعات كانت تتصاعد بشكل كبير عبر الجروبات التعليمية، الأمر الذي دفع وزير التعليم لعقد مؤتمر مسجل وإذاعته عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، أعلن خلاله عددًا من الضوابط ونظام التقييم والحضور للطلاب خلال شهر رمضان الكريم، حرصًا على سلامة الطلاب خلال شهر رمضان وفي ظل الإجراءات الاحترازية لمجابهة فيروس كورونا.

ويستعرض “القاهرة 24” خلال هذا القرير، القرارات الجديدة حول حضور الطلاب في رمضان:

- الحضور اختياريا في جميع أنواع المدارس ولكن على ولي الأمر موافاة المدرسة بتلك الرغبة.

- لا تزيد عدد أيام حضور الطلاب عن ثلاثة أيام أسبوعيًا.

-  يتم العمل بالجداول التبادلية بين الصفوف المختلفة لتقليل تواجد الطلاب بالمدرسة.

- استكمال المناهج الدراسية من خلال الوسائل التكنولوجية.

كما أعلنت أيضًا عددًا من الضوابط العامة لكل الصفوف الدراسية، وتم تشكيل لجنة لمتابعة التالي:

  • التزام جميع المدارس والكيانات التعليمية «المقيد بها طلاب مصريين» بتدريس مواد الهوية القومية "اللغة العربية - التربية الدينية - التربية الوطنية - الدراسات الاجتماعية" ويتم تقييم الطلاب بها، وفقًا لما جاء بالكتب الدورية.
  • التزام جميع المدارس بما فيها المدارس الدولية بتحية العلم وأداء النشيد الوطني ويتم تشكيل لجان للتأكد من تنفيذ ذلك ومن يخالف ذلك يتعرض للمساءلة القانونية.
  • الالتزام بتطبيق كل الإجراءات الاحترازية واتخاذ اللازم عند ظهور حالات مرضية واتباع قواعد الغلق المنصوص عليها سابقًا وفي حال ثبوت أي حالات إصابة لم يتم الإبلاغ بها سيتم مسائلة المدرسة.
  • التزام المدارس الدولية بتدريس المناهج الدراسية المعتمدة من قبل الوزارة ورصد أي مخالفات لاتخاذ الإجراءات القانونية ضدها.
  • تكليف الموجهين المتخصصين - كل فيما يخصه - مراجعة محتوى جميع المناهج الدراسية التي يتم تدريسها بالمدارس الدولية والكيانات التعليمية، للتأكد من خلوها من أي معلومات تتعارض مع الثقافة المصرية والثوابت الوطنية.


 

هل تراجعت "التعليم" عن منظومة التطوير بعد قرار الامتحانات الورقية؟.. "طارق شوقي" يجيب
 

عاجل