رئيس التحرير
محمود المملوك

كيفية التعامل مع الطفل المصاب بالتلعثم "التأتأة"؟

كيفية التعامل مع
كيفية التعامل مع الطفل المصاب بالتعلثم "التأتأة"

فى الغالب يولد الطفل طبيعي، ليس عليه أي بوادر أو أعراض تشير إلى إمكانية حدوث أي شيء، يمنع الطفل من نطق الكلام بصورة صحيحة ومرتبة، ومع مرور الوقت تكتشف الأم بشكل مفاجئ أن طفلها يعاني من التعلثم "التأتأة"، وهو اضطراب في النطق، وعدم نطق الجمل والكلام بصورة سليمة، دون معرفة الأسباب المؤدية لذلك.


ما هي أسباب حدوث التعلثم "التأتأة"؟


فقد الأمان في الأسرة، عدم استقرار الطفل.
غياب أحد الوالدين في العمل، فلا يجد الطفل أحد يتحاور معه.


حدوث الخلافات الزوجية أمام الطفل.
التعرض لبعض الاضطرابات الانفعالية.


قسوة أحد الوالدين على الطفل.
وجود بعض المشاكل العضوية، مما أدى إلى تعرض الطفل لبعض العمليات في العضلات والعظام أو الدماغ.



ما هي أشكال التأتأة؟


حركات غير إرادية بفم الطفل.
يتردد في الكلام، أو لا يمكنه الكلام إلا إذا قمت بالصراخ في وجهه فيخرج الكلام على هيئة تأتأة.


تكرار الكلمات دون أن يفهم الشخص الذي يتكلم منه معنى الجملة.
الكلام بصوت ضعيف.


أسباب حدوث تعلثم عندي الأطفال؟


بعض أخطاء التي تقع فيها الأم.
الصراخ في وجه الطفل عند التأتأة.


السخرية من الطفل.
إجبار الطفل على الكلام بشكل صحيح.


المقارنة بينه وبين الأطفال الآخرين.
مقاطعته عند التحدث.

 

بعض النصائح للأم لحل مشكلة التأتأة عند الأطفال:-


الابتسام في وجه طفلك حين يتكلم وتشجيعه بشكل تربوي على الكلام بشكل صحيح.
عدم تصحيح الأخطاء لطفلك.


عدم مقاطعته أثناء الكلام.
الكلام معه والمناقشة بهدوء واتريكه يرى حركة شفتيك ولسانك أثناء الحديث.