رئيس التحرير
محمود المملوك

نائبات مدير إدارة الأمومة والطفولة بالفيوم: "الدكتور عليوة صاحب مسيرة طيبة وحصل على لقب أفضل طبيب في 2020"

الدكتور الراحل، محمود
الدكتور الراحل، محمود محفوظ شهيد كورونا بالفيوم

"يشهد له بالسيرة الطيبة، والمعاملة الحسنة، وكان يساعد الصغير قبل الكبير، وحقق نجاحًا ملحوظًا في فترة عمله بالأمومة والطفولة، وله العديد من المواقف الإنسانية التي لا تُنسى أبدًا".. بهذه الكلمات الطيبة كانت بداية حديث اثنتين من الأطباء نائبات، شهيد كورونا بالفيوم، الدكتور محمود محفوظ عليوة، مدير إدارة الأمومة والطفولة بمديرية الصحة والسكان بالفيوم، الذي توفي اليوم، متأثرًا بإصابته بـ"فيروس كورونا"، بعد أيام من عزله.

ببكاء شديد، قالت الدكتورة رشا جمعة، مساعد مدير إدارة الأمومة والطفولة بمديرية الصحة والسكان بالفيوم، إن الدكتور محمود محفوظ عليوة، مدير الإدارة، كان يشهد له بالأخلاق الحسنة، والمعاملة الطيبة، وله العديد من المواقف الإنسانية، "كان صاحبًا للخير الخفي قبل العلن".

وأضافت الطبيبة، في تصريح خاص لـ"القاهرة 24"، أن في فترة عمله بالإدارة حقق نجاحًا ملحوظًا وملموسًا، حيث انطلقت في فترة عمله مبادرات 100 مليون صحة، منها مبادرة السمعيات، وصحة الأم والجنين، وكان مُشرفًا أول عليهما.

وأكدت مساعد المدير "شهيد الجيش الأبيض"، أن الدكتور الراحل محمود محفوظ، كان يمارس مهنته بشكل مستمر، وكان حريصًا على الحضور الدائم، إلى أن اكتشف إصابته بفيروس كورونا، فقام بعزل نفسه منزليًا فورًا، لمدة أسبوع، ثم تم نقله إلى مستشفى الصفوة، ثم نقل إلى مستشفى الفيوم الجامعي، لمدة يومًا واحدًا فقط، ثم تم تحويله إلى مستشفى العاصمة بالدقي، إلى أن توفي الاثنين على إثر ذلك.

فيما قالت الدكتورة أسماء تعيلب، نائب مدير إدارة الأمومة والطفولة بمديرية الصحة والسكان بالفيوم سابقًا، بحُزن شديد، على رحيله، إن الدكتور الراحل، محمود محفوظ، قدم كثيرًا من الخدمات للأطفال، وكان معروفًا بالأخلاق والمعاملة الحسنة والطيبة.

وتابعت تعيلب، حديثها لـ"القاهرة 24"، أن الدكتور محمود محفوظ، تم تكريمه كأفضل طبيب لعام 2020 من قِبل قرية سنهور، التي هي مسقط رأسه بالفيوم، نظرًا لمجهوداته في المجتمع، فضلًا عن إنه تدرج العديد من الوظائف القيادية في قطاع الصحة بالفيوم، محققًا نجاحات عظيمة.

والدكتور محمود محفوظ عليوة، مدير إدارة الأمومة والطفولة بمديرية الصحة والسكان بالفيوم، 43 عامًا، أب لاثنين من الأبناء، "ولد وبنت"، تخرج من كلية الطب بجامعة الأزهر عام 2003، وحصل على دبلوم الأطفال من الأزهر، كما حصل على دبلوم إدارة المستشفيات، ودبلوم طب أسرة، كما حصل على الماجستير من طب الأزهر.

وتقلد "محفوظ" عدة مناصب قيادية بقطاع الصحة بالفيوم، منها مديرًا لإدارة سنورس الصحية، ومديرًا لإدارة البندر الصحية، ومسؤولًا عن عيادة الإرشاد الوراثي بمديرية الصحة، ثم مديرًا لإدارة الأمومة والطفولة بمديرية الصحة والسكان بالفيوم حتى لحظة وفاته.

وحصل موقع القاهرة 24، على آخر صور لظهور شهيد كورونا بالفيوم، في عمله الطبي، وأثناء مشاركته في بعض التدريبات.

ونعى الدكتور أحمد الأنصاري، محافظ الفيوم، الدكتور محمود محفوظ عليوة، مدير إدارة رعاية الأمومة والطفولة بمديرية الصحة والسكان بالفيوم، الذي وافته المنية، الاثنين، متأثرًا بإصابته بـ"فيروس كورونا"، داخل مستشفى العاصمة بالدقي.

وأعرب محافظ الفيوم، عن خالص تعازيه القلبية لأسرة المغفور له بإذن الله، داعيا المولى القدير أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان.

وأصدرت نقابة أطباء الفيوم، بيانًا تنعى فيه الدكتور محمود محفوظ عليوة، مدير إدارة الأمومة والطفولة بمديرية الصحة بالفيوم، والذي توفي اليوم الاثنين، متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا المستجد، فيما نعت مديرية الصحة بالفيوم،  وفاة الدكتور محمود محفوظ عليوة.

وشيع أهالي قرية سنهور التابعة لمركز سنورس بالفيوم، مساء أمس الاثنين، جثمان شهيد كورونا بالفيوم، بمسقط رأسه بمقابر العائلة، وسط إجراءات احترازية مشددة.